منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




القاضي : خطة استراتيجية لإعادة هيكلة المعهد القومى للاتصالات


«القاضى»: خطة استراتيجية لإعادة هيكلة المعهد القومى للاتصالات

قال المهندس ياسر القاضى، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إن المعهد القومى للاتصالات (NTI)، هو جزء أصيل من منظومة قطاع الاتصالات فى مصر، ويعد من الهيئات العريقة التى قدمت خدماتها للقطاع على مدى سنوات طويلة.

وأوضح أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بصدد تنفيذ خطة استراتيجية تتضمن إعادة هيكلة المعهد بشكل شامل، تتضمن تعظيم حجم الأعمال المسندة اليه، والنهوض به بما يتناسب مع إمكانياته المهمة جداً للقطاع، والارتقاء بمستوى العاملين به فى جميع النواحي، وذلك بهدف تعظيم الاستفادة من موارده وخبراته المتراكمة فى مجال التدريب المتخصص وتقديم الاستشارات التقنية المتقدمة فى مجالات الاتصالات على الصعيدين المحلى والاقليمي.

جاء ذلك خلال رئاسة «القاضى» لاجتماع مجلس إدارة المعهد القومى للاتصالات (NTI)، والتى شدد خلالها أيضاً على ضرورة الاستفادة من الأفكار الخلاقة للكوادر البشرية بالمعهد، وتحسين بيئة العمل لهم ولجميع العاملين حتى يكونوا قادرين على العطاء بشكل أفضل.

وأضاف «القاضى»، أنه بالفعل قد تم اتخاذ خطوات إيجابية فى هذا الصدد، حيث قرر تكوين مجموعة عمل متخصصة مكونة من عدد من الخبراء والمختصين الذين يملكون خبرات واسعة وكبيرة فى قطاع الاتصالات فى مصر، وذلك لمتابعة أعمال المعهد المختلفة وتقييم أدائه، وفتح مجالات جديدة للتعاون مع جميع الشركات والهيئات المعنية بالقطاع وعلى رأسها الشركة المصرية للاتصالات.

وفى بداية الاجتماع استعرض الوزير تكليفات رئيس الجمهورية، ورئيس الحكومة لقطاع الاتصالات بصفته إحدى أهم ركائز التنمية المجتمعية فى مصر، وهى الاهتمام بالمواطن والتفاعل مع قضايا المجتمع وايجاد الحلول المناسبة لرفع المعاناة عن كاهل المواطنين فى شتى المجالات.

من جانبها، استعرضت الدكتورة إيمان عاشور، القائم بأعمال مدير المعهد خلال اللقاء إنجازات المعهد خلال الفترة الماضية، والتى حرص المعهد خلالها على تقديم خدمات تفيد المجتمع مثل وحدات التتبع، التى يمكن استخدامها فى متابعة التحركات بالنسبة للمركبات، أو متابعة كبار السن أو الأطفال، وذلك بعد أن قام المعهد بتجربتها ميدانياً. كما تم استعراض أحد المشروعات التى تم تنفيذها من خلال تحالف استراتيجى بين المعهد القومى للاتصالات، وعدد من الجامعات المصرية، وبعض من الشركات المتخصصة، وذلك فى إطار تفعيل الربط بين البحوث العلمية واحتياجات الصناعة.

كذلك تم استعراض نموذج أولى لمعالج حاسوبى مصرى خالص يتميز بالسرعة والتشفير للبيانات وذلك فى إطار التعاون فى التطبيق العملى للأبحاث العلمية بالتعاون مع جامعة القاهرة. كما تطرق الاجتماع إلى استعراض دور المعهد فى تقديم الاستشارات الفنية مثل: اشتراك المعهد كممثل لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى اللجنة الفنية الخاصة بوضع أطر ومعايير مشروع النقل الذكى بالتعاون مع وزارة النقل.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2015/11/07/763352