منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“الأهلي للتنمية” تترقب تراخيص تطوير 200 فدان بمدينة المستقبل


إتمام إنشاء المرحلتين الأولى والثانية من “أمواج”.. ولجنة فض المنازعات توصى بإصدار ترخيص لـ”الثالثة”
يمكن المشاركة فى تطوير العاصمة الإدارية بتصميم المرافق أو المبانى أو تطوير جزء من المساحة
تطوير 150 فداناً بمشاركة “ليان” الكويتية وتسليم المشروع خلال عام

تعتزم شركة الأهلي للتنمية العقارية طرح عدة مشروعات خلال معرض سيتي سكيب، وتأتى مشروعات مدينة المستقبل، ونادى بلاتنيوم، ومدينة أمواج ضمن أبرز مشروعات الشركة.

وقال حسين صبور، رئيس شركة الأهلي للتنمية العقارية ورئيس جمعية رجال الأعمال، إن شركته ستعرض مشروعين فقط على قطعتى أرض اشترتهما من شركة المستقبل للتنمية العقارية.

وأضاف صبور لـ”البورصة”، أن الشركة تعمل على استيفاء وإصدار تراخيص البناء على قطعتى أرض فى مدينة المستقبل من إجمالى 4 قطع، وتبلغ مساحة الواحدة 100 فدان.

وأشار إلى أن الفترة اللازمة لإنجاز المشروع على القطعة الواحدة يستغرق عامين من وقت استيفاء التراخيص.

وأشار صبور إلى أن عدم صدور قرار وزارى أدى إلى تأخر عملية البناء فى مشروع مدينة المستقبل فى الوقت الذى سلمت فيه “الأهلي للتنمية العقارية” المستندات المطلوبة إلى شركة المستقبل صاحبة الأرض للتقدم بها للحكومة لإصدار قرار وزارى على أن تبدأ العمل فور صدوره.

وأشار إلى أن معظم الوحدات بالمشروع أعلى من الإسكان المتوسط، وقال: “نحن دائماً نشتغل فى أعلى من المتوسط سواء شقق كبيرة أو فيلات صغيرة”.

وأضاف أن الشركة ستعرض مشروع نادى “بلاتنيوم” بالقاهرة الجديدة ويقع على مساحة 30 فداناً، وأشار إلى إنجاز المرحلتين الأولى والثانية من مشروع أمواج بالساحل الشمالى ويقام على مساحة 80 فداناً، وتم حجز وحداتهما بالكامل، لكن الشركة لم تحصل بعد على تراخيص المرحلة الثالثة التى تقدمت للحصول عليها منذ خمس سنوات.

وتقدمت الأهلي للتنمية العقارية بشكوى للجنة فض المنازعات وأصدرت تقريرها لصالح الشركة ومجلس الوزراء سيقرر رأى لجنة فض المنازعات ثم يرسلها لمحافظة مطروح، التى بدورها تصدر الرخصة.

وأكد أن شركة ليان الكويتية بدأت مفاوضات مع شركة الأهلى منذ فترة طويلة وتوصلت إلى اتفاق منذ عام تقريباً، وبمقتضاه تتشارك “الأهلي” و”ليان” فى تطوير 150 فداناً مملوكة للشركة الكويتية فى القاهرة الجديدة.

وأوضح أن شركة الأهلى ستقوم بإعادة تخطيط المساحة وبناء فيلات صغيرة، وبدأت التنفيذ وتسلم المرحلة الأولى منه بعد عام.

وقال صبور إن دار المعالى السعودية وضعت تحت تصرف شركة الأهلى للتنمية العقارية مبلغ 1.5 مليار جنيه، لتطوير مشروعات جديدة منها “ذا جرين اسكوير” أى “الميدان الأخضر” فى القاهرة الجديدة خلف الجامعة الأمريكية.

وأشار صبور إلى أن دار المعالى تدرس إقامة مشروعات طبية تقدم خدمة ممتازة، لكن “شركة الأهلى” ليست متخصصة فى المجال الطبى وإدارة المستشفيات وحال المضى فى تنفيذ هذه المشروعات دور الأهلى يتمثل فى عملية البناء فقط.

وأوضح صبور، أن شركة روسية متخصصة فى صناعة سيارات النقل الثقيل لديها رغبة فى إقامة مصنع بإقليم قناة السويس، ويعاونها مكتبه الاستشارى “صبور” فى الحصول على التراخيص، والأراضى المناسبة، وتصميم المنشآت الخاصة بها.

وأوضح أن سبب الفجوة الموجودة بين العرض والطلب، خاصة فى وحدات الاسكان المتوسط أن دخل المصريين، خاصة أن دخل الشباب ضعيف وأقل من قسط سعر الوحدة السكنية، وسعر الوحدة ليس مرتفعاً.

وأضاف: حال الحصول على قرض تمويلى لتملك الوحدة يكون سعر الفائدة مرتفعاً على عكس الدول الأخرى، فإن مستويات الرواتب أعلى وسعر الفائدة أقل، ومتوسط أسعار الوحدات فى مصر أقل من سعر الوحدات فى العالم.

