منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




تحريك الأسعار وإنشاء هيئة مستقلة وترخيص المصانع الصغيرة أبرز مطالب الصناعات الدوائية لـ«السيسى»


حصر القطاع الدوائى بما يضم من مجالات تصنيع الدواء ومستحضرات التجميل والمكملات الغذائية والمستلزمات الطبية والرعاية الصحية، مطالبه للرئيس الجديد عبدالفتاح السيسي، فى إنشاء هيئة مستقلة للدواء تتبع رئيس الوزراء وتحريك أسعار الأدوية ومشاركة القطاع الخاص فى تنفيذ خطة التأمين الصحى وتسهيل إجراءات التسجيل والترخيص.
طالب محمد غنيم، رئيس النقابة العامة لشركات الأدوية المصنعة لدى الغير، بضرورة مراجعة نظام تسعير الدواء وتحريك جميع أسعاره المتداولة فى السوق المصري،  لما تمثله من معوق رئيسي ضد صناعة الأدوية.
وشدد غنيم على أهمية إعفاء جميع مدخلات صناعة الدواء من رسوم الضرائب والجمارك، والتعامل معه باعتبارها سلعة استراتيجية وأمناً قومياً تثمن بأسعار متدنية مراعاة للبعد الاجتماعي.
وأكد ضرورة منح المصانع الدوائية  حوافز وامتيازات لتشجيعها على التطوير المستمر لزيادة حجم صادراتها وتشجيعها على غزو أسواق جديدة، بالإضافة إلى سرعة إصدار قانون التأمين الصحى الشامل.
فيما طالب محمد سعودى، عضو مجلس إدارة  النقابة العامة للصيادلة، بضروة إنشاء هيئة عليا للدواء المصرى تخضع لرئيس الوزراء مباشرة كما هو الحال فى دول مجاورة  مثل الأردن والسعودية، تكون متخصصة بجميع شئون الدواء وحل مشاكل الصيادلة وزيادة الصادرات الدوائية.
كما أكد سعودى ضرورة إقرار تطبيق مشروع الكادر الأصلى للصيادلة الذى سبق تقديمه للرئيس السابق محمد مرسى وبدلته الحكومة الحالية بقانون الحوافز، مطالباً بضم جميع فئات صيادلة التأمين الصحى وقطاع الأعمال إلى القانون.
وحدد مجدى جنينة، أمين عام شعبة الأدوية بالاتحاد العام للغرف التجارية، أولويات القطاع الدوائى للرئيس السيسى فى وضع خطط واضحة لصناعة الدواء فى مصر، ودعم الصناعة وتطورها لتوفير دواء بجودة عالية للمريض.
فى سياق متصل، طالبت غادة الجنزورى، عضو مجلس إدارة غرفة مقدمى الرعاية الصحية، بضرورة مشاركة القطاع الخاص للحكومة فى توفير الخدمات الطبية لكل المواطنين من خلال قانون التأمين الصحى الشامل المزمع اقراره الفترة المقبلة.
وأضافت أن القطاع الطبى يحتاج إلى نوع من الدعم لرفع مستوى الخدمات الطبية، مطالبة الرئيس السيسى بتيسير الإجراءات  للقطاع الخاص للمساهمة فى تحسين الجودة وتسهيل الخدمة للمواطنين .
أكد ماجد جورج، مدير الشئون التنظيمة لشركة “إيفون لمستحضرات التجميل”، ضرورة تسهيل إجراءات عمليات تسجيل المستحضرات وعدم التعامل معها كأدوية،  وترخيصها وفقا للمعايير التى تتبعها الدول الأوروبية بما يساعد على تقدم ونمو القطاع.
وقال إيهاب محمد، مدير بحوث وتطوير شركة “رويال للتجميل “، إن  تسهيل إجراءات استيراد خامات مستحضرات التجميل، وخفض نسبة الضرائب ابرز أولويات قطاع مستحضرات التجميل للرئيس الجديدة.
وأوضح محمد أن المشاكل التى تواجه القطاع عند استيراد الخامات تتركز فى الحصول على موافقة من وزارة الصحة وحجز المستحضرات بجمارك المطار لمدة تصل إلى شهر لإرسال عينة من كل منتج للمعامل الخاصة للتأكد من مدى صحتها قبل اعتمادها.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2014/06/02/563282