منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




مدير الاستثمار بالمحافظة: 50 منشأة صناعية بالمنيا مهددة بالإغلاق


40 طلباً للاستثمار بمنطقتى وادى السريرية و32 للصناعات الثقيلة والهيئة لم تضع منهجية لتخصيص الأرض

نطالب بإنشاء منطقة صناعية متخصصة بصناعة الرخام أسوة بشق الثعبان 

أكد المهندس أحمد جبر، مدير قطاع الاستثمار بمحافظة المنيا، أن ما يقرب ما 50 منشأة إنتاجية صغيرة ومتوسطة بمنطقة وادى السريرية بمحافظة المنيا مهددة بالإغلاق بسبب قرار هيئة التنمية الصناعية عدم ترخيص المصانع المقامة خارج المناطق الصناعية بالمحافظات.

أشار لـ«البورصة» إلى أن منطقة وادى السريرية بها معظم الصناعات الصغيرة والمتوسطة بالمحافظة حيث تتجمع فيها صناعات وورش الرخام الصغيرة ومصانع غذائية لتصنيع السمسم والحلاوة الطحينية وبعض المنتجات الغذائية الأخرى، وأن معظم هذه المصانع تريد توفيق أوضاعها، ولكنها لا تستطيع بعد قرار التنمية الصناعية الذى استثنى فقط المصانع التى تمت إقامتها قبل عام 2005، وباقى المصانع التى أنشئت بعد هذا العام لا تستطيع توفيق أوضاعها وليس لها حل سوى الإغلاق.

قال إن هيئة التنمية الصناعية صدرت مشكلة هذه المصانع التى تم إنشاؤها بعد عام 2005 إلى المحافظة بحيث جعلتها الجهة المنوطة ببقاء هذه المصانع بشرط أن تكون المحافظة فى حاجة ماسة للمشروع الذى سوف تعطى له ترخيصاً استثنائياً.

وبالتالى لا يستطيع المحافظ إصدار قرار إعطاء ترخيص لأى منها بسبب هذا الشرط لأن معظم هذه الصناعات صغيرة ومتوسطة ولا يمكن أن تكون المحافظة فى حاجة ماسة إليها، ما كبل يد المحافظة على إصدار تراخيص لهذه المشروعات موضحاً أن حجم العمالة بهذه المشروعات يتعدى الآلاف ولم تتم مراعاة البعد الاجتماعى الناجم عن إغلاق هذه المصانع من قبل قرار هيئة التنمية الصناعية.

وقال جبر إن محافظة المنيا بها أربع مناطق صناعية رئيسية وهى المنطقة الصناعية بالمطاهرة شرق النيل، والمنطقة الصناعية بالمنيا الجديدة، والمنطقة الصناعية بالسريرية بسمالوط، والمنطقة 32 للصناعات الثقيلة والملوثة للبيئة بالشيخ فضل بمركز بنى مزار.

لافتاً إلى أن منطقة وادى السريرية الصناعية مخصصة للصناعات الثقيلة والملوثة بيئياً، وتبلغ مساحتها 95 كيلو متراً مربعاً، وهى غير مخططة بالكامل وغير مرفقة وتخضع ولايتها وإدارتها لهيئة التنمية الصناعية، ويتم طرح الأراضى بها بمقابل حق الانتفاع ما جعلها منطقة غير جاذبة للاستثمار ولا يوجد بها سوى مصنع واحد فقط لصناعه الأسمنت.

أوضح جبر أنه بالرغم من حصول هيئة التنمية الصناعية على مبالغ كبيرة من رخص الأسمنت الموجود بتلك المناطق إلا أنها تركتها بدون ترفيق أو تخطيط. وقال إن المنطقة الثانية المخصصة للصناعات الثقيلة هى منطقة 32 الصناعية يوجد بها مصنع الشركة الوطنية للأسمنت فقط وأن إدارة الاستثمار بالمحافظة لديها ما يزيد على 40 طلباً من مستثمرين جادين يطلبون تخصيص أراض للاستثمار بمنطقة 32 للصناعات الثقيلة، وتمت مخاطبة هيئة التنمية الصناعية لتوفير أراض لهذه الطلبات إلا أن الهيئة أرجأت طلبات الاستثمار لحين تحديد منهجية التخصيص للأراضى بالمنطقة سالفة الذكر، حيث إن الهيئة لم تستقر بعد على منهجية واضحة لتخصيص الأراضى بها وهو ما يعطل طلبات استثمار فى مشروعات حقيقية كثيفة العمال والإنتاج.

وقال جبر إن إدارة الاستثمار بالمحافظة خاطبت الجهات المعنية من وزارة الصناعة وهيئة التنمية الصناعية ومجلس الوزراء بضرورة إنشاء منطقة متخصصة فى صناعه الرخام أسوة بمنطقة شق الثعبان بالقاهرة فى منطقة وادى السريرية على أن تكون المحافظة صاحبة الولاية عليها، وكذلك اقتطاع جزء من المنطقة الصناعية 32 لإقامة منطقة صناعية للغرض ذاته، حيث يتم نقل الرخام المستخرج من المحافظة مئات الكيلو مترات لإعادة تصنيعه بمنطقة شق الثعبان بالقاهرة، ولا توجد منطقة صناعية متخصصة لهذه الصناعة فى المنيا- المنتج الرئيسى للرخام- إلا أن الجهات سالفة الذكر رفضت أو تجاهلت طلب المحافظة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2015/04/14/681185