تحميل عدد اليوم | السبت 29 نوفمبر 2014

زيادة كبيرة فى أسعار اللحوم الحية بعد منع ذبح «البتلو»

اللحوم الحية
اللحوم الحية
| علق | 3915 مشاهد
شارك معنا

«القصابين»: 4 جنيهات زيادة فى الكيلو الحى ولا يمكن تحميلها للمستهلك

ارتفعت أسعار اللحوم الحية – العجول – 4 جنيهات للكيلو جرام فى رد فعل سريع على قرار وزارة الزراعة بحظر ذبح البتلو ، وصل سعر الكيلو جرام من اللحوم الحية 30 جنيهاً مقابل 26 جنيها قبل قرار منع ذبح البتلو.
قال محمد شرف، عضو شعبة القصابين بغرفة القاهرة التجارية ان تجار الموشى استغلوا منع ذبح البتلو ورفعوا أسعار اللحوم الحية إلى 30 جنيهاً للكيلو جرام بدلاً من 26 جنيهاً للكيلو.
ذكر شرف ان القصابين يتضررون من تلك الزيادة نظرا لعدم قدرة السوق على تحملها وتحميلها للمستهلك يزيد الأسعار بشكل كبير ومن ثم يتراجع الطلب.
سبق أن احتج الجزارون على القرار أمام وزارة الزراعة وقالوا إنهم لا يستطيعون زيادة هذه الزيادة على سعر المنتج النهائى وتحميلها للمستهلك.
أشار شرف إلى أن التجار برروا زيادة الأسعار بارتفاع سعر الاعلاف ويبلغ سعر الطن 3000 جنيه بحسب نوعه وهى أسعار مرتفعة تخفض هامش ربح المربين، لكنه قال إن زيادة أسعار الأعلاف منذ فترة والزيادة ليست جديدة ليترتب عليها غلاء اللحوم.
وقال سعيد زغلول، عضو شعبة القصابين بغرفة القاهرة التجارية إن المربين رفعوا أسعار الماشية لتعويض جزء من خسائرهم التى نجمت عن توقف القرى السياحية وتراجع معدلات طلب الفنادق والمحال السياحية والتى تشكل أكبر مستهلك للحوم فى السوق.
قال مجدى عبدالعظيم – مربى ماشية – إن الجزارين لن يستطيعوا تطبيق قرار منع دبح البتلو الأقل من 250 كيلو جراماً خاصة ان القرار لم يراع إمكانية وجود عيوب خلقية فى بعض العجول البتلو التى يستحيل معها اكتمال التربية.
اضاف ان تأجيل تطبيق القرار 15 يوماً يعد مسكناً مطالباً باجتماع مع وزير الزراعة لإعادة صياغة القرار الذى اتخذ دون دراسة – على حد وصفه – ويؤدى إلى زيادة الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك وزيادة الأسعار بشكل كبير.
ونفى وجود علاقة بين ارتفاع الأسعار خلال الأيام القليلة الماضية وبين قرار منع ذبح البتلو لأن أسعار الماشية مرتبطة بتكلفة التربية وتمثل الاعلاف الجزء الأكبر من التكلفة.
بينما قال سامى طه، نقيب البيطريين إن منع ذبح البتلو قرار وطنى ويساهم فى علاج الفجوة الغذائية فى اللحوم الحمراء، التى وصلت 350 ألف طن سنويا لأن استهلاك البلاد من اللحوم يبلغ مليوناً و50 ألف طن سنويا بينما الإنتاج 700 ألف طن فقط.
وكان الدكتور أيمن فريد أبو حديد، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أصدر الشهر الماضى قراراً بحظر ذبح عجول البتلو الأقل من 250 كيلو جراماً، الأمر الذى رفضه المربون واحتجوا أمام الوزارة وطالبوا بالعدول عن القرار.