منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






اتهام بنك الاحتياطى الفيدرالي بالمساهمة فى أزمة البطالة الأمريكية


حذر أحد كبار مسئولو البنك المركزي الامريكي من عدم امكانية الولايات المتحدة من معالجة نسبة البطالة المرتفعة ما لم يخفف البنك الاحتياطي الفيدرالي من سياساته.

وتوقع جون وليامز، رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي بسان فرانسسكو، في لقاء مع صحيفة «فاينانشيال تايمز» عدم احراز أي تقدم في دعم سوق العمل إذا لم يتخذ مزيداً من الإجراءات، في الوقت الذي توقفت نسبة البطالة عند 8,2% منذ بداية العام الجاري وعلي مدار الثمانية عشر شهراً المقبلة، ولكنه تراجع عن مطالبة الاحتياطي الفيدرالي باتخاذ الخطوات اللازمة بشكل مباشر.

وقال بعض من مسئولي البنك الفيدرالي بمن فيهم بن برنانكي، رئيس الاحتياطي الفدرالي الأمريكي: ان البنك سوف ينظر في اتخاذ مزيد من الإجراءات إذا كانت ستحرز تقدما بشأن تخفيض معدلات البطالة.

واقترح وليامز انه حال اطلاق الاحتياطي الفيدرالي جولة أخري من برنامج «التيسير الكمي» سوف يكون لشراء سندات الرهن العقاري المدعومة اثر أكبر علي الأحوال المالية من أذون الخزانة.

وأضاف وليامز انه يمكن ان يكون هناك فوائد أخري في ظل وجود برنامج مفتوح من «التيسير الكمي» بحيث يكون الحد الاقصي للشراء غير محدد مسبقا وانما يجب أن تحدد وفقا للظروف الاقتصادية.

اعداد – رنا علام

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2012/07/25/19047