منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





عندما يتجمع الذكاء فى “فيشة”.. “قابس” تساعد الأجهزة العادية على ترشيد الطاقة وتدير عمليات التشغيل


“قابس” تساعد الأجهزة العادية على ترشيد الطاقة وتدير عمليات التشغيل

سبقت سينما هوليوود الأمريكية، الواقع بعقود، وطرحت تخيلات البشر فى أفلام كان أبطالها بشر آليون (ربوتات) يخدمون البشر العاديين، ويحاربون عنهم وضدهم، ويطيرون، ويتمتعون بالذكاء.
وربما يكون الحصول على “روبوت” منزلى بمفهومه الواسع أمر لايزال صعباً، فى حين أن الذكاء أصبح سمة الآلات والأجهزة، فنجد حالياً منازل كاملة يطلق عليها المنازل الذكية، لأنها تدار إلكترونياً، وتنفذ التعليمات بدقة.
ورغم الفارق الكبير بيننا وبين دول أخرى تجلس على قمة الهرم التكنولوجى، إلا أن مجموعة من الشباب فكروا خارج الصندوق، وابتكروا “فيشة” أو “قابس” باللغة العربية الفصحى، تقوم بتحويل الأجهزة الكهربائية العادية إلى أجهزة ذكية تفهم أصحابها وتنفذ أوامرهم بهدف ترشيد الطاقة.
ويعتزم القائمون على المشروع الذى أطلقوا عليه اسم “قابس”، جذب استثمارات جديدة خلال العام الحالى، إذ تم ضخ حوالى 100 ألف جنيه بالشركة من جانب حاضنة الأعمال “إبنى”، وتم تقديم نصفهم فى صورة خدمات، كما تستعد الشركة لاستقبال تمويل جديد من برنامج “انطلاق” بقيمة 150 ألف جنيه، وجذب 12 ألف عميل بنهاية العام الحالى.
وتقوم فكرة المشروع على تحويل الأجهزة الإلكترونية العادية إلى أجهزة ذكية تستطيع التواصل والتحدث إلى صاحبها، وهى فكرة أطلقها مدحت ناهض أحد مؤسسى شركة “قابس”، بالتعاون مع صديقيه المهندس عبدالرحمن على، والمهندس محمد رشدى، بداية العام الماضى، كما أطلقوا إطاراً للفكرة، ثم حصلوا على دعم من جانب مركز الإبداع التكنولوجى “تيك”.
قال مدحت ناهض، إن “ابنى” هى المحطة الثانية التى استقر بها قطار الشركة “قابس”، إذ تم احتضانهم لمدة 8 أشهر تقريباً، موضحاً أن حاضنة “إبنى” تابعة لجمعية “اتصال”.
أكد ناهض، أن “قابس” عبارة عن جهاز على شكل “فيشة”، يتم توصيلها على أجهزة المنزل العادية، لتحولها إلى أجهزة ذكية، وتستطيع “الفيشة” التواصل والتحدث لأصاحبها من خلال الهاتف الذكى، أو الكمبيوتر، بعد إنشاء حساب خاص عبر الموقع، ليتحكم بأجهزة المنزل من أى مكان.
وأشار إلى أن الهدف الأساسى من إطلاق “قابس”، هو توفير الطاقة وترشيد استهلاكها، موضحاً أن وكالة الطاقة العالمية أعلنت أن %10 من الطاقة المستهلكة فى المنازل تتعرض للفقد.
ويرجع ذلك لعدم نزع “فيشة” الأجهزة الكهربائية بعد الانتهاء من استخدامها، إذ يمثل ذلك إهداراً لطاقة توازى نصف الطاقة المولدة من السد العالى وسد أسوان مجتمعين معاً فى السوق المحلى.
