منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





“سكن للتسويق” تستهدف 1.2 مليار جنيه مبيعات ٢٠١٦


“جمال”: تسويق “جرين إسكوير” و”لافينير” بالقاهرة الجديدة لـصالح “الأهلى للتنمية”
تأجير محال “كايروفيستيفال” و”سيتى ستارز” و”العرب”.. الأكثر رواجاً
%10 زيادة فى أسعار الإيجارات بـ “سرايا” و “دجلة المعادى”
مفاوضات مع مستثمرين إماراتيين لتوفير أراضٍ فى التجمع وزايد تصلح لنشاط طبى وسكني

تستهدف شركة سكن للاستثمار والتسويق العقارى مبيعات لصالح الغير بقيمة 1.2 مليار جنيه خلال العام المقبل، بزيادة 900 مليون على المستهدف بنهاية العام الجارى.

قال المهندس محمد جمال، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب للشركة لـ “البورصة”، إن “سكن” تعاقدت مع شركة الأهلى للتنمية العقارية لتسويق كومباوندى “جرين إسكوير” و”لافينير” السكنى بالقاهرة الجديدة، كما سوقت 50% من مشروع “لافينير” الواقع على مساحة 100 فدان بمدينة المستقبل بالقرب من العاصمة الإدارية الجديدة، و70% من “جرين إسكوير” على مساحة 80 فداناً، وتتراوح مساحات الوحدات من 120 إلى 230 متراً مربعاً.

أشار إلى أن الشركة أبرمت عقداً لتسويق المرحلة الجديدة لكومباوند “لافيستا توباز” العين السخنة بإجمالى 56 شاليهاً، والمملوكة لشركة الأهلى للتنمية العقارية. وسوف تبدأ فى تسويق المرحلة الجديدة للكومباوند خلال الشهر المقبل، وتتراوح مساحات الشاليهات من 90 إلى 116 متراً مربعاً، وبلغت التسهيلات فى “لافيستا توباز” مؤخراً سداد 30%، والتقسيط على 4 سنوات.

أشار إلى التفاوض مع مستثمرين إماراتيين للبحث عن قطعتى أرض فى منطقتى التجمع الخامس والشيخ زايد لتنفيذ مشروع طبى وآخر سكنى متميز.

وتزايد حجم الطلبات خلال العامين الماضيين على الوحدات فى الكومباوند بمناطق التجمع الخامس والشيخ زايد و6 أكتوبر، خاصة مع هروب العديد من الأفراد والشركات بالعاصمة نتيجة الازدحام الشديد، بالإضافة إلى توافر العامل الأمنى، مقارنة بالمناطق الأخري.

أشار إلى أن الإقبال، حالياً، على الوحدات السكنية فى المدن الجديدة التى تتراوح مساحاتها من 100 إلى 200 متر مربع، كما تزايد الإقبال على شراء الوحدات السياحية بمنطقة العين السخنة، خصوصاً مع اتجاه العديد من المستثمرين خلال السنوات الثلاث الماضية لتنفيذ عدد من القرى بالمدينة بأسعار تقل عن مثيلتها فى الساحل الشمالي. كما شهد العام الماضى إقبالاً على وحدات “المولات التجارية”، مع استقرار الأوضاع السياسية والاقتصادية، مقارنة بالسنوات السابقة.

وتصدرت مولات “كايروفيستيفال التجمع الخامس”، و”سيتى ستارز مدينة نصر”، و”العرب” بالسادس من أكتوبر، قائمة الأكثر إقبالاً على استئجار المحال التجارية بداخلها، متوقعاً أن يحصد “مول مصر التجاري” بمدينة 6 أكتوبر والمملوك لمجموعة ماجد الفطيم الإماراتية، حصة كبيرة من عملاء المولات الثلاثة بمجرد الانتهاء من تنفيذه، وبدء العمل.

وتقدر المساحة المتاحة للتأجير فى “مول مصر” بنحو 165 ألف متر مربع، ويضم محال لكبرى الماركات العالمية، وصالة سينما، و”كارفور هايبر ماركت”، ومدينة ألعاب للأطفال.

كما انتهت “سكن” من تأجير %90 من مول “ذا ديستريكت” بطريق المطار مصر الجديدة، لصالح شركة وادى دجلة للاستثمار العقاري، ويضم 36 مطعماً، وقسماً خاصاً للكافيهات، وآخر للملابس، بالإضافة إلى دور العرض السينمائي.

