منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




المشاهدة العالية فى رمضان تدفع الشركات العقارية لتكثيف إعلاناتها التليفزيونية


“فهيم”: الشركات الكبيرة تزيد قيمة حملاتها على الشاشات خلال الشهر الكريم

“رشاد”: تسويق الاسم التجارى للشركة أبرز أهداف المطورين من الإعلانات

توجه شركات تطوير عقارى الحصة الأكبر من إنفاقها الترويجى خلال شهر رمضان إلى الإعلانات التليفزيونية لاستغلال المشاهدة العالية للبرامج والمسلسلات بالقنوات التليفزيونية خلال الشهر الكريم لتسويق مشروعاتها والاسم التجارى للشركات لتحقيق انتشار أوسع بالسوق.

وشهدت الأيام الأولى من شهر رمضان حملات إعلانية مكثفة بالتليفزيون لعدد من الشركات العقارية من بينها ماونتين فيو ومصر إيطاليا إلى جانب مشروعات لشركات صغيرة.

قال مسئولو شركات تطوير وتسويق عقارى، إن توجيه الإنفاق فى الحملات الإعلانية يختلف من فترة لأخرى على مدار العام، ويتركز على الإعلانات التليفزيونية خلال شهر رمضان، مقابل انخفاضها باقى العام، والتى تركز على وسائل أخرى بما فيها إعلانات الصحف والمعارض العقارية الداخلية والخارجية.

أوضحوا أن الإعلانات شملت المشروعات العقارية بشرائحها المختلفة، خاصة بعد ارتفاع عدد القنوات الشعبية، والتى تنخفض أسعار إعلاناتها، وتستقطب الشركات الصغيرة، خاصة التى تطور مشروعات بالساحل الشمالى أو عمائر سكنية منفصلة بالقاهرة.

قال كريم فهيم، العضو المنتدب لشركة “ERA Egypt” للتسويق العقارى لـ”البورصة”، إن شركات التصنيف الثانى (B+) ومن بينها عامر جروب ومصر إيطاليا وأونست، تستغل نسب المشاهدة العالية فى موسم رمضان على المسلسلات والبرامج للإعلان عن مشاريعها الجديدة.

تابع أن شركات التصنيف الأول (A+) مثل سوديك وإعمار وبالم هيلز لا تنتظر شهر رمضان للقيام بحملات تليفزيونية لتسويق مشاريعها وتعلن وفقاً لسياستها التسويقية وتُلاقى مشروعاتها إقبالاً كبيراً، وتعلن عن المشروع الجديد لمرة واحدة، نظراً لاعتمادها على اسمها الكبير فى السوق.

أوضح أن التسويق التليفزيونى فى رمضان لا يحقق نتائج مباشرة، نتيجة لانشغال العملاء بالصلوات فى الشهر الكريم، وعدم توافر الوقت الكافئ للذهاب إلى المشروع ومشاهدته على الطبيعة قبل الشراء أو الاستئجار.

وقال إن الشركات المعلنة تتعرف على مدى نجاح حملتها الإعلانية خلال رمضان بعد انتهاء الشهر، وذلك لقيام غالبية العملاء بالسؤال عن نظام السداد فى المشروع بالتليفون فقط خلال الشهر، وتذهب لمشاهدة المشروع على أرض الواقع بعد عيد الفطر.

وأوضح أن شركات التصنيف الثانى والبعض من التصنيف الأول تعلن على القنوات ذات المشاهدة العالية أبرزها CBC وMBC، خاصة التى تحصل على مسلسلات حصرية لبعض النجوم، لمحاولة تحقيق أكثر استفادة ممكنة.

لفت إلى أن شركات التصنيف الثالث (C+) وهى الشركات المتوسطة وتقوم بالإعلان على القنوات الأقل مشاهدة نتيجة، انخفاض العائد المالى للإعلان لديها، ويقول محمد رشاد، مدير القطاع التجارى بشركة كولدويل بانكر مصر للتسويق العقارى، لـ “البورصة”، إن الهدف من إعلانات الشركات فى شهر رمضان بالتليفزيون تسويق الاسم التجارى للشركة فقط، وليس تحقيق مبيعات.

