منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





“النقل النهري” مركب بـ “ريّسين”.. والموظفون: الهيئة “بتغرق”


لأول مرة في تاريخ الهيئات الحكومية المصرية يتم تعيين رئيسين لهيئة واحدة وهي هيئة النقل النهري ، حيث يوجد مكتبين لرئيسي الهيئة بالمقر الرئيسي لها بمصر القديمة ومكتبين للسكرتارية ويجلس اللواء حسام يوسف المكلف شفهيا من وزير النقل في أحد المكتبين بالدور الرابع منذ 15 نوفمبر الماضي، علاوة على أن المهندس سمير سلامة يباشر مهامه بالقيام بأعمال رئيس هيئة النقل النهري طبقا لقرار الوزير رقم 678 لسنة 2014 والصادر بتاريخ 25 من شهر نوفمبر العام الماضي.
ويقول الموظفون إنهم حائرون بين رئيسي هيئة النقل النهري وذلك أن الأول يطلب عقد اجتماعات لمعرفة سير عمل الهيئة تمهيدا لمباشرة عمله بعد صدور قرار الوزير، والثاني يطالب الموظفين بعدم الانصياع لأي شخص غيره، وأضافوا: “نحن تائهون بينهما.. وهناك الكثير من الأعمال التي توقفت بالهيئة لأن المركب اللي بريّسين بتغرق”.
وترجع التفاصيل إلى تكليف المهندس هاني ضاحي للواء حسام يوسف الذي كان يشغل نائب رئيس هيئة ميناء دمياط بتولي رئاسة هيئة النقل النهري “شفهيا” منتصف شهر نوفمبر الماضي وذلك لقرب انتهاء انتداب اللواء مصطفى عامر رئيس الهيئة السابق في 24 من الشهر نفسه.
في يوم 15 نوفمبر توجه اللواء حسام لهيئة النقل النهري ليتابع مهام عمله تنفيذا لتعليمات الوزير لحين صدور قرار رسمي بتعينه ة، إلا أن إجراءات تعيين اللواء حسام ونقله من عمله في دمياط لهيئة النقل النهري لم تكن سهلة وتستغرق وقتا ، فأصدر وزير النقل القرار الوزاري رقم 678 لسنة 2014 بتاريخ 25 من نوفمبر بتكليف المهندس سمير سلامة عمارة للقيام بمهام رئيس الهيئة وذلك لحين تعيين رئيس جديد.
وقالت مصادر بهيئة النقل النهري لـ “البورصة” إن جميع أعمال الهيئة من خطابات مرسلة ومستقبلة يتم عرضها على الرئيسين ولكل واحد منهما سكرتارية خاصة به ويجتمع الإثنان كل على حدة بمستشاري رئيس الهيئة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2015/01/14/643024