منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




مبيعات مستحضرات التجميل تتجاهل “الكريسماس” وتتراجع 80%


البهى: زيادة الدولار ترفع الأسعار 20%.. وتراجع القوى الشرائية «غير مبرر»
توقعات بنشاط مبيعات «بير السلم» فى ظل نقص المنتجات المستوردة

تراجعت مبيعات مستحضرات التجميل بنسبة 80% خلال شهر ديسمبر الجارى، مقارنة بالشهر نفسه العام الماضى، وفقاً لتقديرات شعبة مستحضرات التجميل بغرفة الأدوية باتحاد الصناعات.

ورصدت «البورصة» فى جولة لها بعدد من مراكز بيع مستحضرات التجميل، ضعف الإقبال على أدوات ومستحضرات التجميل، رغم اقتراب أعياد رأس السنة واحتفالات الكريسماس.

وقال عدد من أصحاب مراكز التجميل إن مبيعاتهم انخفضت إلى 20% خلال الأيام التى سبقت الاحتفالات، مقارنة بالفترة نفسها العام الماضى، ووصفوا الحالة الشرائية بغير المعتادة.

وعزا بعض أصحاب المراكز تراجع المبيعات الى اختفاء عدد من المستحضرات المستوردة الأكثر استهلاكاً، على خلفية أزمة الدولار، إضافة الى ارتفاع بعض الأسعار بنسب تزيد على 20%.

وقال محمد البهى، رئيس شعبة مستحضرات التجميل بغرفة صناعة الدواء، إن مبيعات مستحضرات التجميل تنشط بقوة خلال فترات الأعياد والمناسبات والاحتفالات، مقارنة بالأيام العادية من العام، لكن ما حدث الشهر الجارى خالف كل التوقعات.

وأوضح البهى أن مبيعات جميع السلع التجميلية وبشكل خاص العطور، كانت تشهد ارتفاعاً خلال تلك الفترة، ولكن الشهر الجارى شهد تراجعا فى نسب المبيعات دون أسباب واضحة.

وأشار الى تأثير أزمة ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه، على المبيعات، خاصة أن 60% من مستحضرات التجميل المتداولة مستوردة.

وعلى الرغم من تراجع مبيعات القطاع خلال شهر ديسمبر الجارى، إلا أن «البهى» توقع أن ترتفع مبيعات التجميل إلى نحو 40 مليار جنيه بنهاية العام، بواقع 25 ملياراً مبيعات للمنتجات المستوردة، و15 ملياراً للمنتجات المحلية.

وقال «البهى» إن الدراسات المهتمة بمستحضرات التجميل تشير الى الاهتمام الزائد بمستحضرات العناية الشخصية والتجميل عالمياً حتى فى أصعب الظروف الاقتصادية والسياسية، لكن فى مصر يؤثر مستوى المعيشة والدخل والأحداث السياسية على المبيعات، خاصة فى ظل اعتبار مستحضرات التجميل ليست من الأولويات.

وتوقع البهى نشاط مبيعات مستحضرات تجميل «بير السلم» –حسب وصفه، فى ظل اختفاء المستحضرات المستوردة.

وقال إن تراجع الاستيراد أدى لتراجع المبيعات، لارتباط الثقافة المصرية بالمنتجات المستوردة وجودتها، وأضاف أن الباب أصبح مفتوحاً والظروف مهيأة أمام الشركات المحلية للاستحواذ على حصص بيعية أكبر.

واتفق مجدى صبحى، رئيس مجلس إدارة شركة مصر للتجميل، مع «البهى»، وقال إن مبيعات مستحضرات التجميل تشهد حالة ركود حالياً، مقارنة بالشهور السابقة، وتوقع أن يشهد العام الحالى نمواً فى المبيعات.

واشار صبحى الى ارتفاع نمو شركته 6% خلال العام الحالى، رغم الظروف التى عانى منها القطاع، وتراجع القوى الشرائية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2015/12/28/786066