تحميل عدد اليوم | السبت 19 أبريل 2014

0.29 8103.67
0.92 606.45
0.74 1062.11
0.6 9757.81

سوق العقارات المصرى.. كثير من الفرص ومزيد من التحديات

العقارات
العقارات
| 1 تعليق | 492 مشاهد

أحمد بدراوى: نأمل فى توقف الملاحقات القضائية وحوافز ضريبية للشركات
هيثم فكرى: عدم اليقين بشأن مستقبل العملة دفع الأفراد للاستثمار فى العقارات كمخزن ثروة

أيمن سامى: %15 صعوداً فى أسعار الشقق منذ بداية العام وطلب خارجى على العقارات التجارية

ناقشت الجلسة الخاصة بالقطاع العقاري ، التحديات التى يواجهها هذا السوق فى مصر والفرص الكامنة فيه، ومطالب المستثمرين للتوسع وزيادة استثماراتهم به.
قال أحمد بدراوي، العضو المنتدب لشركة «سوديك»، إن القطاع العقارى حقق استقراراً كبيراً بالمقارنة بالقطاعات الأخرى التى تأثرت بشدة، فالكثيرون يلجأون لقطاع العقارات كملاذ آمن لاستثماراتهم.
هيثم فكرى مدير تطوير مشروع «أب تاون كايرو» التابع لشركة إعمار، رأى أن الخوف من التضخم فى المرحلة الحالية أثر بشكل كبير على القطاع العقاري، ولكنه خلق أيضًا فرصة كبير،ة، فمشروع “أب تاون كايرو” يعمل به الآن 3 ألاف عامل، وقد شكلت الثورتان فى ثلاثة أعوام تحديًا كبيرًا ولكننى مؤمن بأن المستقبل سيكون أفضل.
بينما رأى أيمن سامي، مدير شركة جونز لانج لاسال للاستشارات العقارية بمصر، أنه كانت هناك فترتان أولاهما قبل 30 يونيو عندما اهتم المسئولون بتخفيض سعر العملة فتم الحد من المخاطرة، ولكن بعد الربع الثالث من العام تغير الوضع وكان لدينا استثمارات ضعيفة والكثير من عدم اليقين ولكن العقارات السكنية هى التى تنعم بالكثير من الانتعاش، فقد لاحظنا زيادة فى أسعار الفيلات يصل إلى %5، فيما زادت أسعار الشقق بنسبة %15 منذ بداية العام، مما يعكس بعض الثقة التى تظهر من بعض الأجانب والمغتربين لهذا القطاع.
فيما تأثر قطاع الفنادق سلبيا بشكل كبير، فالإشغال تراجع إلى ما دون %65 ولكنه أفضل من النصف الأول من العام، كما انخفضت القيمة الإيجارية للمتاجر، وننتظر نموا فى سوق المكاتب والفنادق.
أما بالنسبة لسوق التمويل العقاري، فقد أوضح حسن حسين رئيس شركة التعمير أن قيمته بلغت 5 مليارات جنيه وهو رقم منخفض للغاية، نظرا للمشكلات التى يعانى منها هذا القطاع، خاصة تسجيل الأراضى والعقارات.
وقال أحمد بدراوى، العضو المنتدب لـ«سوديك»، إن شركته التى تعمل فى التطوير العقارى ترحب بوجود شركات التمويل العقارى لتلقى عليها عبء تمويل المشترين، حتى ونركز على وظيفتنا الأساسية وهى الإنشاء والتطوير.
وردا على سؤال حول الاستثمار فى الاسكان الاجتماعي، قال أحمد بدراوى أن شركته تركز بصورة كبيرة على الإسكان الفاخر، إلا أنها على دراية بحجم الطلب الهائل على إسكان متوسط الدخل ومحدودى الدخل ونسعى لإطلاق مشروعات تستهدف هذا النوع من المستهلكين ولكننا نسعى إلى إيجاد الأراضى المناسبة والأماكن المناسبة.
وقدر بدراوى حجم مبيعات شركته هذا العام بـ 2.5 مليار جنيه.
أما هيثم فكري، فرأى أن القطاع الخاص يحتاج إلى بعض الحوافز من خلال توافر الأراضى وبأسعار ملائمة أيضا، خاصة أن شركة «إعمار» لديها مشروع اسمه ضواحى تعمل على المنازل ذات المستوى الأقل.
وبالنسبة للمشكلات التى تواجهها شركات التطوير، أوضح بدراوى أن هناك بعض المواقف القانونية التى واجهت شركته فى الفترة الماضية ولكننا حصلنا على حكم محكمة الأسبوع الماضى بإلغاء قرار وقف تخصيص قطعة أرض بالقاهرة الجديدة، لكن المشكلة الأساسية هى العمليات التشغيلية اليومية وإعادة تسكين العاملين فى الموقع وإزالتهم قبل تسليم الوحدات ولكننا نتغلب على هذا بأن نجعلهم يعملون فى العطلات.
واعتبر هيثم فكري، مدير مشروع أب تاون كايرو، العميل هو محور عمل الشركات، فشركته تفكر يوميًا فى تحقيق رغباته وطلباته، خاصة أن نجاح شركته فى بلدان مختلفة يضعها دائما تحت ضغوط أكبر.
وتطرق الحديث إلى أسعار الأراضي، واعتبرها أيمن سامي، مدير شركة جونج لانج لاسال بمصر، جزء من المعادلة الكبيرة فإذا وصلنا إلى أسعار مناسبة للمستهلك سينعكس ذلك على أسعار المنتجات النهائية.
وأكد بدراوى أن عملية تسعير الأراضى أصحبت تتميز بالشفافية، ونحدد أسعار الوحدات حسب مستوى المشروعات، ويتردد زيادة أسعار الأراضى بصورة كبيرة نظرا لأننا فى ظروف غير طبيعية إلا أن هناك سوقاً يحدد أسعار الأراضي.
وقال هيثم سامي، أن عدم اليقين بشأن سعر العملة دفع الجميع للتوجه للعقارات كوسيلة لضمان أموالهم، والشركات العقارية تشجع العملاء على اتخاذ هذا القرار، لانه مع الاستقرار فى البلاد فإن العقارات ستدفع بالاقتصاد للامام.
وأرجع حسن حسين، رئيس شركة التعمير للتمويل العقارى انخفاض التمويلات العقارية الموجهة لشراء الوحدات التجارية، إلى أن هذا القطاع يتطور بشكل متأخر عن السكني.
وكشف أيمن سامى أن «جون لانج لاسال» لديها سجل بطلبات شراء العقارات التجارية، وأغلبها يتراوح مساحته بين 60 و80 الف متر، والطلب يذهب إلى شرقى القاهرة، إلا أن قرب حلول نهاية العام دفعت المستثمرين لخفض معاملاتهم.
وعبر أحمد بدراوي، العضو المنتدب لشركة سوديك، عن أمله فى دخول العام الجديد بدون أى تحديات قانونية تواجه الشركات العاملة فى العقارات، وأن تمنح الحكومة بعض الحوافز الضريبية للشركات..
أما هيثم سامي، مدير تطوير مشروع «أب تاون كايرو»، فرأى أن توفير الأراضى والتمويل يعدان أهم المشكلات التى تواجه السوق ويجب القضاء عليهما باتاحة أكبر قدر من الأراضى فى السوق، وتوفير سبل التمويل.