منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




المستقبل للتنمية العمرانية تسوق لمشروعها عبر جناح بنك مصر بمؤتمر القمة الإقتصادية


طرح أعمال الكهرباء و المياه على شركات المقاولات خلال النصف الثاني .. و التنفيذ بداية 2016
الطريق المقترح يصل بين القاهرة الجديدة و الدائري الإقليمي .. و يوفر 50 % من وقت الطريق من أكتوبر للقاهرة الجديدة
وصول الكهرباء خلال عامين من الآن .. و جاري التنسيق مع هيئة المجتمعات لتوصيل المياه و الصرف الصحي ب 5.2 مليار جنيه
3.5 مليار جنيه لإنهاء مرافق المرحلة الأولى خلال ٣ سنوات
” مستقبل سيتي ” نموذج للمشروعات التي سيتم طرحها بنظام المطور العام .. و سيكون أول مشروع ذكي صديق للبيئة
فوز ” صبور ” بـ 3 قطع أراضي ضمن آخر مزايدة
المرحلة الأولى للمشروع توفر 200 ألف فرصة عمل
الشركة تسوق لإنشاء مركز مؤتمرات دولي بمشروع ” مستقبل سيتي ”
أساليب جديدة لطرح الأراضي داخل ” مستقبل سيتي ” منها المشاركة مقابل نسبة من إيرادات المشروع
رئيس القابضة للطرق : حصول ” النيل العامة ” على مشروعات من الجهاز المركزي و القوات المسلحة يدل على إلتزامها بالبرامج الزمنية و جودة التنفيذ
رئيس شركة النيل العامة للطرق و الكباري : إصرار الشركة على الفوز بطرق ” مستقبل سيتي ” لتميز المشروع

وقعت شركة المستقبل للتنمية العمرانية عقد تطوير و تنمية طرق المرحلة الأولي بطول 33 كليو متر بمشروع ” مستقبل سيتي ” مع شركة النيل العامة للطرق و الكباري بحضور كلاً المهندس فتح الله فوزي رئيس مجلس إدارة شركة المستقبل و المهندس محسن عباس رئيس مجلس إدارة شركة النيل ، و المهندس رمزي لاشين رئيس الشركة القابضة للطرق و الكباري .
و قال فوزي خلال كلمته أن شركة النيل العامة كانت قد تقدمت بأفضل الأسعار في المناقصة التي طرحتها المستقبل لتنفيذ طرق المرحلة الأولي ، لافتاً إلى أن فترة تنفيذ المشروع تبلغ 12 شهر ، و تبلغ قيمة العقد 90.7 مليون جنيه .
و ألمح إلى أن الطرق تعد من أول المرافق التي تنفذهاًً الشركة بالمشروع ، في حين تم إنهاء كافة التعاقدات مع الإستشاريين المعنيين لشبكات الكهرباء و المياه و الصرف الصحي ، و يتم حالياً تجيهز التصميمات و مستندات العطاء تمهيداً لطرحها على المقاولين خلال النصف الثاني من العام الجاري ، على أن تبدأ عمليات التنفيذ الفعلية بداية 2016 .
و أضاف أن العقد الذي يوقع اليوم الخاص بالطرق للمرحلة الأولي يشمل أيضاً طريق ربط القاهرة الجديدة بالدائري الإقليمي الجديد و هو ما يعمل علي تخفيف الضغط المروري علي الدائري الأول ، بل إنه بذلك سيكون طريق الوصول إلى مدينة مثل أكتوبر أقصر فبدلاً من أن يستغرق الدائري العادي ساعة و نصف فإنه يمكن الوصول إليها خلال 45 دقيقة من خلال الطريق الدائري الإقليمي .
و في هذا الإطار كشف فوزي عن قرب توقيع عقد توصيل الكهرباء إلى مشروع ” مستقبل سيتي ” ، متوقعاً أن يتم خلال الأسبوعين المقبلين حيث أن الشركة المصرية لنقل الكهرباء قد وافقت على إمداد مشروع ” مستقبل سيتي ” بـ 50 % من القدرة الكهربائية المخططة للمشروع بما يعادل 525 ميجا فولت / أمبير و هي الكمية التي تكفي إحتياجات ” مستقبل سيتي ” حتى عام 2030 ، و من المقرر أن يتم وصول الكهرباء خلال عاميين من الآن .
