منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




بالصور: الثقافة والتجارة والبيئة في حفل جمعية اصدقاء المتحف القبطي السنوي


عرب :نطالب بأن تكون زيارة المناطق الاسلامية والقبطية جزء أساسي من البرامج التعليمية في مادة التاريخ

رسالة موجهه للعالم وجود سفراء أمريكا واوروبا في حالة من البهجة والسعادة في مكان فريد في العالم

طالب محمد صابر عرب وزير الثقافة ، أن تكون زيارة المناطق الاسلامية والقبطية جزء أساسي من البرامج التعليمية الدراسية في مادة التاريخ المصري خلال المرحلة القادمة في كل مؤسسات التعليم لتأكيد الهوية المصرية وتعميق الصفحات البناءة في مصر وهذا التاريخ في وجدان الشباب والطلبة وخاصة في هذه المرحلة الصعبة التي أوشكت علي الانتهاء منها.

وأشار أن مصر تحتاج أن يكون الشباب علي درجة عالية من اليقظة في اللحظة الحرجة التي يتعرض لها الوطن ، فهذا وطن الشباب الذي يستحق أن يدافعون عنه وعن المناطق السياحية والأثرية ، مشيرا بأن أهم رسالة توجه للعالم الآن هو وجود سفراء أمريكا وأوروبا في حالة من البهجة والسعادة وهم يزورون المتحف القبطي، الذي شكل حقبة تاريخية وتراكم حضارة سبعة آلاف سنة ، ويقع في مكان فريد في العالم.

جاء ذلك اثناء حضور وزير الثقافة الحفل السنوي الذي تقيمه حمعية أصدقاء المتحف القبطي برئاسة يسري اكليمندوس بحديقة المتحف القبطي ، بحضور منير فخري عبد النور وزير الاستثمار والتجارة والصناعة ، د . ليلي اسكندر وزيرة البيئة ، د . بطرس بطرس غالي أمين عام الأمم المتحدة سابقا ، اللواء مراد موافي رئيس المخابرات العامة الأسبق ، د . مني مكرم عبيد ، الفنان فريد فاضل ، هدي أبو سيف عضو جمعية أصدقاء المتحف القبطي ، د . هاني سري الدين ، الي جانب العديد من السفراء منهم سفير أمريكا ، المجر ، انجلترا ، اليونان ، أسبانيا ، الهند ، وغيرهم ، بالاضافة الي العديد من الاعلاميين والصحفيين .

وأكد عرب بأن المتحف القبطي ليس متحفا تقليديا ، وانما تجسيد للتاريخ المصري ، ولكن موقعه المتميز بما يحتوية من وجود الكنيسة المعلقة التي تعد أهم الكنائس في العالم من حيث العمارة ومفرداتها ودورها ووقوعها في منطقة مصر القديمة العامرة بالكنائس الأثرية ، وجامع عمرو بن العاص ، ومجمع الأديان، والمعبد اليهودي ، يشكل حالة قل أن توجد في العالم كله ، فهذا المتحف يسجل تاريخ من العلاقة التي تربط الحضارة الفرعونية واليونانية والقبطية والاسلامية ، وتأكيد واضح علي أن هذا التاريخ يحمل قدر من التسامح والوعي والمحبة ، فوجود المناطق الأثرية والتراثية وهذا التاريخ يشكل تاريخ الحضارة الانسانية والذاكرة المصرية ، فنحن نحتاج الي أن نخرج الي المستقبل وأن يتعلم أولادنا ليجدوا الوظائف، فنحن مصرون علي بناء مستقبلنا والحفاظ عليه ، كما أوصي عرب الشباب بزيارة هذه المناطق الأثرية لترسيخ القيم الانسانية والحضارية ، مشيرا أن زيارة المتحف القبطي من أهم الزيارات بعد المتحف المصري ، وأن هذا اللقاء دعوة للأجانب والمصريين لزيارته ، مؤكدا بأن البيئة الثقافية في مصر والمثقفين والقوه الناعمة وكل مؤسسات الدولة في كل المجالات التي تخدم الثقافة ستنطلق وتكون القاطرة نحو المستقبل .

Displaying IMG_5409_resize.JPG
Displaying IMG_5415_resize.JPG
Displaying IMG_5395_resize.JPG
لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الثقافة

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2014/05/10/555351