منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“الإنتاج الإعلامى” تؤجل تشغيل “الماجيك لاند” إلى ابريل المقبل باستثمارات 10 ملايين جنيه


“الإهلاك” يتسبب فى تراجع أرباح المدينة 97% خلال 2015

 

أجلت الشركة المصرية لمدينة الإنتاج الإعلامى تشغيل المدينة الترفيهية “الماجيك لاند” إلى ابريل المقبل بالمشاركة مع شركة “أبعاد” الصينية.

قال مسئول بالإدارة المالية للمدينة الترفيهية، إن الشركة أرجأت إعادة تشغيل “الماجيك لاند” بهدف التطوير الشامل لجميع ألعاب المدينة، باستثمارات 10 ملايين جنيه.

كشف أن تطوير الماجيك لاند خلال الأربعة أشهر الحالية سيتم بالتمويل الذاتى من موارد الشركة، ما يحقق إيرادات نقدية متوقعة تصل إلى 31 مليون جنيه بنهاية العام الحالى 2016، على أن تدعم الأرباح المباشرة للشركة وبالتبعية سعر السهم فى البورصة.

وأضاف أن “الإنتاج الإعلامى” تعاقدت مؤخراً مع شركة عالمية لإعادة تشغيل المنطقة الترفيهية المائية بـ”الماجيك لاند” بالإضافة إلى 3 ألعاب جديدة، وهى شركة “أبعاد العالمية المحدودة” المالكة للشركة الصينية “شو آى ماى التجارية المحدودة” المتخصصة فى هذا المجال، على أن تتم عملية تطوير “المنطقة المائية” مُقابل نسبة من الإيرادات.

قال إن المدينة وضعت خطة جديدة لتطوير “الماجيك لاند” من خلال سياسة الإنتاج المشترك والعمل على زيادة الموارد المالية، بمشاركة “أبعاد العالمية” فى مشروع تطوير وتحديث وإحلال وتجديد الألعاب المائية ومنطقة الأحياء المائية “الدولفين”، بعد توقف المدينة أكثر من 5 سنوات.

وأضاف أن هذا الاتفاق سيضع “الماجيك لاند” على خريطة المدن الترفيهية الكبرى بالشرق الأوسط، لتكون على غرار مدن الملاهى العالمية.

وأشار إلى أن قرارت البنك المركزى الأخيرة بخصوص تحويل العملات الأجنبية، قد حالت دون تنفيذ الاتفاق مع المستثمرين الأجانب على إعادة تشغيل المنطقة الترفيهية مطلع العام الحالى 2016 ما تسبب فى تأجيل افتتاحها إلى ابريل المقبل.

وعلى صعيد آخر، قال مسئول بالمدينة إن معدل الإهلاك الجديد الذى أوصى به الجهاز المركزى للمحاسبات تسبب فى تراجع أرباح الشركة المصرية لمدينة الإنتاج الإعلامى بنسبة 97% خلال العام الماضى 2015.

يذكر أن أسامة هيكل رئيس مجلس إدارة الشركة، قد أوضح فى تصريحات سابقة إن معدلات الإهلاك الجديدة التى أقرّها الجهاز المركزى للمحاسبات على ميزانية “مدينة الإنتاج الإعلامى”، خفضت معدل الإهلاك للأعمال الفنية لينتهى بعد 3 سنوات، بدلاً من 10 سنوات فى الميزانيات السابقة.

كشف أن هذا التحول المفاجئ هبط بأرباح المدينة بنهاية 2015 من 82 مليون جنيه إلى أقل من 3 ملايين جنيه فقط، ما أدى إلى تراجع الأرباح 97%.

من جانبه، عبّر هيكل عن استيائه من قرار الجهاز المركزى للمحاسبات بلا مبرر، واصفاً إياه بـ”غير المنطقى”.وأشار إلى أن أفلام الخمسينيات والستينيات تعرض حتى الآن، ولم تستنفد إهلاكها إطلاقاً.

كانت الشركة تستهدف تحقيق صافى أرباح بقيمة 131 مليون جنيه خلال عام 2015، فيما تستهدف فى موازنتها التخطيطية خلال العام الحالى 2016 تحقيق فائض بقيمة 43 مليون جنيه وصافى ربح بقيمة 15.5 مليون جنيه فقط بنهاية العام، بعد إدراج الإهلاك السنوى بالمعدلات الجديدة.

ويبلغ رأسمال الشركة المصرية لمدينة الإنتاج الإعلامى 1.9 مليار جنيه، موزعاً على عدد 189.6 مليون سهم، بقيمة اسمية 10 جنيهات، ويتداول السهم فى البورصة حالياً حول مستوى 2.25 جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/01/18/795015