وانتقد صبور البيروقراطية التى تتعامل بها الحكومة مع المستثمرين ورجال الأعمال وعدم احترام الدولة لعقودها مع المستثمرين عندما تأخذ الدولة فرق سعر الأرض التى تم توقيع عقودها على حد تعبيره.

وأوضح أن متوسط تسجيل العقار فى مصر يأخذ 10 أشهر، بينما يستغرق الأمر فى استراليا يوم واحد فقط، والمستثمر لن يأتى إلى مصر فى ظل عدم وجود تسهيلات تقدمها الدولة له.

وعلق صبور على قرار توحيد نسبة الضرائب عند 22.5% وتأثير ذلك على الاستثمار، قائلا: “أرى أن الضرائب مهمة بس مش أهم حاجة، قبل كل شئ يجب إلغاء البيروقراطية، والروتين، والرشاوى، واحترام الدولة للعقود، وعدم قطع الكهرباء والغاز، بعدها تأخذ الحكومة ما تريده من ضرائب”.

ورداً على سؤال حول مشاركة شركة الأهلى فى إنشاء العاصمة الإدارية، قال صبور “تقدمت الشركة بنموذج للمشروع، لكن تم اختيار مكتب استشارى مكون من 5 أساتذة من جامعة عين شمس، ومن الممكن أن نشارك فى تصميم المرافق أو المبانى أو الحدائق أو نأخذ جزءاً من الأرض ونتولى تطويره”.

وأوضح أن المؤتمر الاقتصادى فى شرم الشيخ كان ناجحاً وحضره كبرى الشركات العالمية، ورؤساء دول وحكومات أجنبية أشادوا بمصر، ولكن النتائج وحجم الاستثمار فى القطاع العقارى مازالت قليلة والقطاع الصناعى أقل، وإذا لم يستثمر المصرى لن يأتى الأجنبى إلى مصر أبداً” على حد قوله.

وأشار إلى أن العرب هم أكثر الجنسيات التى لديها جدية للاستثمار فى مصر، و”استشعرنا فيهم حب مصر والجدية فى الاستثمار”.

وقال صبور، إن الدعوة إلى مؤتمر تنمية الصعيد له أهمية كبيرة، لكن يجب الإعداد الجيد لمثل هذه المؤتمرات، وعلى الوزارة الحالية الأخذ فى الاعتبار أسباب فشل المؤتمرات السابقة لتنمية الصعيد فى فترة ما قبل 2011، حتى تتخطى هذه العوائق وتحقق أهدافها.

وانتقد سيطرة الدولة على الأراضى، وقال: “الحكومة تحتكر 100% من الأراضى وهذا خطأ جسيم، لأن الدولة ليس لديها القدرة على ملاحقة الطلب، خاصة مع ندرة الأرض وارتفاع سعرها”.

وقال إن اتحاد المطورين سيظهر للنور قريباً، ووزارة الإسكان مرحبة بفكرة الاتحاد وتتواصل بصفة دائمة مع المطورين للاتفاق على صيغة محددة لشكل الاتحاد وإنشاء لائحة تنفيذية، وهذه الاجتماعات تعقد داخل مقر جمعية رجال الأعمال.

وتشهد جمعية رجال الاعمال التى يتولى صبور رئاسة مجلس إدارتها، انتخابات التجديد الكلى لمجلس الإدارة، على أن يدير المجلس الجديد إدارة الجمعية لمدة 4 سنوات.

وذكر أن الحكومة تعتمد توصيات رجال الأعمال حول رؤيتهم فى توزيع واستغلال موارد الدولة فى بعض الأحيان، وتحاول تحقيقها، لكن مازالت معوقات كثيرة تقف فى وجه رجال الأعمال والمستثمرين ولم تنظر لها الدولة بعين الاهتمام.

وذكر صبور أن موارد جمعية رجال الأعمال تتمثل فى اشتراكات الأعضاء، وتنظيم اجتماعات بين رجال الاعمال والوزراء المختصين، والمؤتمرات، والرعايات.

وأشاد صبور بإنشاء جمعية لمستثمرى الطاقة منبثقة عن جمعية رجال الأعمال، موضحاً أهمية وضرورة تنويع مصادر الطاقة فى مصر وعدم الاعتماد على مصدر واحد فقط.

وقال: “لا أفهم سر معارضة وزيرة البيئة للفحم، بالطبع توجد أضرار بيئية، لكن توجد ضوابط ومعايير يلتزم بها الجميع”.

وقال صبور، إن مكتب صبور للاستشارات الهندسية سيتولى الأعمال الاستشارية لأول مصنع لإنتاج مكونات معدات طاقة الرياح فى مصر بمنطقة العين السخنة، تنفذه شركة ألمانية كبيرة متخصصة فى هذا المجال وبدأت الإنشاءات فعلياً.

وأضاف أن بعض أعضاء مكتب “صبور للاستشارات الهندسية” سيسافرون إلى الدنمارك الأسبوع الحالى لزيارة أكبر المصانع المتخصصة فى مكونات طاقة الرياح هناك ونقل التجربة بالكامل لمصنع العين السخنة، كما يشرف مكتب صبور على إنشاء محطة لتوليد الطاقة الشمسية فى واحة سيوة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2015/09/16/740274