منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





رفع الدعم عن بنزين 95 ينعش سوق المستعمل


أدى توجه الحكومة إلى رفع الدعم عن بنزين 95 لسد عجز الموازنة فى الدولة إلى وجود توقعات بانتعاش سوق السيارات المستعملة والسيارات ذات الفئة 1600 سى سى التى يعتمد غالبيتها على بنزين 92 و90.

قال محمد عبد العاطى، كبير سماسرة سوق المستعمل إن السوق سيشهد انفراجة كبيرة للسيارات المستعملة بعد فترة الركود التى شهدها السوق خلال الأيام الماضية، تزامنا مع توجه الحكومة لرفع الدعم عن بنزين 95 بغرض توجيه الدعم للفقراء تطبيقا لمبدأ العدالة الاجتماعية.

وأشار إلى أنه من المتوقع ارتفاع الإقبال يوم غد الجمعة فى سوق العاشر الكائن بمدينة نصر، وإن كان بشكل غير ملحوظ، وينتظر أن يتحقق الاقبال الكبير خلال الأيام القادمة.

وقال شاكر سرحان إن هذه الخطوة ستحرك سوق المستعمل الذى يعتمد غالبيته على بنزين 80 و90 و92، متوقعا أن ترتفع أسعار المستعمل خلال الفترة القادمة بنسبة 10% لكثرة الاقبال عليه.

قال كريم سامى عضو شعبة المواد البترولية بالاتحاد العام للغرف التجارية ان تصريحات وزير البترول بالغاء دعم بنزين 95 لا تؤثر على قطاع كبير من السيارات حيث يقتصر استعماله على السيارات الفارهة فقط كما انه لا يمكن أن يتخذ كذريعة لارتفاع أسعار السلع والخضروات، خاصة أن وسائل المواصلات والمركبات التى تقوم بنقل السلع الغذائية لا تستخدم بنزين 95.

من جانبه، قال محمد حلمى عضو شعبة السيارات بغرفة القاهرة التجارية ان تخفيض دعم البنزين وزيادة اسعار بنزين 95 سيؤثر على مبيعات السيارات الفارهة التى تتعدى قدرتها 1600 سى سى وفى المقابل سيؤدى إلى زيادة مبيعات السيارات المستعملة على حساب السيارات الجديدة، موضحاً أنه على الرغم من أن أصحاب السيارات عادة ما يكونون من اصحاب الدخول العالية فإن بعض الافراد يشترون السيارة الفارهة لتحسين المظهر الاجتماعى فقط مشيراً إلى أن أسواق السيارات تشهد حالة انتكاس واضحة بمبيعاتها، وأن العرض بالأسواق أصبح أكثر من الطلب.

وأضاف أن انحدار السوق يرجع إلى القرارات التى تصدر من فترة لأخرى لما فيها من تأثير بارز على مسار السوق، مبينا ان الاسواق تشهد حالة انتقالية لينخفض الاستيراد بصورة ملحوظة.

وفى سياق متصل قال جميل محمد استاذ اقتصاد ان رفع الدعم عن بنزين 95 لن يؤدى إلى اضافة اعباء مالية كبيرة على أصحاب السيارات الفارهة الذين يتميزون بارتفاع دخولهم، فالأحوال الاقتصادية بالبلاد تقتضى ترشيد الدعم على الطاقة من خلال قرارات مدروسة تسهم فى توفير جانب كبير من عجز الموازنة العامة للدولة.

وقال خالد فوزى، مدير تسويق بشركة سوزوكى إن قرار حكومة قنديل إلغاء الدعم عن بنزين 95 هو قرار طبيعى بالمقارنة ببنزين 80 و90 خاصة أنه لا يؤثر على محدودى الدخل، كما أن حجم استيراد السيارات الفارهة فى مصر منخفض للغاية.

كانت وزارة البترول قد أعلنت الاسبوع الجارى عن بدء تطبيق خطة ترشيد دعم الطاقة من خلال رفع الدعم عن بنزين 95، مؤكدة أن القرار سيوفر لخزينة الدولة 55 مليون جنيه سيتم توجيهها لدعم المنتجات البترولية لمحدودى الدخل.

آيات البطاوى وإنعام العدوى

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2012/11/08/160746