تحميل عدد اليوم | الأربعاء 30 يوليو 2014

-0.1 8735.24
0.46 622.58
0.37 1099.64
0.16 10474.53

قطع التيار عن 100 منشأة سياحية بسبب عدم سداد « الفواتير »

أحمد إمام وزير الكهرباء والطاقة
أحمد إمام
| علق | 207 مشاهد
شارك معنا

قطعت شركات الكهرباء التيار عن 100 فندق ومنشأة سياحية بسبب عدم سدادها قيمة الاستهلاك « الفواتير » بواقع 10 فنادق فى قطاع نويبع طابا و20 فندقاً فى شرم الشيخ ونحو 40 فندقاً فى البحر الأحمر و30 فندقاً عائماً بالأقصر.

وقال مسئول كبير بوزارة السياحة أن شركات الكهرباء أرسلت عدة تحذيرات للشركات المالكة للفنادق لكن الأخيرة لم ترد.

وأضاف: الواقع المالى لشركات الإدارة الفندقية صعب للغاية حاليا نتيجة إنخفاض حركة السفر خلال الخمسة شهور الأخيرة خاصة فى المناطق الداخلية بالقاهرة والأقصر وأسوان ووصلت الاشغالات خلال شهرى يوليو وأغسطس إلى أقل معدلاتها منذ 20 عاماً لنحو %3.

وأكد أن العاملين بالسياحة لا يعارضون رفع أسعار الكهرباء لكن لابد من اختيار الوقت المناسب لذلك خاصة أن الوقت الحالى يمر فيه القطاع بكساد كبير.

واتفقت وزارة الكهرباء مع شركات التوزيع على مراجعة تطبيق قرارات مجلس الوزراء الخاصة بأسعار بيع الكهرباء بعدما تبين قيام بعض الشركات بتطبيق القرارات بشكل غير صحيح تسبب فى خسائر فادحة للقطاع.

و قررت الكهرباء عدم تحميل مديونية المنشآت السياحية بأى فروق فى الأسعار يتم احتسابها بأثر رجعى بهدف عدم تحميل القطاع أعباء إضافية.

وقال هانى جاويش عضو جمعية المستثمرين السياحيين بنويبع طابا أن وزارة الكهرباء رفعت سعر الكيلو وات للفنادق من 23 قرشاً إلى 30 قرشاً بداية 2012 رغم الظروف التى يمر بها القطاع، مشيراً إلى زيادة فى سعر الكهرباء تجاوزت %30 بينما تراجعت حركة السفر بمعدلات كبيرة.

وقال المسئول بوزارة السياحة إن أكثر من 150 فندقاً أغلق خلال الفترة الاخيرة لأن إداراتها فضلت الإغلاق عن الاستمرار فى تحقيق الخسائر.

وأضاف: رغم إغلاق هذه الفنادق، لكن شركات الإدارة لم تبلغنا بذلك رسمياً لأن القانون يوجب سحب الترخيص من المنشأة فضلا عن ضرورة تعويض العمال.

وقال جاويش أن متوسط تكلفة فواتير الكهرباء للمنشآة السياحية يتراوح بين 70 و300 ألف جنيه شهرياً، تبعاً لحجمها وعدد الغرف الفندقية والإضاءة الخارجية لها، وذلك خلال فترات الذروة والتوافد السياحى.

وقال وجدى الكردانى، عضو مجلس إدارة الاتحاد المصرى للغرف السياحية، إنه أرسل شكاوى بعض المنشآت الفندقية بالوجه القبلى من تضاعف قيمة استهلاك الكهرباء خلال الشهر الماضى ويجرى مراجعة تلك الفواتير ومخاطبة وزارة الكهرباء بشأنها حتى يتم إعفاء هذه المنشآت من سداد مستحقات إضافية، خاصة أن القطاع السياحى يعانى تدنى الإيرادات.

قال جابر الدسوقى، رئيس الشركة القابضة للكهرباء، إن وزير الكهرباء اتفق مع وزير السياحة وبعض المستثمرين السياحيين على تطبيق أول تعريفة للطاقة المتجددة بزيادة %10 على استهلاك الكهرباء العادية، وأن يتم التسعير مرة اخرى بعد عامين من التشغيل.

فيما تعمل الشركة على دراسة المشروعات التى تقدم بها بعض المستثمرين مثل المهندس سميح ساويرس رئيس شركة أوراسكوم القابضة للتنمية والدكتور حسن راتب رئيس مجموعة شركات سما، فى إطار إيجاد الآليات المناسبة لتزويد المنشآت السياحية المصرية بالطاقة المتجددة، بما يساعد تلك المنشآت على تخفيف انبعاثات غازات الاحتباس الحرارى الناتجة عن استهلاك الكهرباء فى قطاع السياحة.