وأوضح أن “قابس” يفصل التيار الكهربى نهائياً عن الأجهزة المنزلية، مع توفير الحماية من ارتفاع أو انخفاض مفاجئ للجهد والتيار، بالإضافة إلى إمكانية مراقبة الاستهلاك الكهربائى والتحكم فى الأجهزة من أى مكان فى العالم.
كما يتيح “قابس” التوصيل بعدد من المستشعرات والحساسات الإلكترونية للحركة أو الضوء أو الدخان، على سبيل المثال، لتوفير أهم عوامل الأمان والراحة لتصبح منازلنا ذكية وموفرة وصديقة للبيئة من خلال إرسال رسائل نصية، وتظل الأجهزة تتعلم سلوك الفرد لمدة أسبوع، ثم تبدأ فى فهمه والتعامل معه بشكل أتوماتيكى.
كما يساعد “قابس” فى معرفة تكلفة تشغيل الجهاز ونسبة مشاركته فى فاتورة الكهرباء مع وضع ميزانية يومية أو شهرية لا يتعداها الجهاز.
يضاف لذلك إمكانية ربط الأجهزة مع بعضها لتوفير الراحة والأمان لصاحبها، مثل ربط جهاز تنظيم ضربات القلب بجهاز التنفس وغيرها من الوظائف دون حمل همها والانشغال بها.
وعن حاضنة “إبنى” أشاد ناهض بدورها فى احتضان شركته، إذ دعمت “قابس” بشكل كبير من خلال توفير مكان للعمل، وتوفير التدريبات اللازمة، بجانب الخدمات.
كما وفرت حاضنة “إبنى” لـ”قابس” مستشارين متخصصين، لمناقشة أفكارهم، وقال إن “إبنى” دعمت الشركة بحوالى 50 ألف جنيه نقدى، و50 ألف جنيه فى صورة خدمات.
وكشف أن التوسع فى بيع المنتجات سيبدأ خلال أبريل المقبل، مضيفاً أن الأسعار تتراوح بين 350 و450 جنيهاً، مستهدفاً تخفيض الأسعار عند التوسع بشكل أكبر.
أشار ناهض، إلى أن فريق العمل يعتزم الحصول على براءة اختراع من أمريكا لمشروعه، موضحاً أن تطبيق “قابس” يعمل على أجهزة الهواتف الذكية التى تعمل بنظام “الأندرويد”، كما يعتزم إطلاقه على “الآيفون” العام الحالى.
وأكد ناهض، أن مستخدم “قابس” يستطيع أيضاً التواصل مع مراكز الصيانة، عبر حسابه على الموقع، مضيفاً أنه يستهدف إنشاء دليل بجميع مراكز صيانة الأجهزة الكهربائية عبر الموقع، إذ يبلغ الموقع المستخدم، بمواعيد الصيانة، أو يلفت نظره إلى أن أحد الأجهزة لديه تحتاج إلى صيانة، وذلك بنهاية العام المقبل، وهذه الخطوة تتوقف على مدى النجاح فى توسيع قاعدة العملاء.
وعن عدد العملاء حالياً، قال إن لديهم 200 عميل، مستهدفاً أن ينمو العدد إلى 8 – 12 ألف عميل، خلال الربع الأول من العام المقبل.
ويتعاون “قابس” مع موقع “زومال” المتخصص فى التمويل الجماعى، لإطلاق حملة من خلاله، لجذب استثمارات، والتعريف أكثر بفكرة مشروعه، مستهدفاً التعاون مع مواقع البيع المبدئى خلال الفترة المقبلة، لترويج منتجه من خلالها.
وأشار إلى أن “قابس” تم اختياره ضمن أفضل 11 شركة ببرنامج “انطلاق” الذى نفذ بالتعاون بين أكاديمية البحث العلمى وزارة الاستثمار، إذ سيتم احتضان شركتهم، وضخ استثمارات جديدة تبلغ قيمتها 150 ألف جنيه، خلال الفترة المقبلة.
كما يستهدف جذب استثمارات جديدة خلال النصف الثانى من العام الحالى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2016/01/20/797067