منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



تطوير 16 مركز شباب بالمناطق العشوائية بالتعاون مع المانيا


وقع الدكتور أسامة ياسين وزير الشباب اتفاقيتى تعاون مع برنامج التنمية بالمشاركة الألمانى المدعوم من برنامج التعاون الإنمائي GIZ الثلاثاء بمركز التعليم المدنى بالجزيرة بهدف تطوير 16 مركز شباب داخل المناطق العشوائية بمحافظتى القاهرة والجيزة، وتنفيذ منتديات حوارية تنموية تعمل على تأهيل الشباب داخل تلك المناطق.

حضر توقيع الاتفاقية السيد جونه فينبول مدير برنامج التنمية بالمشاركة فى المناطق الحضرية بالمؤسسة الألمانية، ومارتن فينك مدير برنامج أماكن جديدة للمشاركة المدنية والسياسية بالمؤسسة، وعدد من قيادات وزارة الشباب والمؤسسة الألمانية.

وأوضح الدكتور أسامة ياسين أن الاتفاقية الأولى تهدف تعزيز وتنمية قدرات الشباب المصري، وتفعيل مشاركتهم المجتمعية من خلال ورش العمل والمنتديات الحوارية التى سيتم تنفيذها بمراكز الشباب داخل المناطق العشوائية فى عزبة النصر بحى البساتين، وبعض أحياء عين شمس، وجزيرة الدهب بالجيزة، ومنطقة الوراق، وذلك لتشكيل كوادر شبابية تستطيع التواصل مع الجهات التنفيذية للدولة بشكل يعبر عن دور الشباب المصرى فى صناعة القرار، مبينا أن الاتفاقية تستهدف الشباب فى المرحلة العمرية من 18 حتى 35 عاما، وتشارك فيها وزارة الشباب بجانب وزارات “التخطيط والتعاون الدولى، التنمية المحلية، البيئة”، ومخصص لها من قبل البرنامج الإنمائي الألمانى 170 مليون جنيه مصرى على مدى عدة سنوات تنتهى فى عام 2016

وأضاف أنه سيتم تقييم نجاح الاتفاقية وتحقيقها لأهدافها المرجوة من خلال آليات محددة تقيس ذلك لمعرفة مدى استفادة الشباب المصري من الدورات والحلقات الحوارية التى تتضمنها والتى يتم خلالها تدريبهم للتعرف على خطة الدولة وقراراتها التى تتخذها تمهيدا لشراكة حقيقية للشباب فى صناعة المستقبل.

وكشف ياسين أن الاتفاقية الثانية تقتضى تطوير 16 مركز شباب داخل المناطق العشوائية بتكلفة اجمالية 7 مليون جنيه لتصبح أماكن جذب قوية، ومؤهلة لتدريب الشباب داخلها، وجعلها منصة انطلاق منتديات الحوار بين الشباب وصانعى القرار بالدولة، مشيرا أن الاتفاقية الثانية مكملة للأولى، وتخص وزارة الشباب وحدها ومن الممكن إشراك وزارة التنمية المحلية بها تفعيلا لجسور التواصل بين الحكومات المصرية، مضيفا أن مراكز الشباب التى سيتم تطويرها ستضاف لرصيد مراكز الشباب التى أعلنت الوزارة عن تطويرهم فى كافة محافظات مصر والذى يبلغ عددهم 1600 مركز شباب ضمن الخطة الإنشائية لوزارة الشباب.

ومن جانبه أوضح مارتن فينك أن مصر شهدت تطورا كبيرا منذ ثورة 25 يناير، وأن شرائح كبيرة من المجتمع مدعوة للاشتراك فى هذا التطور والتغيير خاصة الشباب، مشيرا أن هناك حوارا بين صانعى القرار ومؤسسات المجتمع المدنى الذين يلعبون دورا هاما فى التحول الديمقراطى، وأن وزارة الشباب وبرنامج التعاون الانمائي الألمانى يساهمان فى تحقيق هذا الأمر.

فيما أكد جونته فينبول أن برنامج التعاون الانمائي تابع للحكومة الألمانية، ويعمل فى مجال التنمية داخل 130 دولة من خلال 3 آلاف مشروع، وأن برنامج تطوير المناطق العشوائية فى مصر يتم تطبيقه من جانب البرنامج ووزارة التخطيط والتعاون الدولى بالإضافة إلى وزارة الشباب كشريك جديد بالاتفاقية، موضحا ان الهدف من البرنامج تدريب الشباب وإعدادهم بشكل جيد ليتواصلوان مع السلطات التنفيذية والمحلية داخل الدولة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2013/01/08/289980