منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



“حديد عز” تستهدف إنتاج 5 ملايين طن وتصدير مليون طن عام 2017


“نعمان”: تحديات رأس المال العامل أبرز مشكلات الصناعات كثيفة رأس المال

 

تستهدف شركة «حديد عز» رفع حجم انتاجها السنوى من الحديد ليتجاوز 5 ملايين طن خلال العام الحالى 2017، بالإضافة إلى زيادة مبيعات التصدير لأكثر من مليون طن.

قال سمير نعمان المدير التجارى لشركة حديد عز لـ «البورصة»، إن الشركة تستهدف الوصول لحجم انتاج يتجاوز 5 ملايين طن لعام 2017 مقابل 3.14 العام الماضى 2016، بالإضافة إلى زيادة حجم التصدير ليصل الى أكثر من مليون طن.

وأنتجت «حديد عز» خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2016 المنصرم ما يعادل 3.14 مليون طن تتمثل فى 2.53 مليون طن حديد تسليح و615 ألف طن من الصلب المسطح.

وأضاف نعمان أن تضخم تكاليف الإنتاج بعد التعويم، وارتفاع سعر طن الحديد من 5000 جنيه إلى أكثر من 10000 جنيه، سيمثل تحديا برأس المال العامل لشركات الحديد والشركات كثيفة رأس المال، مشيراٌ الى أن الشركات بقطاع الحديد تحتاج إلى مضاعفة رأس المال العامل لديها مرة على الأقل، لمواجهة ارتفاع أسعار خامات الإنتاج من مواد خام وأجور وتكاليف صناعية غير مباشرة.

وتمتلك الشركة سيولة بنهاية الربع الثالث تبلغ 3.77 مليار جنيه وصافى مديونيات 13.4 مليار جنيه.

ونوه إلى الخسائر المحتملة اذا تراجع حجم الطلب بسوق الحديد نتيجة ارتفاع أسعاره وعدم قدرة المقاولين على الانتهاء من تنفيذات العقود، وعدم تعديل أسعار العقود لتحمل بالتكاليف الجديدة بعد تحرير سعر الصرف.

وأشار نعمان إلى تقييد الخطة التسعيرية للشركة بالأسعار العالمية للحديد والتى تبلغ 480 دولارا للطن، حالياً لضرورة الحفاظ على الحصة السوقية بالسوق المحلى والقدرة على منافسة الشركات العالمية المستعدة لاقتناص الفرصة بالسوق المصرى والتى تنتظر تفاقم ضغط التكاليف على سعر طن الحديد ليجاوز السعر العالمى للحديد، بالإضافة إلى الحفاظ على التنافسية بالأسواق الخارجية وامكانية رفع الكميات المصدرة وتحقيق حصيلة دولارية تساهم فى دعم السيولة التشغيلية.

حققت «عز» نموا فى صافى مبيعات التسعة أشهر الأولى من العام المالى الماضى 2016 لتسجل 15مليار جنيه مقابل 13 مليار جنيه خلال نفس الفترة من عام 2015 بزيادة 15%، لينعكس نمو المبيعات على مجمل هامش الربح ليسجل 10% خلال الفترة مقابل 4.5% خلال الفترة المقارنة بنمو 5.5%.

ولكن تكبدت الشركة 744.2 مليون جنيه خسائر خلال التسعة أشهر من عام 2016، مقابل 740 مليون جنيه خسائر خلال الفترة المقارنة من عام 2015، بارتفاع طفيف فى الخسائر بلغ 0.5%.

منطقة إعلانية




490.28 -0.88%   -4.33
11627.08 %   0.71
12444.18 -0.84%   -104.99
1179.96 -0.74%   -8.82

نرشح لك


http://www.alborsanews.com/2017/01/03/%d8%ad%d8%af%d9%8a%d8%af-%d8%b9%d8%b2-%d8%aa%d8%b3%d8%aa%d9%87%d8%af%d9%81-%d8%a5%d9%86%d8%aa%d8%a7%d8%ac-5-%d9%85%d9%84%d8%a7%d9%8a%d9%8a%d9%86-%d8%b7%d9%86-%d9%88%d8%aa%d8%b5%d8%af%d9%8a%d8%b1/