كما كشف عن وجود مفاوضات بين الشركة مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لتوصيل المياه و الصرف الصحي على حدود المشروع بقيمة 5.2 مليار جنيه تسددهم الشركة وفقا لجداول زمنية يتم تحديدها ، كما أنه جاري الدراسة لقيام الشركة بتنفيذ محطة لتنقية مياه الصرف الصحي داخل المشروع ، و إستخدام مياه الصرف بعد معالجتها في ري المساحات الخضراء مشيراً إلى أنه سيتم توصيل المياه للمشروع من محطة مياه القاهرة الجديدة و المقرر إنتهائها خلال عام .
و أوضح أن حرص ” المستقبل ” على الإسراع في تنفيذ المرافق الخاصة بالمشروع ، تنبع من وفائها بتعهداتها بتوصيل كافة المرافق لحدود أراضي المطورين المتعاقدين مع ” المستقبل ” .
و ألمح إلى أن الشركة تستهدف إنتهاء كافة عمليات تطوير و تنمية المرحلة الأولى البالغة 1500 فدان من ” مستقبل سيتي ” قبل حلول عام 2020 ، حتي تضمن الشركة عدم وجود أية مشروعات ما زالت تحت التنفيذ بجوار مشروعات أخرى مكتملة البناء .
و شدد على أن مشروع ” مستقبل سيتي ” يستوفي كافة معايير الإستدامة في البناء ، بل و يهدف للوصول إلي Zero waste كما أنه من المخطط أن يتم إعادة إستخدام المخلفات الناتجة من الإنشاء و إعادة تصنيعها مرة أخري في صناعات الطوب الإنترلوك و البردورات اللازمة للطرق كما يتم التخطيط لتكون ” مستقبل سيتي ” أول مدينة ذكية بمصر بتنفيذ شبكة ألياف ضوئية بالمخطط العام و يتم التحكم في شبكات المرافق و المرور و الكاميرات الخاصة بالأمن من خلال غرفة تحكم مركزية بالمشروع .
و أشار إلى أن ” مستقبل سيتي ” ستصبح نموذجاً لكافة المشروعات التي سيتم طرحها بنظام المطور العام خاصة المدن الجديدة مثل العلمين .
و أوضح فوزي أن تكلفة توصيل المرافق لحدود المشروع تبلغ 8 مليار جنيه منها 3.5 مليار جنيه تسدد خلال فترة تطوير المرحلة الأولى ، و من المقرر أن تنتهي هذه المرحلة خلال 5 سنوات في حين تصل تكلفة شبكات المرافق الداخلية من طرق و شبكات مياه شرب و صرف صحي و الكهرباء إلى 2 مليار جنيه ، و من المقرر أن تنتهي هذه المرافق الداخلية خلال 3 سنوات وفقا لتعاقدات المستثمرين مع ” المستقبل ” .
و كشف عن أن الشركة أنهت أخر الأسبوع الماضي كافة الإجراءات الخاصة بالمزايدة الأخيرة و التي تم طرح خلالها 6 قطع أراضي ، حيث فازت شركة الأهلي للتنمية العقارية بـ 3 قطع أراضي مخصصة للإستخدام السكني هي القطع ” C ” بمساحة 108 فدان ، و “D ” بمساحة 99 فدان ، و” H ” بمساحة 111 فدان ، بأسعار تتراوح ما بين 1400 إلى 1600 جنيه للمتر ، و بإجمالي 2.5 مليار جنيه يتم سدادها على 5 سنوات .
في حين لم تصل العروض المالية لباقي قطع الأراضي المطروحة إلى الحد الأدني للسعر الذي كانت تنتظره الشركة ، و من المقرر أن يتم طرحها مرة أخرى يونيو المقبل .
و ألمح أن مشروع ” مستقبل سيتي ” يتكون من 5 مراحل ، تنتهي المرحلة الأولى في عام 2020 و تشمل 1500 فدان مخصصة للأغراض السكنية ، تم التعاقد لتطوير مساحة 50 % منها حتى الآن ، و تصل التكلفة الإستثمارية للمرحلة الأولي 20 مليار جنيه و ستساهم في توفير 200 ألف فرصة عمل ، في حين تصل إجمالي إستثمارات المشروع إلى 150 مليار جنيه و يتسغرق تنفيذه 20 عاماً .
و أضاف أن العام القادم ٢٠١٦ سيتم التخطيط لطرح المرحلة الثانية من المشروع بمساحة 1715 فدان علي طريق السويس و مخصصة للخدمات الإقليمية التجارية و الإدارية و الصحية و التعليمية و الترفيهية و الفندقية ، مشيراً إلى أن الشركة تعمل حالياً على إعداد خطة الطرح في 2015 و إعتمادها من مجلس الإدارة ، و سيتم الإعلان عنها لمساعدة المطورين على الإستعداد للمشاركة في المزايدات التي يتم الإعلان عنها بالموقع الإلكتروني للشركة .
