منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




المركزى يحقق 3.1 مليار جنيه أرباحاً مقابل 535 مليوناً


حقق البنك المركزى المصرى 2.5 مليار جنيه زيادة فى صافى أرباحه فى العام المالى 2010-2011.

ووفقا لميزانية البنك التى حصل «بنوك وتمويل» على نسخة منها سجلت ارباح البنك بنهاية يونيو 2011 نحو 3.1 مليار جنيه مقابل 535 مليوناً فى العام المالى 2009- 2010.

وتوقع مسئول بالبنك فى وقت سابق لـ«البورصة» ان تتخطى أرباح البنك حاجز الـ7 مليارات نهاية يونيو 2012.

ووفقا للأرقام التى حصلت عليها الصحيفة ارتفع اجمالى حقوق الملكية وصافى أرباح البنك ليصل نهاية يونيو 2011 لـ” 8.8 مليار جنيه” مقابل “6.1 مليار جنيه” فى العام المالى 2009-2010 بزيادة 2.7 مليار جنيه،فى حين انخفض اجمالى الاصول بالبنك من 402.5 مليار جنيه نهاية يونيو 2010 إلى 371.4 مليار جنيه نهاية يونيو 2011 بتراجع 31.1 مليار جنيه.

بلغت قيمة ذهب الاحتياطى بالبنك نهاية يونيو 2011 نحو 16.3 مليار جنيه مقابل 12.3 مليار جنيه بزيادة 4 مليارات جنيه ويبلغ احتياطى الذهب لدى البنك المركزى نحو 75.6 طن.

ووفقا للميزانية انخفضت ارصدة المركزى لدى البنوك نهاية العام المالى قبل الماضى لتصل إلى 25.5 مليار جنيه نهاية يونيو 2011 مقابل 55.9 مليار جنيه يونيو 2010 بتراجع نحو 30.4 مليار جنيه.

وبلغت الأوراق الحكومية المشتراة مع الالتزام باعادة البيع 16.6 مليار جنيه نهاية يونيو 2011 مقابل “صفر” نهاية يونيو 2010.

سجلت الاستثمارات المالية بغرض المتاجرة زيادة بلغت قيمتها 15.5 مليار جنيه نهاية يونيو 2011 لتصل إلى 48.1 مليار جنيه مقابل 32.6 مليار جنيه بينما انخفضت الاستثمارات المالية المتاحة للبيع من 125.5 مليار جنيه إلى 62.1 مليار جنيه بتراجع 63.4 مليار جنيه.

وبلغت الاستثمارات المالية المحتفظ بها حتى تاريخ الاستحقاق نهاية العام المالى قبل الماضى 131.5 مليار جنيه مقابل 122.4 مليار جنيه بزيادة بلغت 9.1 مليار جنيه.

سجلت الاستثمارات المالية فى شركات ذات مصلحة مشتركة من بينها “بنكا العربى الافريقى والمصرف المتحد” 4.5 مليار جنيه مقابل 4.3 مليار جنيه نهاية يونيو 2010 بزيادة 200 مليون جنيه.

بلغت القروض المقدمة من البنك للمصارف العاملة فى السوق نهاية العام المالى 2010-2011 نحو 5.5 مليار جنيه مقابل 4.3 مليار جنيه العام المالى السابق له بزيادة 1.2 مليار جنيه فى حين سجلت القروض والودائع المساندة للبنوك 14 مليارا مقابل 13 مليارا بزيادة مليار جنيه.

قفز اجمالى النقد المصدر إلى 179.7 مليار جنيه نهاية يونيو 2011 مقابل 145.9 مليار جنيه فى نهاية يونيو 2010 بزيادة 33.8 مليار جنيه.

اشارت الارقام إلى ارتفاع الودائع الحكومية بقيمة 2.2 مليار جنيه لتصل إلى 8 مليارات جنيه نهاية يونيو 2011 مقابل 5.8 مليار جنيه نهاية يونيو 2010.

انخفضت ودائع البنوك بالعملة المحلية خلال نفس الفترة بقيمة 86.3 مليار جنيه دفعة واحدة لتصل إلى 74 مليار جنيه يونيو 2011 مقابل 160.3 مليار جنيه يونيو 2010.

وارتفعت الارصدة المستحقة للبنوك بالعملات الاجنبية لتصل إلى 33.2 مليار جنيه مقابل 30 مليار جنيه فى العام المالى السابق له بزيادة 3.2 مليار جنيه، بينما ارتفعت الارصدة المدينة الاخرى والمخصصات بقيمة 15.4 مليار جنيه لتصل إلى 75.5 مليار جنيه نهاية يونيو 2011 مقابل 60.1 مليار جنيه العام السابق له.

اظهرت الارقام انخفاض اجمالى الالتزامات ليصل إلى 362.5 مليار جنيه مقابل 396.3 مليار جنيه بتراجع 33.8 مليار جنيه واستقرت الاحتياطيات عند 1.6 مليار جنيه.

سجل اجمالى حقوق الملكية نهاية يونيو 2011 نحو 5.6 مليار جنيه وبلغ رأس المال 4 مليارات جنيه فى حين سجلت التزامات البنك قبل الغير مقابل التزامات العملاء 127.8 مليار جنيه مقابل 116.4 مليار جنيه بزيادة قدرها 11.4 مليار جنيه.

كتب – ناصر يوسف

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2012/09/15/35091