تحميل عدد اليوم | الإثنين 20 أكتوبر 2014

الشركة المصرية للتأمين التكافلي- حياة و GIG يؤسسان أول غرفة للطوارئ يديرها الأطفال في كيدزانيا القاهرة

اتفاق المصرية للتامين التكافلي وشركة gig
اتفاق المصرية للتامين التكافلي وشركة gig
| علق | 657 مشاهد
شارك معنا

اتفقت كل من الشركة المصرية للتأمين التكافلي –حياة (ELTC) والمجموعة العربية المصرية للتأمين التابعتان لمجموعة الخليج للتأمين “GIG”  مع مدينة كيدزانيا القاهرة على إنشاء أول غرفة للطوارئ الطبية تدار بواسطة الأطفال داخل مدينة كيدزانيا القاهرة، لتتيح الفرصة لمن يطمح منهم لأن يكون طبيباً أو مُسعفاً في المستقبل للتعرف على أساسيات مهنة الطب والإسعافات الأولية.

أعرب المهندس طارق زيدان محافظ كيدزانيا® مصر عن سعادته بالشراكة مع مجموعة الخليج للتأمين GIG لتنفيذ نموذج غرفة الطوارئ نظراً لريادتها في كافة مجالات التأمينات العامة وتأمينات الأشخاص بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بوجه عام والتأمين الصحي بصفة خاصة، مشيراً إلى أن هذا النموذج هو أحد أهم نماذج المحاكاة في كيدزانيا® لأنه يُعلم الأطفال أساسيات الإسعافات الأولية وهو الأمر الذي قد يضطرون للاستعانة به في أي وقت لإسعاف أقرانهم في حالات الإصابات البسيطة أثناء اللعب أو غيره.

أكد هشام عبد الشكور العضو المنتدب للشركة المصرية للتأمين التكافلي -حياة  (ELTC) أن الأطفال فى غرفة الطوارئ داخل كيدزانيا القاهرة سوف يتعلمون كيف يضمدون الجروح السطحية وكيف ينقلون المصابين دون الإضرار بإصاباتهم من خلال عربات الإسعاف، ويرتدون خلال القيام بهذه الأنشطة المعاطف البيضاء الخاصة بالأطباء أو الزي الخاص بالممرضين وباقي طاقم الإسعافات لإضفاء جو من الواقعية على تجربتهم.

و أوضح علاء الزهيري العضو المنتدب للمجموعة العربية المصرية للتأمين ” GIG ” أن شركته تحمست لتنفيذ نموذج غرفة الطوارئ في كيدزانيا القاهرة إنطلاقاً من حرصها الدائم على رفع الوعي الصحي في المجتمع ونشر مفهوم تقليل المخاطر، وذلك من خلال تعليم الأطفال أساسيات الإسعافات الأولية التي تسهم بشكل كبير في تقليل المضاعفات الصحية التي يمكن أن تنتج عن سوء التعامل مع الإصابات البسيطة.

جدير بالذكر أن مدينة كيدزانيا القاهرة تعد مركزاً ترفيهياً تعليمياً للأسرة يوفر للأطفال بيئة تعليمية آمنة، فريدة من نوعها وواقعية، تسمح للأطفال في عمر ٤-١٤ سنة القيام بكل ما يمكن أن يرتأى لهم من أعمال الكبار، حيث يقومون بلعب الأدوار المختلفة من خلال محاكاتهم للأنشطة التقليدية التى يقوم بها “الكبار”.

ولأنها مدينة تحاكى الواقع بمعني الكلمة، سيدخل الأطفال في تجربة ممتعة لعالمنا الواقعى، حيث سيمارس الأطفال الكثير من “الوظائف” المختلفة بالمدينة، كما سيتقاضون أجراً مقابل العمل كعامل فى مصنع، أو كطبيب، أو مهندس، أو صحفي، أو صاحب متجر، أو رجل إطفاء، أو غيرها من الوظائف. ولكي تكتمل التجربة، فإن الطفل سيقوم بنفسه بكل المعاملات المالية مقابل قيامه بالعمل والتسوق أو الترفيه مستخدماً عملة مدينة كيدزانيا “كيدزوس”.

ومن المقرر افتتاح مدينة كيدزانيا القاهرة في موقع استراتيجيً داخل مشروع كايرو فيستيفال سيتى، والتى ستمتد على مساحة  أكثر من 8,600 متر مربع من المساحات الإنشائية وعلى طابقين.

ومن المتوقع أن تستقبل مدينة كيدزانيا القاهرة ما بين 750,000 ألفاً إلى 1 مليون زائر في العام الأول من افتتاحها.