أضاف ان نسب المشاهدة المرتفعة خلال رمضان عن غيرها من الشهور الأخرى تساهم بشكل كبير فى ارتفاع أسهم الشركات العقارية فى السوق لدى العملاء.

أوضح أن قنوات MBC وCBC والحياة والنهار تأتى على رأس القنوات الأكثر استقطاباً لإعلانات الشركات العقارية لارتفاع نسب المشاهدة، مقارنة بغيرها من القنوات الأخرى، نتيجة حصولها على العديد من المسلسلات لنجوم الفنانين.

وأشار إلى أن النجوم هم من يستقطبوا إعلانات الشركات سواء نجوم المسلسلات أو البرامج، مضيفاً ان إعلانات الشركات قبل او بعد شهر رمضان تحقق مبيعات أكبر من التى تحققها خلال الشهر الكريم لدخولها حيز التنفيذ مباشرة دون تأجيل.

ويؤكد زيادة حجم الإنفاق الإعلانى لقطاع العقارات خلال شهر رمضان، بنسبة تزيد على 10% عن الموسم الماضى، نتيجة لزيادة حجم المشروعات خلال المرحلة الماضية لاستقرار الأوضاع السياسية والاقتصادية بشكل كبير.

ويقول رشاد إن أبرز المشروعات العقارية التى يتم الترويج لها خلال شهر رمضان، والتى حصلت على نصيب الأسد من حصة إعلانات الشركات العقارية، تتمثل فى، مشروع “Italian Square” بمدينة 6 أكتوبر المملوك لشركة مصر إيطاليا، ومشروعات ماونتن فيو هايد بارك وشيل أوت بارك، بالإضافة إلى بورتو عامر جروب.

من جانبه، أضاف ماجد عبدالفضيل رئيس مجلس إدارة شركة ثمار العقارية، إن شركته تدرك أهمية إعلانات التليفزيون منذ بدء تأسيسها، موضحاً أنها حققت استفادة كبيرة منها فى تسويق مشروعها بلو بيرل بالساحل الشمالى.

أوضح أن الشركات تسعى لتسويق نسبة كبيرة من مشروعاتها خلال شهر رمضان التى تتضاعف المشاهدة التليفزيونية به إلى جانب تحقيق انتشار أوسع للشركة بين العملاء.

أضاف أن التليفزيون أسرع وسيلة للوصول إلى العملاء، وأن عرض صور حية من المشروعات خلال الإعلان يحقق مصداقية أكبر للشركة والمشروع.

طالب بالتزام الشركات بالعروض التى تتضمنها الإعلانات، خاصة الأسعار وفترات السداد ومواعيد التسليم للحفاظ على ثقة العملاء.

أوضح عمرو عامر مدير عام شركة إيفنت للاستثمار العقارى، أن شركته تعلن عن مشروعاتها عبر إعلانات التليفزيون على مجموعة من القنوات وتسعى لزيادة حصتها من الإعلانات مع طرح عدد من المشروعات الجديدة التى لاتزال فى مراحل التجهيز، على ان تمتد الحملة إلى ما بعد شهر رمضان والاستفادة من أشهر الصيف.

تابع أن شركات الاستثمار تعلن عن مشروعاتها من خلال مجموعة من الأفكار الجديدة والجذابة للعملاء لاسيما الكوميدية منها، وذلك للبعد عن الأشكال التقليدية للإعلان وساهمت هذه الأفكار فى تحقيق انتشار مناسب للشركات المعلنة.

لفت إلى أن كل مشروع له طبيعة خاصة ومميزات يمكن إبرازها عبر الإعلانات، والذى تكون مدته الزمنية قصيرة جداً، ويسعى خلالها المعلن عن توصيل أهم مميزات المشروع والفرص الاستثمارية التى يوفرها للعملاء.

أضاف أن الشركة تمارس نشاطها خلال شهر رمضان وتتلقى اتصالات العملاء، وغالباً ما تكون المقابلات عقب الإفطار.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2015/06/23/712065