منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





حاضنة الاعمال “إبنى” ترفع دعم الشركات الناشئة لـ 100 ألف جنيه


مدير الحاضنة: تخريج 3 شركات الشهر الحالى
تعتزم حاضنة الأعمال «إبنى»، التابعة لجمعية «اتصال»، زيادة الدعم الذى تتيحه للشركات إلى 100 ألف جنيه خلال العام الحالى، وتستهدف احتضان 8 شركات ناشئة فى دورتها التى تبدأ خلال أيام.
قال تامر أحمد مدير الحاضنة، إنه تم إطلاقها مطلع 2015، واحتضنت 3 شركات ناشئة، سيجرى تخريجها الشهر الحالى.
وتركز «إبنى» بشكل كبير على احتضان الأفكار والشركات التى تعمل فى مجال «الهارد وير» والتكنولوجيا، كما تركز أيضا على الشركات التى لديها القدرة على التصدير خارج مصر.

 

وتهتم بالأفكار التى تركز على «إنترنت الأشياء» والإلكترونيات والروبوتات.
وتستقبل «إبنى» الأفكار المبدعة، وفقاً لعدة شروط أهمها قابلية تنفيذ الفكرة، وترابط الفريق، وتحويل الفكرة لبراءة اختراع، كما أن الحاضنة تمنح الأفضلية للفريق الذى تؤسسه السيدات، لدعم دور المرأة فى المجتمع، وتمنح الافضلية لمشاريع المغتربين خارج القاهرة.
وأطلقت «إبنى» أيضا 3 حاضنات أخرى، بمحافظة الإسكندرية، ومدينتى المنصورة، واسيوط، مستهدفة التوسع فى باقى المحافظات خصوصا جنوب الوادى (الاقصر واسوان وقنا) وفقاً للخطة الاستراتيجية.
قال احمد، إن «إبنى» قادرة على دعم أكثر من 15 شركة ناشئة سنوياً.. لكن يتوقف ذلك على قيمة الدعم الذى تتلقاه من هيئة تكنولوجيا المعلومات «ايتيدا».
واوضح أن «إبنى» تحتضن رائد الأعمال بشكل كامل من حيث توفير مكان للعمل، وتوفير تدريبات، ومستشارين وخبراء متخصصين، وإمكانية ربطهم بالمستثمرين، كما تدعم الحاضنة رواد الأعمال بمبالغ مالية تقدر بـ 50 ألف جنيه.

وتعتزم «إبني» زيادة الدعم المقدم إلى 100 ألف جنيه نقدى للمتقدمين الجدد، وتقديم مبلغ مماثل فى صورة خدمات.
وعند احتياج رائد الأعمال لمبالغ ضخمة، تقوم «إبنى» بربطه بالمستثمرين الذين يهتمون بمثل هذه الأفكار.
وأشار إلى أن «إبنى» فتحت الباب لاستقبال دفعة جديدة الشهر الحالي، مضيفاً أنه تم استقبال حوالى 80 شركة ناشئة حتى الآن، إذ ستجرى المفاضلة بينها واختيار الأفضل لاحتضان ما بين 7 و8 شركات خلال الدفعة الجديدة.
وتحتضن «إبني» الشركات لمدة 9 أشهر، ثم تتخرج بعد ذلك، ويمكن احتضانها لفترات أطول حسب احتياجات الشركة.
وشدد على أن «إبني» لا تحصل على نسبة من الشركات مقابل تمويلها، إذ أنها مؤسسة غير هادفة للربح، وكل ما تحصل عليه 5% مصاريف إدارية حال تخرج الشركة من الحاضنة وحصولها على استثمار جديد وبيع منتجها، مؤكدا أن هذه النسبة تضخها «إبنى» كاستثمارات فى الشركات الجديدة المتقدمة.
وتخصص «إبنى» ميزانية سنوية تضخها بالشركات، تتراوح بين مليون و1.5مليون جنيه.
ونفى منافسة «إبنى» لمركز الابداع التكنولوجى «تيك»، وقال: على العكس، الاثنان يكملان بعضهما البعض، لكن الحاضنة متخصصة بشكل أكبر فى مجال الهاردوير، مشددا على ضرورة تواجد حاضنات الاعمال المتخصصة فى جميع المجالات ومنها التعليم، والصحة، والـ «IT» حتى يتم الحصول على أكبر استفادة من هذه الافكار الإبداعية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2016/01/20/796868