منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



100 مليون جنيه إيرادات “بروسيلاب القابضة” بنهاية العام


حققنا 30% نمواً فى حجم الأعمال خلال النصف الأول
40 مليون جنيه رأسمال الشركة.. و11 مليون جنيه مستحقات لدى الحكومة

تستهدف شركة “بروسيلاب” القابضة لتكنولوجيا المعلومات تحقيق ما يقرب من 100 مليون جنيه إيرادات بنهاية العام الحالي، من خلال المشاركة فى عدد من المناقصات المحلية منها مناقصة النقل الذكى ومستشفيات الأزهر.

أكد المهندس محمود مرسى، رئيس مجلس إدارة الشركة، فى حوار لـ”البورصة”، أن رأسمال شركته يقدر بحوالى 40 مليون جنيه، وأن “بروسيلاب” لا تعتزم ضخ أى استثمارات جديدة خلال الوقت الحالى نتيجة عدم استقرار الوضع الاقتصادى للشركة بناء على الظروف السياسية التى تشهدها البلاد منذ ثورة يناير حتى الآن.

أضاف مرسى أن شركته تستهدف تحقيق إيرادات تتجاوز الـ100 مليون جنيه بنهاية العام الحالي، مشيراً إلى أنها حققت منها ما يقرب من 42 مليوناً خلال النصف الأول من 2015.

ودخلت الشركة فى العديد من المناقصات بقطاعات منها الكهرباء، والنقل، بالإضافة إلى إنشاء مصانع مثل مصنع الملح بالفيوم.

أوضح مرسى، أن حجم أعمال “بروسيلاب للتكنولوجيا” تراجع بشكل كبير منذ بداية ثورة يناير حتى الوقت الحالى، وبلغ معدل التراجع خلال تلك الفترة 60%.. الأمر الذى جعلها تستثمر فى العديد من المجالات الأخرى.

وكشف أن “بروسيلاب”، لديها ما يقرب من 11 مليون جنيه مستحقات لدى الحكومة، مشيراً إلى أن إجمالى مستحقات شركته منذ ثورة يناير حتى نهاية 2014 قدرت بنحو 40 مليون جنيه وتم استرجاع 29 مليون مع بداية العام الحالى.

ولفت مرسى، إلى أن شركته حققت 30% نمواً فى حجم أعمالها خلال النصف الأول من العام الحالى مقارنة بالعام الماضى، متوقعاً استقرار النسبة نتيجة للظروف والأحداث السياسية والاقتصادية التى تشهدها البلاد فى الوقت الحالى.

أوضح رئيس مجلس إدارة الشركة، أن “بروسيلاب” لديها العديد من التعاملات مع الجهات الحكومية أهمها وزارة النقل، والاتصالات والعدل والتنمية الإدارية، بالإضافة إلى هيئة السكة الحديد.

أضاف أن شركته قررت عدم قصر نشاطها على قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ولديها خطط للاستثمار فى تطوير السكك الحديدية، وأخرى فى الصناعات الهندسية وأعمال مدنية وغيرها من المشروعات.

وتتفاوض الشركة حالياً مع وزارة الكهرباء، لإنشاء محطة طاقة شمسية قبل نهاية العام الحالى، بتكلفة استثمارية تبلغ 200 مليون جنيه، بالتعاون مع شركة إسبانية، موضحاً أن حصة شركته ستبلغ 20% من المحطة المزمع إنشاؤها، أى نحو 20 مليون جنيه.

ولفت إلى تراجع حجم أعمال شركة “بروتراك” التابعة لمجموعة بروسيلاب المتخصصة فى نظم المعلومات الجغرافية وإنتاج الخرائط الرقمية بنسبة تصل إلى 90% خلال الفترة الأخيرة.

كما تستهدف “بروسيلاب للتكنولوجيا” الدخول فى مناقصة النقل الذكى الذى يهدف إلى استخدام أنظمة النقل الذكى “ITS” للارتقاء بمستويات التشغيل والأمن والأمان لشبكة الطرق وتحقيق التأمين والرضاء الخدمى لمستخدمى الطرق.

أوضح أن المرحلة الأولى للمشروع تستهدف طريق القاهرة السويس، وطريق وادى النطرون العلمين، والطريق الدائرى ومداخله ومخارجه، وطريق الإسكندرية من كارفور حتى بوابة التحصيل بإجمالى 405 كيلومترات.

وتساهم الشركة، فى المشروع من خلال حلول البنية التحتية و”السوفت وير”، بالإضافة إلى كاميرات مراقبة من خلال وكلاء الشركة.

أكد مرسي، أن أهداف المرحلة الأولى للمشروع تتمثل فى تطبيق النظم الذكية لإدارة حركة المرورعلى الطرق وفرض احترام قواعد المرور وأسلوب القيادة الآمن وتقليل الحوادث.

وتعتزم الشركة، تطبيق حلول تكنولوجية جديدة لمنظومة النقل فى مصر، أهمها تطبيق الـRFD الذى يعمل على تسهيل حركة المواصلات ودفع الرسوم بالشوارع.

