منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




حوار .. “الفنار” تستثمر 200 مليون دولار فى مشروعات الطاقة المتجددة


 

استلام قطعة أرض فى خليج السويس نهاية مايو لإقامة محطة رياح

زيادة استثمارات الشركة إلى 500 مليون دولار حال نجاح مشروعات التعريفة

الشركة تنتظر توقيع اتفاقية شراء الطاقة للتفاوض مع مؤسسات التمويل الدولية

 

 

تستثمر شركة الفنار السعودية 200 مليون دولار لإقامة مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة فى مصر من خلال إنشاء محطتين لتوليد الكهرباء من الشمس والرياح بقدرة 100 ميجاوات، وفقاً لتعريفة التغذية التى أقرها مجلس الوزراء.

قال المهندس أحمد سليمان، مدير عام «الفنار» السعودية بمصر، إنه تم الانتهاء من تأسيس شركتى المشروع، وفقاً للضوابط والإجراءات التى حددها جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك.

أضاف أن الشركتين تحت مسمى «ألفا للطاقة الشمسية» و«ألفا لطاقة الرياح» برأسمال يبلغ 15 مليون جنيه للشركة الواحدة، وسددت «الفنار» قيمة خطابات ضمان المشروع بنحو 750 ألف دولار للمشروع الشمسى، و650 ألف دولار للرياح.

أوضح “سليمان”، أن الشركة ستتسلم قطعة أرض فى خليج السويس نهاية الشهر الجارى؛ لإقامة محطة طاقة الرياح، وسيتم البدء فى قياسات المشروع منتصف يونيو المقبل، وتسلمت الأسبوع الماضى قطعة أرض فى منطقة «بنبان» بأسوان بمساحة كيلو متر مربع لإقامة محطة طاقة شمسية.

وتنص اتفاقية إتاحة الأرض للمستثمرين على منح الشركات مهلة بحد أقصى 15 شهراً لإجراء الدراسات والقياسات لتقوم الحكومة فى حالة الموافقة على المشروع بشكل نهائى بتوقيع عقود إنتاج وشراء الكهرباء، ثم تمنح الشركات مهلة أخرى لمدة 5 أشهر للانتهاء من الإغلاق المالى للمشروع والبدء فى التنفيذ.

أشار إلى أن «الفنار» لم تتفاوض حتى الآن مع أى مؤسسة تمويلية؛ بسبب عدم توقيع اتفاقية شراء الطاقة المنتجة من المشروعات. وتابع «فى حالة وضوح الرؤية بشأن توقيع اتفاقية الشراء والاستجابة للملاحظات التى تم إرسالها لوزارة الكهرباء سيتم التفاوض مع مؤسسات التمويل الدولية».

وتستهدف وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة تدشين عدد من محطات الشمس والرياح منتصف العام المقبل بقدرة 4 آلاف ميجاوات، باستثمارات تقدر بنحو 7 مليارات دولار من خلال 136 شركة تأهلت لإقامة المشروعات، على أن تقوم الشركة المصرية لنقل الكهرباء بشراء الطاقة المنتجة من المشروعات لمدة 25 سنة للمحطات الشمسية و20 سنة للرياح.

وقال “سليمان”، إن إنشاء محطتى الشمس والرياح يعد التجربة الأولى لـ«الفنار» فى مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة، على الرغم من سابقة أعمال مجموعة شركات الفنار العاملة فى مجالات الكهرباء والنقل والشبكات.

وتمتلك «الفنار» مجموعة من الشركات المتخصصة فى الأعمال الإنشائية للكهرباء والماء والهندسة المدنية للمشروعات والاختبارات والتكاليف وتصنيع الصلب والكابلات الكهربائية ولوحات التحكم والمحولات والأسلاك الكهربائية والمكابس.

أوضح “سليمان”، أن التشريعات الجديدة التى أقرتها مصر شجعت الشركة على إنشاء محطات الشمس والرياح.

ويواجه قطاع الطاقة فى مصر مشكلات كبيرة؛ نتيجة عدم تطويره خلال السنوات الماضية، ويحتاج من 13 إلى 15 مليار دولار خلال 5 سنوات لسد العجز الحالى، كما تحتاج وزارة الكهرباء لإضافة 3 آلاف ميجاوات سنوياً لشبكة الكهرباء حتى 2035، وفقاً لتصريحات الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة.

وأضاف سليمان أن «الفنار» تستهدف التوسع فى مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة خلال الأعوام القادمة، بعد الانتهاء من الإغلاق المالى للمشروعين وتوقيع اتفاقية شراء الطاقة، وتوقع زيادة استثمارات الشركة لتصل إلى 500 مليون دولار فى حالة نجاح تجربة مشروعات تعريفة التغذية.

أشار إلى أن الشركة ترحب بالتعاون مع التحالفات المتأهلة لإقامة مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة من خلال المشاركة كمساهمين بالمشروع، وفقاً للإجراءات والقواعد المتبعة، مستبعداً فكرة طرح أسهم «الفنار» فى البورصة المصرية.

وذكر سليمان أن «الفنار» لن تؤسس شركة للتعاقد على تركيب المحطات الشمسية الصغيرة التى سيقوم المستهلكون المنزليون بتدشينها على أسطح المبانى، وفقَاً لتوجه وزارة الكهرباء بإنتاج 300 ميجاوات من المشروعات الصغيرة لتشجيع ونشر استخدامات الطاقة الشمسية.

أوضح أن مصر تمتلك فرصة تمكنها من الاعتماد على مواردها بدلاً من استيراد الغاز والمازوت والسولار، بالإضافة إلى استمرار وزارة الكهرباء فى خطتها لإنتاج 20% من الكهرباء من خلال الطاقة المتجددة بحلول 2020.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2015/05/24/700703