و أوضح أن الإعلان عن مواعيد الطرح ستمكّن المطور أو المستثمر العقاري من الإستعداد المبكر للإشتراك في مزايدات الأراضي ، حيث سيمتلك الوقت الكافي للإستعداد فنياً و مالياً لأياً من الأراضي المعلن عن طرحها في الخطة ، كاشفاً عن أن الشركة تستهدف التنويع في آليات طرح الأراضي في الفترة القادمة بدلاً من الإقتصار على أسلوب المزايدة ، فسيتم اللجوء إلى المشاركة بقيمة الأرض مقابل نسبة من إيرادات البيع لوحدات المشروع .
و ألمح إلى أن الخدمات المقرر طرحها ستبدأ بالخدمات اللازمة للمشروعات السكنية مثل المدارس بجميع أنواعها و كذلك الجامعات و الفنادق و المستشفيات بما يضمن لـ ” مستقبل سيتي ” أن تكون مدينة متكاملة ، كما تسوق الشركة لإنشاء مركز مؤتمرات دولي بالمشروع .
و على صعيد مؤتمر مصر الإقتصادي المقرر عقده في مارس ، قال فوزي أن ” مستقبل سيتي ” سيكون متواجداً ضمن الفرص الإستثمارية و لكن سيتم تسويقه في الجناح الخاص ببنك مصر خاصة و أن الأخير يعد أكبر مساهم في هيكل ملكية شركة ” المستقبل للتنمية العمرانية ” ، و ذلك لأن غالبية المشروعات التي سيتم تسويقها في المؤتمر الإقتصادي هي مشروعات حكومية .
كما أشار فوزي إلى أن كلاً من شركتي المستقبل للتنمية العمرانية و شركة تنمية و إدارة القرى الذكية يجريان تقييماً للأرض تمهيداً للدخول في شراكة بين الشركتين لتكوين شركة جديدة تكون مهتمها إنشاء قرية ذكية داخل ” مستقبل سيتي ” كمثيلتها في مدينة 6 أكتوبر ، لافتاً إلى أن المستقبل تخطط لإقامة القرية علي مساحة تتراوح ما بين 300 إلى 350 فدان .
و أوضح أنه بعد موافقة مجلسي إدارة الشركتين ، ستساهم المستقبل للتنمية العمرانية بالأرض على أن تتولى شركة القرى الذكية مهام التطوير و التنمية.
و في ذات السياق قال المهندس رمزي لاشين رئيس الشركة القابضة للطرق و الكباري أن الشركة فازت بطرق المرحلة الأولى ، بعد أن تقدمت الشركة بأفضل العطاءات المالية في حين أن الإمكانيات الفنية للشركة لا غبار عليها حيث تقوم الشركة بتنفيذ حالياً حوالي 3 كباري علي النيل في وقت واحد هما كبشا و طما و بنها ، و تصل حجم أعمال الشركة إلى مليار جنيه .
و أكد لاشين على إلتزام الشركة بالبرامج الزمنية و التصميمات الموضوعة لتنفيذ المشروع خاصة و أن إمكانات الشركة و سابقة خبراتها تؤهلها لذلك و تكفي الإشارة إلى أن الشركة تنفذ عدداً من المشروعات بإسناد من الجهاز المركزي للتعمير و القوات المسلحة .
و ألمح إلى أن السنوات الماضية كانت بحق سنوات عجاف بالنسبة لشركات المقاولات و الإنشاءات و لذا فتحاول الشركة تعويض تراجع حجم الأعمال خلال الفترة الحالية .
و من جانبه قال المهندس محسن عباس رئيس مجلس إدارة شركة النيل العامة للطرق و الكباري أن الشركة كانت تستهدف الفوز بطرق المرحلة الأولى بمشروع ” مستقبل سيتي ” خاصة و أن المشروع يختلف عن باقي المشروعات التي تنفذها الشركة فهو سيكون مشروع مميز للغاية مؤكداً على إلتزام الشركة بالبرنامج الزمني المتفق عليه .
يذكر أن هيكل ملكية شركة المستقبل للتنمية العمرانية يتوزع بواقع 35.35 % لشركة مصر المالية للإستثمارات و 34.42 % لبنك الإستثمار القومى و 14.95 % لشركة المقاولون العرب و 10.30 % لبنك مصر و 4.98 % للبنك الأهلى المصري ، و تم تأسيسها عام 2006 برأس مال مدفوع 3.166.684.200 جنيه و تمتلك مشروع ” مستقبل سيتى ” المقدر إجمالي مساحته 11 ألف فدان بالإمتداد الشرقى للقاهرة الجديدة .

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2015/02/25/662223