150 ألف طن حديد مكدسة فى الموانئ بسبب أزمة الدولار


150 ألف طن حديد مكدسة فى ميناء بورسعيد بسبب أزمة الدولار

بلغ حجم شحنات الحديد المكدسة فى ميناء بورسعيد 150 ألف طن، بسبب أزمة الدولار وعدم قدرة المستوردين على دفع قيمة تلك الشحنات.

قال أحمد الزينى، رئيس الشعبة العامة لمواد البناء باتحاد الغرف التجارية، إنه يوجد 100 ألف طن حديد بيليت، و50 ألف طن تسليح فى ميناء بورسعيد لا يستطيع أصحابها الإفراج عنها بسبب عدم قدرتهم على توفير الدولار.

أوضح الزينى، أن الموانئ تطرح الشحنات للبيع فى المزادات العلنية بعد 60 يوماً من تواجد الشحنات على أرض الميناء، ما يعرض المستوردين لخسائر كبيرة، إضافة إلى دفع غرامة على كل طن 2 جنيه يومياً.

أضاف أن أسعار الحديد شهدت ارتفاعاً فى السوق خلال اليومين الماضيين بنحو 500 جنيه فى الطن، بعد إجراءات البنك المركزى الأخيرة بخفض قيمة الجنيه 10 قروش أمام الدولار.

أوضح أن سعر الطن وصل إلى 5.500 الف جنيه مقابل 5 آلاف جنيه فقط فى الفترة الماضية، وتوقع الزينى أن تصل الأسعار بداية نوفمبر المقبل إلى 6 آلاف جنيه، مشيراً إلى ان الأسعار ستواصل الارتفاع بسبب الأزمة الحالية التى يشهدها السوق فى العملة الصعبة، وتوقع تراجع استيراد الحديد بنسبة تصل لـ60% سواء كان حديد أو مستلزمات إنتاج.

وبلغ حجم إنتاج مصر من الحديد خلال 2014 نحو 6.5 مليون طن، قامت الشركات باستيراد نحو 1.5 مليون طن أخرى لتلبية احتياجات السوق.

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2015/10/22/755870