وتشهد المرحلة الحالية، إقبالاً كبيراً على استئجار وشراء المحال التجارية للاستثمار فى القطاع الغذائى من خلال محال المأكولات والكافيهات، خصوصاً من قبل الشباب، الذين فقدوا وظائفهم نتيجة غلق العديد من المصانع والشركات خلال الأربع سنوات القادمة .

أوضح “جمال”، أن منطقة المهندسين شهدت زيادة فى أسعار تأجير الوحدات السكنية بنحو 10% مقارنة بالعام الماضي، ليتراوح الإيجار بين 3 و4.5 ألف جنيه شهرياً، وجاءت الزيادة، مدعومة بانخفاض الطلب على التملك نتيجة الظروف الاقتصادية التى تعانيها الدولة.

أضاف أن المرحلة السابقة شهدت ارتفاعاً فى أسعار الإيجارات بمنطقتى سرايا ودجلة المعادى بنحو 10%، نتيجة الإقبال الكثيف من الشركات الأجنبية على استئجار وحدات إدارية فى المنطقتين، فى ظل توافر البعد الأمنى.
كما اتجه ملاك الوحدات السكنية والإدارية بمنطقتى سرايا ودجلة المعادى إلى تأجير وحداتهم إلى الأجانب لتخوفهم من إتلاف محتويات الوحدة من قبل المستأجر المصري.

وتمتلك الشركة 4 إدارات تسويقية بمنطقتى سرايا ودجلة المعادى تتمثل الأولى فى الإيجارات الإدارية، والثانية سكنية، والثالثة تجارية، بالإضافة إلى إدارة مختصة بتنفيذ دراسات الجدوى الاستشارية للشركات الأجنبية الراغبة فى العمل بالسوق المحلي.

ويتوقع “جمال”، زيادة أسعار الوحدات المتنوعة خلال السنوات المقبلة، نتيجة ارتفاع أسعار الأراضى المطروحة عبر المزادات العامة من هيئة المجتمعات العمرانية.

وأوضح أن ارتفاع سعر الدولار امام الجنيه مؤخراً سيسهم فى ارتفاع أسعار الشقق. كما أن الانخفاضات الدائمة للبورصة أدت لاتجاه عدد من المتعاملين بها إلى الاستثمار فى القطاع العقارى، ما سيسهم فى ارتفاع أسعار الوحدات كمحاولة لتعويض خسائرهم.

وأدى انخفاض الطلب على الوحدات السكنية، مؤخراً، إلى اتجاه العملاء لاستثمار أموالهم فى شراء الذهب، للاستفادة من ارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه، مع تخوف المواطنين من وضع أموالهم فى العقارات.

وأكد أن شركات التطوير العقارى بادرت مؤخراً، بتقديم حوافز لجذب العملاء، خصوصاً العرب، سواء من خلال تقديم تسهيلات فى الدفع تتراوح بين 6 و7 سنوات، أو تقديم عروض بيع مخفضة للوحدات السكنية.

أوضح أن المستثمرين العرب (الإماراتى والسعودى والإماراتى والكويتي)، اتجهوا مؤخراً لتحويل وجهتهم للاستثمار العقارى إلى السوق المصرى بدلاً من أسواق تعرضت لأزمات خلال المرحلة الماضية أبرزها لبنان وسوريا.

وأثنى على تقديم شركات التطوير العقاري، تسهيلات على الفيلات بالمدن الجديدة، من خلال نظام تقسيط سداد قيمة الفيلا على فترات تصل لـ9 سنوات. والفيلات متنوعة ومنها “تاون هاوس” تصل مساحة الأرض فيها إلى 320 متراً، والمبانى إلى 250 متراً مربعاً، ويتراوح سعرها بين 1.5 و2 مليون جنيه، حسب الموقع والمساحة. وتوجد فيلات “التوين هاوس” الزوجى، إذ يصل إجمالى مساحة الأرض إلى 400 متر والمبانى إلى 320 متراً مربعاً، ويتراوح سعرها بين 2 و2.5 مليون جنيه.

أوضح “جمال”، عدم تأثر العديد من الشركات العقارية فى السوق المصرى بالأوضاع الاقتصادية مؤخراً، لارتباطها بمشروعات أخرى خارج السوق المحلى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2015/10/20/754931