تحميل عدد اليوم | الأربعاء 16 أبريل 2014

البورصة المصرية تُصدر نشرة تفصيلية لتوضيح الاستفادة من آلية “حق الاكتتاب”

البورصة المصرية
البورصة المصرية
| علق | 231 مشاهد

أوضحت البورصة أن حق الاكتتاب يعتبر اداة مالية مشتقه من السهم الاصلى و له فترة صلاحية تستنفذ بعدها ، فاذا لم يدرك مالك حق الاكتتاب ضرورة التصرف فى حق الاكتتاب قبل استنفاذه فقد يؤدى ذلك الى انخفاض قيمة ما يملكه من اسهم او ضياع قيمة هذه الحقوق ما لم يستخدمها المساهم فى الاكتتاب فى اسهم زيادة راس المال وما يتطلبه من قيامه بسداد قيمة هذه الاسهم .

أضافت أن حق الاكتتاب هو الحق الذى يتيح لمساهمى الشركة الاكتتاب فى اسهم الزيادة النقدية لراس المال المصدر خلال الفترة المحددة للاكتتاب وفقا لنسبة كل مساهم في رأس مال الشركة ، وبموجب هذا الحق يكون لحاملها الأولوية في الاكتتاب (الشراء من خلال البنوك (سوق الإصدار) في أسهم زيادة رأس المال إحدى الشركات المقيدة بالبورصة.

وجدير بالذكر ان عدد الحقوق التى تصدرها الشركة يعادل دائما عدد أسهم الشركة ، وكل حق قد يعطى حق الاولوية فى شراء جزء من السهم (ربع او نصف سهم مثلا ) او سهم او اكثر من اسهم زيادة راس المال حسب قيمة زيادة راس المال المقرره.

قيمة حق الاكتتاب فى اول يوم لتداوله منفصل عن السهم الاصلى:

هى الفرق بين سعر السهم محملاً بالحق في الاكتتاب وبين سعر السهم غير محمل بالحق (وهو ما يعرف بالسعر النظرى الذى يمكن احتسابه باضافة مجموع راس المال السوقى قبل الزيادة الى قيمة الزيادة مقسوما على عدد اسهم الشركة بعد الزيادة) وفقا للمعادلة الاتية:

اساس احتساب السعر النظرى للسهم فى تاريخ نهاية الحق (غير محمل بالحق) :

( أخر سعر إقفال فى يوم نهاية الحق X عدد الأسهم المقيدة قبل الزيادة ) + ( سعر الاكتتاب X عدد اسهم الزيادة المطروحة للاكتتاب ) / عدد الأسهم الإجمالى بعد الزيادة.

أساس احتساب السعر النظرى لحق الاكتتاب منفصلا (سعر الفتح للحق فى أول يوم تداول):

(أخر سعر إقفال للسهم فى يوم نهاية الحق – سعر السهم النظرى غير محمل بالحق).

فترة الاكتتاب الاصلية:

الفترة المحددة للاكتتاب فى اسهم الزيادة النقدية للشركة المصدرة والمنصوص عليها بإعلان دعوة قدامى المساهمين للاكتتاب والمنشور بالصحف والتي لا تقل عن عشرة أيام ولا تجاوز شهرين اعتباراً من التاريخ المحدد لفتح باب الاكتتاب.

فترة اكتتاب اعادة التغطية:

الفترة المحددة للاكتتاب فى الجزء غير المغطى من اسهم الزيادة النقدية لراس المال دون التقيد بنسبة المساهمة فى حالة اذا ما قررت الشركة اعادة طرح الجزء غير المغطى للاكتتاب مرة أخرى. حيث يجوز قانونا مد فترة الاكتتاب بأذن من رئيس الهيئة مدة لا تزيد على شهرين آخرين بعد فترة الاكتتاب الاصلية.

من هو مالك حق الاكتتاب:

هو مالك سهم الشركة حتى تاريخ نهاية الحق خلال فترة الاكتتاب الأصلية ومشترى الحق طوال فترة قيد الحق.