كما ستقوم الشركة بالمشاركة فى مناقصة مستشفيات الأزهر، من خلال تقديم حلول “سوفت” و”هارد وير” المشروع.

وأوضح أن السوق المحلى أصبح متشبعاً بالحلول التكنولوجية التقليدية حالياً.. ولابد من التطرق لحلول أخرى تساهم فى تطوير القطاعات بالدولة.

قال مرسى، إن “راية”، و”أكت”، و”أوراسكوم للاتصالات”، و”ألكان”، أبرز الشركات المنافسة لـ”بروسيلاب” فى السوق المحلى، وأن شركته لديها ما يقرب من 30 وكيلاً فى السوق المحلى.

وأوضح أن الشركة، تمتلك فرعاً آخر فى الإسكندرية، بالإضافة إلى مقرها الرئيسى بالدقى. كما تتواجد الشركة فى أمريكا والسعودية، موضحاً أن الشركة لا تعتزم التوسع فى نشاطها خلال الوقت الحالى نتيجة لوضعها الاقتصادى غير المستقر بناء على السياسة العامة للدولة.

وتمت إعادة هيكلة بروسيلاب لتعمل جميعها تحت مظلة “بروسيلاب القابضة للتكنولوجيا”، وتضم عدة شركات تتمثل فى بروسيلاب للتكنولوجيا المتقدمة، وبروسيلاب إنترناشونال، و”Prime Solutions” التى جاءت نتيجة اندماج شركتى “نتوركس فالى” و”بروتراك” التابعتين للشركة الأم.

ولفت رئيس مجلس إدارة الشركة، إلى أن السوق المحلى يحتاج المزيد من الاهتمام بالبنية التحتية للقطاعات وتطبيق الحلول التكنولوجية بطريقة أفضل فى جميع المجالات لحل مشاكل التى تواجه الدولة خاصة خدمات المجتمع المحلى كـ”المياه والكهرباء”.

وفيما يتعلق بمشاركة بروسيلاب بمشاريع “التربيل بى” وهو “نظام مشاركة القطاع الخاص مع العام” وهى المشاريع التى طرحتها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وأبرزها السجل العينى، والتوثيق العقارى والعدادات الذكية،  قال مرسى، إنه غير مقتنع بالمشاركة مع الحكومة لأنه عند نجاح المشاريع سيتم إخراج الشركات الخاصة وضمها للقطاع العام.

أكد مرسى أنه مر بتجربة مماثلة لمشاريع “التربيل بى”، ولم تكتمل، إذ شارك فى تنفيذ مشروع موانئ الإسكندرية مع القطاع العام منذ عدة سنوات، وتم إنشاء شركة خدمة الحلول المتكاملة للموانى بالإسكندرية بالشراكة مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ممثلة فى هيئة البريد، وأكاديمية النقل البحرى ووزارة النقل وعدد من المستثمرين.

وأوضح رئيس مجلس إدارة بروسيلاب، أنه بعد نجاح المشروع أصدر محمد منصور، وزير النقل خلال تلك الفترة، قراراً بإخراج القطاع الخاص من الشركة، وأن تكون تابعة للدولة بشكل كامل، موضحاً أن شركته اضطرت لبيع حصتها لأكاديمية النقل البحرى آنذاك، متوقعاً تكرار التجربة مع المشاريع الحالية.

لفت مرسى إلى أنه لديه شركة أخرى تسمى “ميديا سوفت” بالشراكة مع مدينة الإنتاج الإعلامى، وأن نشاطها توقف بعد ثورة يناير نتيجة للظروف السياسية التى تشهدها البلاد من الثورة حتى الوقت الحالى.

وشدد على ضرورة أن يكون للدولة دور فى تدعيم شركات القطاع الخاص فى تنفيذ مثل هذه المشاريع، من خلال وضع دراسات جدوى ملائمة وأكثر وضوحاً لاستمرار الشركات فى تنفيذ هذه المشروعات.

نفى رئيس مجلس إدارة بروسيلاب اعتزام “بروسيلاب” المشاركة فى مشاريع الـ”ppp- التريبل بى” إلا حال وجود خطوات إيجابية من الحكومة وإيضاح رؤية تنفيذ المشاريع، مشيراً إلى أنه غير راضٍ عن إنشاء كيان أو تحالف وضخ استثمارات قبل أن يكون هناك طرح رسمى وكراسة اشتراطات واضحة لتنفيذ هذه المشاريع.

وأكد أن ذلك يعد السبب الأساسى لعدم مشاركة بروسيلاب فى شركة الـ”إنتجريتيد تكنولوجى سيستمز” المكون من تحالف 8 شركات الشركات وهى راية وأكت وجيزة للأنظمة ، وتلى تك، وsee، وDMS، وسيستيل، واتكوم، ومركز معلومات الإنتاج الحربى للتمكن من تنفيذ مشريع “التربيل بى” بالشراكة مع الشركات الأخرى المحلية والعالمية العاملة فى هذا المجال.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: النقل

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2015/08/05/724477