تحميل عدد اليوم | الأحد 20 أبريل 2014

هل اقتربت فقاعة « ستار كابيتال » من الانفجار؟

الذهب والعملا
الذهب والعملا
| علق | 18180 مشاهد

تأخير فى تحويل الأرباح للمستثمرين والفائدة تتراجع لنصف نقطة مئوية مطلع الشهر الحالى

الشركة تفشل فى حل مشكلة تحويلات الأرباح وفتوى قطرية بتحريم تعاملاتها

يواجه المستثمرون لدى شركة ستار كابيتال للحسابات المدارة صعوبات متزايدة مؤخراً تتعلق بصرف المستحقات وتراجع معدلات الفائدة. وتنشط الشركة فى مجال الاستثمار فى العملات والفوريكس وتعد واحدة من أبرز الأسماء التى ظهرت على الساحة مؤخراً ويستثمر فيها آلاف المصريين.

وقال أحد عملاء الشركة إن هناك 20 يوماً من كل شهر يفترض أن تتم خلالها عملية صرف المستحقات وعادة كانت التحويلات تتم فى بداية الفترة، لكن التحويلات للعملاء أصبحت تتم فى نهاية المدة أو بعد تأخير يصل إلى أسبوعين.

وأثار تأخير صرف العائد قلقاً لدى عدد من العملاء تحول إلى غضب ظهر فى صورة مطالبات متعددة بضرورة حل المشكلة أو تصعيدها إلى رئيس الشركة هانى لطفى الذى لم يعلق حتى الان.

واعترفت الشركة قبل شهر أن هناك مشكلة فى تأخير نقل الأموال لحسابات العملاء وقالت أن التأخير بلغ 20 يوما فى بعض الحالات، وأرجعت السبب إلى “المسائل التقنية والقدرات ذات الصلة”، وأضافت فى رسالة لعملائها ” نحن بصدد وضع نظام جديد للدفع والانتقال إلى بنكين جديدين لتلبية أفضل للعدد المتزايد من المعاملات فى اليوم الواحد”.

وقالت الشركة آنذاك إن عملية نقل النظام ستستغرق ما يتراوح بين أسبوع وأسبوعين، حتى تعود عمليات التحويل إلى سرعتها الطبيعية مرة أخرى بين يومين و5 أيام عمل.

وبالرغم من مرور شهر على بيان شركة ستار كابيتال إلا أن الوضع لم يتحسن واستمرت الشكاوى فى تزايد وجددت الشركة تعهدها قبل اسبوعين بحل المشكلة خلال عشرة أيام إلا أنها لم تنجح حتى الآن. ويخشى البعض من أن تكون الشركة تواجه مخاطر مالية بسبب طبيعة السياسة الاستثمارية التى تتبناها، والتى تعرض على العملاء فائدة سنوية على الدولار تصل إلى %115، وهو معدل شكك فيه عدد كبير من خبراء الاستثمار والعملات، بالنظر إلى الفائدة على الدولار عالميا والتى تتراوح حاليا بين صفر وربع نقطة مئوية.

كما تراجع معدل الفائدة الشهرية التى تعلن عنها الشركة فى كل صفقة بشكل مثير بداية الشهر الحالى ووصلت إلى نصف نقطة مئوية هبوطا من متوسط يتراوح بين 7 و%7.5 فى المعدلات المعتادة، قبل أن تعاود الأسعار تحسنها مجدداً لتصل إلى %5.11 على الدولار فى صفقة أمس الأول.

وتقول الشركة على موقعها على الانترنت إن العائد التراكمى على الدولار لديها منذ بداية العام الحالى بلغ %80.13 بينما بلغ العام الماضى %114.49 و%128.86 فى العام 2011.

كما صدرت فتوى من موقع اسلام ويب القطرى الرسمى فى شهر يوليو الماضى تحرم عمل «ستار كابيتال» بسبب طبيعة عمل الشركة “المجهول بالنسبة لعملائها”، وكذلك تعهد الشركة بضمان أموال المستثمرين.

وتدعو الشركة العملاء للاستثمار لديها بحد أدنى ألف دولار بفتح حسابات داخل الشركة – وليس فى البنوك – وتتعهد بضمان %97 من أموال المستثمرين نظراً لاعتمادها على برنامج الكترونى يجمد التداول فى حساب العميل فى حال حدوث خسائر تصل إلى %3.

ورغم أن ستار كابيتال تتمتع بتواجد قوى فى مصر من حيث عدد العملاء إلا أنها لا تخضع لأى رقابة من السلطات المالية المحلية من أى نوع، وتقول الشركة إن لديها ثلاث أذرع أحدها ستار كابيتال المالية المسجلة فى المملكة المتحدة، وستار بنك المسجل بنظام الأوف شور فى جزر القمر، وستار كابيتال للخدمات المالية والمسجلة فى نيوزيلندا.