بدائل التصرف في حق الاكتتاب:

تتحدد طبيعة حق الاكتتاب من حيث كونه متصل أو منفصل عن السهم الاصلى في ضوء قرار مجلس إدارة الشركة او الجمعية العامه غير العادية لها كما يلى :

البديل الاول : تداول حق الاكتتاب متصلا بالسهم الاصلى : وفى تلك الحالة يكون امام المساهم القديم الذى ثبت حقه فى الاكتتاب منذ صدور قرار السلطه المختصة بالزيادة اما :

استخدام هذا الحق المتصل فى التقدم للبنك المتلقى للاكتتاب فى اسهم الزيادة لسداد ثمن شراء اسهم الزيادة التى يخول له الحق الحصول عليها.

بيع اسهمه الاصلية محملة بالحق فى الاولوية فى الاكتتاب فى اسهم الزيادة الى اى مستثمر جديد الذى قد يكتتب فى اسهم الزيادة بهذا الحق او قد يعيد بيع هذه الاسهم محملة بالحق.

عدم التصرف فى هذا الحق بالبيع او الاكتتاب والاحتفاظ بهذا الحق وعدم ممارسته خلال فترة الاكتتاب مما يترتب عليه اضرار به وانخفاض ثروته.

البديل الثاني : تداول حق الاكتتاب منفصلاً عن السهم الأصلي خلال فترة الاكتتاب الأصلية، وبالتالي يكون أمام المستثمر احد او كل هذه البدائل .

يمكن للمساهم القديم الاحتفاظ باسهمه الاصلية والتصرف فى حقوق الاكتتاب وذلك ببيعها كلها او جزء منها والحصول على مقابل نقدى لهذه الحقوق يعوض الانخفاض فى نسبة مساهمته نتيجة عدم الاكتتاب فى كل او جزء من اسهم الزيادة ، وذلك اذا لم تكن لدى هذا المساهم سيولة تمكنه من الاكتتاب فى اسهم الزيادة.

قد يقوم المساهم الاصلى ببيع جزء او كل اسهمه الاصلية بدون الحق وشراء حقوق اضافيه تمكنه من الاكتتاب فى اسهم زيادة راس المال بالاضافه الى الحقوق الحالية له.

و في جميع الأحوال فان السماح بقيد وتداول الحق فى الاكتتاب منفصلاً عن السهم الأصلي خلال فترة الاكتتاب فى زيادة راس المال يعتبر ميزة للمساهمين حيث يتيح للمساهم غير

الراغب فى الاكتتاب أن يقوم ببيع هذا الحق بقيمة سوقية تعادل نظريا ًالفارق بين سعر السهم محملاً بالحق وبين سعر السهم غير محمل بالحق

يوفر تداول حق الاكتتاب السيولة للمساهمين الحاليين غير الراغبين بالمشاركة بزيادة رأس مال الشركة دون الحاجة لبيع أسهمهم ودون حصول انخفاض في القيمة السوقية لمساهمتهم في الشركة وذلك عن طريق بيع حقهم لآخرين يرغبون بالاكتتاب بأسهم الزيادة .

يمنح تداول حق الاكتتاب الفرصة للمساهمين الحاليين الذين لا تتوفر لديهم القدرة المالية على المشاركة في الاكتتاب الخاص، لتسييل جزء من مساهمتهم بالشركة والمشاركة بالاكتتاب وذلك عن طريق بيع جزء من حقوقهم واستخدام المتحصلات من عملية البيع في المشاركة بالاكتتاب.

الخيارات المتاحة للمساهمين الذين لهم حق الاكتتاب :

متاح أمام المساهمين الذين لهم حق الاكتتاب في اسهم زيادة راس المال عددا من الخيارات :

ممارسة الحق بالاكتتاب بكامل حقوق الأكتتاب لدى المساهم للحفاظ على نسبة ملكية المساهم في الشركة.

أوبيع حقوق الاكتتاب أو جزء منها من خلال السوق، حيث يستطيع المساهم أن يبيع حقوق الاكتتاب أو جزءا منها من خلال إدخال أوامر بيع عن طريق شركات الوساطة العاملة في السوق، وهذا الخيار يتيح له الحصول على تعويض مالي مقابل البيع الجزئي أو الكلي لحقه.

أوشراء حقوق اكتتاب إضافية عن طريق السوق، حيث سيتيح النظام إدخال أوامر الشراء )وأوامر البيع أيضاً) عن طريق شركات الوساطة طوال فترة قيد حق الاكتتاب ويحق لجميع المشترين الاكتتاب في الأسهم.

