منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






"الوزراء" يحسم الخلاف بين محافظة الاسكندرية و"الاثار" حول اعادة بناء "الديوان " خلال ايام


كشف الدكتور اسامه الفولى محافظة الاسكندرية عن إحالة قرار اعادة بناء ديوان عام محافظة الاسكندرية الى رئيس مجلس الوزارء لحسم الخلاف القائم بين المحافظة ووزارة الاثارة والمنتظر البت فيه خلال ايام

اكد الفولى خلال احتفالية تخريج الدفعة الاولى من برنامج من الحاصلين علي درجةEMBA  بكلية التجارة جامعة الاسكندرية اول امس انه تم تخصيص 20 مليون جنيه لاعادة بناء مبنى المحافظة فى ذات المكان وبنفس المساحة السابقة .

قال انه صدر قرار من القائد العام للقوات المسلحة يمنح المحافظة احقية بنا اعادة المقر الجديد لمحافظة الأسكندرية فى نفس مكان المقر القديم بشارع فؤاد وسط المدينة علي أن تتولي القوات المسلحة إعادة البناء وذلك لقدرة أجهزتها على الإلتزام بالدقة والمعايير الإنشائية أكثر من غيرها .

 اشار الى  ان قرار المشير قوبل بالرفض من وزارة الاثار وادارة المتحف الرومانى واليونانى لزعمهم وجود اثار تحت المبنى القديم .

اشار الى ان فى حالة ثبوت ما يدعيه البعض بوجود اثار فى مبنى المحافظة سنكون اول الجهات التى تحافظ على اثار وتراث مصر القديم

اكد ان القرار تم احالته لرئيس مجلس الوزارء ومن المتنظر الفصل فيه خلال ايام مشيراً الى ان المحافظة تتمسك بقوة بإحقيتها فى أعادة بناء المبنى فى ذات المكان

الجدير بالذكر ان الدكتور محمد إبراهيم وزير الآثار طالب رئيس مجلس الوزارء  بالوقف الفورى لاعادة بناء مبنى المحافظة للحفاظ على الآثار الموجودة أسفل مبنى محافظة الإسكندرية في موقعه الحالي بشارع فؤاد وسط المدينة على أن يتم نقل مبني المحافظة إلى مكان آخر وهو مبنى الحزب الوطني “المنحل”  بمدخل منطقة أبيس.

وطالب أعضاء اللجنة المشكلة للبحث عن الاثار بالوقف الفورى لأعمال البناء والبحث عن مكان آخر للمبنى وإحالة المسؤولين عن ذلك إلى النائب العام بتهمة إهدار المال العام ومخالفة قانون الآثار.

وأضاف الفولى أن المقر الجديد سيراعى الحفاظ على النسق المعماري للمنطقة المحيطة بالمكان بالإضافة إلي تصميمة الداخلي والذي سيستوعب معظم الأدارات والهيئات التابعة لمحافظة الأسكندرية .

اسكندرية : محمد الاطروش

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2012/06/24/95283