منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“الطاقة المتجددة ” تطالب “مستثمرى بنبان ” بتراخيص إضافية من القوات المسلحة


السبكى: الإجراء أمنى للصالح العام ويستغرق بين شهر و3 أشهر.. والمقابل لم يتحدد

طلبت هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة من مستثمرين وقعوا اتفاقيات إتاحة أراضٍ لإقامة مشروعات لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية فى منطقة بنبان بأسوان، التقدم بطلبات للحصول على تراخيص إضافية من القوات المسلحة.

واجتمع الدكتور محمد صلاح السبكى رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة بالمستثمرين، لإبلاغهم بالإجراءات والضوابط المنظمة للحصول على موافقة وعدم ممانعة «رخصة» من هيئة عمليات القوات المسلحة التابعة لوزارة الدفاع، واستعراض الخطوات المستقبلية للمشروعات.

وقال الدكتور محمد صلاح السبكى رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، إن كل شركة طاقة شمسية ستتقدم بطلب لهيئة عمليات القوات المسلحة، للحصول على ترخيص بمزاولة النشاط فى الارض المخصصة لها فى منطقة بنبان بأسوان، حتى تتأكد هيئة العمليات من عدم وجود أى ضرر أمنى، تجاه المعدات المستخدمة فى المشروعات.

وأضاف لـ«البورصة»: أن هيئة عمليات القوات المسلحة ستوافق على الطلبات المقدمة خلال فترة زمنية تتراوح بين شهر و3 أشهر وستمنح الرخص للشركات بمقابل مالى – لم يحدده -، ولا تؤثر هذه المدة على سير المشروعات، خاصة أن الشركات لم تصل مرحلة الإغلاق المالى للمشروعات بعد.

وتسعى شركات الطاقة الجديدة والمتجددة إلى تدبير التمويل اللازم للمشروعات الشمسية «الإغلاق المالى» قبل شهر أكتوبر من العام المقبل، وفقاً لخطة الحكومة التى أعلنتها لمشروعات تعريفة تغذية الطاقة الشمسية.

أوضح السبكى أن الهيئة ستساعد الشركات فى الحصول على التراخيص من القوات المسلحة، ولا توجد أدنى مشكلة فى ذلك، ويطبق الإجراء على جميع المشروعات التى تمتلكها الهيئة وتنفذها، وهو إجراء «أمنى للصالح العام».

وذكر أن الأراضى التى إنتهت هيئة الطاقة الطاقة الجديدة والمتجددة من دراستها وقياستها تنقسم إلى 46 قطعة للطاقة الشمسية، و10 قطع لطاقة الرياح، وتم توقيع العديد من مذكرات التفاهم مع المستثمرين لإتاحة الاراضى فى أسوان والزعفرانة.

وحصلت 39 شركة من المتأهلين لإقامة مشروعات الطاقة الشمسية وفقاً لنظام تعريفة التغذية بالتعاون مع هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، على 12 رخصة من الجهات المختصة عقب إتاحة الأراضى للشركات ومن ضمنها: الآثار، والبيئة، والداخلية، والبترول، والسياحة، وجهات حكومية أخرى.

أوضح السبكى أن الهيئة تتعاون مع المستثمرين وتقدم الدعم والتسهيلات لاستكمال مشروعات تعريفة تغذية الطاقة الجديدة والمتجددة، والتنسيق الدائم والمتابعة للمشروعات مع المستثمرين جزء من مسئولية الهيئة.

وقال إن الهيئة لا يتوقف دورها عند تخصيص الأرض وإتاحتها للمستثمرين، ولكنها تتعاون مع الشركات على إزالة أى معوقات، وينسق المستثمرين فيما بينهم حالياً لاختيار شركات متخصصة لتقديم خدمات الأمن والحراسة والمياه والصرف الصحى والعمالة والمرور.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2015/12/16/782662