إمكانية الاكتتاب في أسهم إضافية:

يستطيع المساهمون القدامي الاكتتاب في أسهم إضافية، من خلال شراء حقوق جديدة خلال فترة التداول مع الاخذ في الاعتبار الضوابط المنصوص عليها في القانون رقم 95 لسنة 1992 و لائحتة التنفيذية فيما يخص ضوابط زيادة نسب المساهمات لكبار المساهمين .

قيد حق الاكتتاب:

يتم قيد حقوق الاكتتاب منفصلة خلال فترة الاكتتاب بناء على طلب الشركة المصدرة ووفق قرار السلطة المختصة لديها وبعد الاعلان عن ذلك بنشرة الاكتتاب فى زيادة رأس المال، ويتم تداول حقوق الاكتتاب فى سوق خاص لها .

توقيت قيد حقوق الاكتتاب في البورصة:

يجب ان تراعى الشركه المقيدة الحصول مقدما على موافقة شركة الايداع والقيد المركزى على قيد حق الاكتتاب والتقدم بطلب قيد حق الاكتتاب الى ادارة البورصه قبل 5 ايام عمل على الاقل من التاريخ المحدد لفتح باب الاكتتاب وذلك وفقا لقرار مجلس ادارة الهيئه العامه للرقابه الماليه رقم23 لسنة 2012 .

فترة تداول حقوق الاكتتاب في البورصة:

يحق لمساهمى الشركه تداول حق الاكتتاب منفصلا عن السهم الاصلى وذلك طوال فترة قيد حق الاكتتاب .

ساعات تداول حقوق الاكتتاب:

مدة التداول في السوق هي نفس فترة تداول الأسهم خلال الجلسة تبدء من الساعة 10.30 صباحا و حتي 2.30 ظهرا و ذلك خلال الفترة المحدده لتداول حقوق الاكتتاب .

نسبة الارتفاع والانخفاض المسموح بها في تداول حقوق الاكتتاب:

ترتبط النسبة المئوية للحدود السعرية على الحق بالحدود السعرية على السهم الأصلي ولكن قد يختلف مقدار التحرك السعرى للحق عن مقدار التحرك السعرى المفروض على السهم الأصلي، حيث تحسب الحدود السعرية للحق منفصلاً وفق المعادلة التالية:

[(الحد السعري للسهم الأصلي x السعر النظري للحق منفصلاً) + (الحد السعري للسهم الأصلي x سعر الاكتتاب في أسهم الزيادة)]/ السعر النظري للحق منفصلاً

تحديد سعر الفتح لحق الاكتتاب:

سعر الفتح لهذه الحقوق هو الفارق بين أخر سعر إقفال للسهم محملا ً بالحق وبين السعر النظري للسهم الأصلي غير محمل بالحق

حقوق مشتري حق الاكتتاب:

يسمح لجميع حملة حقوق الأكتتاب في هذه المرحلة بالاكتتاب بالأسهم الجديدة، سواءً كانوا من المساهمين القدامي الذين لم يقوموا ببيع حق الاكتتاب أو ممن اشتروا هذه الحقوق خلال فترة تداولها .

إمكانية إعادة بيع حقوق الاكتتاب المشتراه :

يحق للمساهم إعادة بيع حقوق الاكتتاب التي سبق ان قام بشرائها طوال فترة قيد حق الاكتتاب وذلك بعد ان يتم تسوية عملية الشراء.

مصير حقوق الاكتتاب التي يتم تداولها عليها بعد انتهاء فترة قيدها:

توضح ادارة البورصة انه في حال عدم قيام المستثمر الجديد ببيع حقوق الاكتتاب الموجودة لديه قبل نهاية فترة تداول هذه الحقوق فإنه سيضطر إلى استخدام هذه الحقوق للاكتتاب بالأسهم الجديدة لانة لن يستمر قيدها او تداولها بعد ذلك حيث تستنفذ ولا يكون لها قيمة بعد غلق باب الاكتتاب.

هل يستطيع مالك حقوق الأكتتاب البيع أو التنازل عن الحق بعد انقضاء فترة التداول؟

لا، لا يمكن ذلك. فبعد انقضاء فترة التداول يتبقى لمالك الحق فقط ممارسة الحق في الاكتتاب بالزيادة في رأس المال أو عدم ممارسة ذلك.

وفي حال عدم ممارسة الحق وغلق باب الاكتتاب يمكن أن يتعرض المستثمر لخسارة بمقدار قيمة هذه الحقوق لاستنفاذها .