منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



الاسواق تترقب مفاوضات الحكومة والمستوردين ونتائج زيادة الرسوم الجمركية


مصانع ومستوردو الأحذية والأجهزة الكهربائية توقفوا عن طرح منتجات انتظارا لزيادة الأسعار
شيحة: مبادرة للتبرع بـ5 آلاف جنيه على كل كونتينر لـ«تحيا مصر» مقابل إلغاء القرارات الأخيرة

أطلق أعضاء شعبة المستوردين بغرفة القاهرة التجارية مبادرة التبرع بنحو 20 مليار جنيه سنويا لدعم الاقتصاد الوطنى من خلال صندوق تحيا مصر لإثبات وقوفهم الكامل بجانب الدولة.

وقال أسامة جعفر، عضو مجلس إدارة غرفة القاهرة التجارية، إن المبادرة ستكون من خلال سداد 5 آلاف جنيه على كل كونتنر مستورد يتم دفعها لصندوق تحيا مصر لصالح تطوير المناطق العشوائية مقابل إلغاء القرارات الأخيرة المتعلقة بتقييد الواردات.

وأوضح أن الحكومة تستهدف زيادة حصيلة مصلحة الجمارك بنحو 1.5 مليار جنيه، فى الوقت الذى يعرض المستوردين التبرع بـ20 مليار جنيه سنويا، ومبادرة التجار تأتى بعد الهجوم الشرس على المستوردين.

وقال إن تجار الأجهزة الكهربائية المستوردة يرفضون طرح ما لديهم من منتجات والمصانع المحلية خفضت من الكميات المطروحة انتظارا لما تسفر عنه مفاوضات الغرف التجارية مع رئاسة الجمهورية.

وقالت سعاد الديب، رئيس الاتحاد النوعى لجمعيات حماية المستهلك، إن جهاز حماية المستهلك التابع لوزارة التموين عاجز عن القيام بدوره، والجمعيات الأهلية غير قادرة على مساندة المستهلك فى ظل سلبية الحكومة وتخبط وعشوائية قراراتها، التى تتسببت فى زيادة أسعار السلع والخدمات على مدى الشهور القليلة الماضية.

وذكرت أن ما تصدره الحكومة من قرارات عشوائية تؤدى الى ارتفاع الأسعار، واستنكرت تصريحات اللواء عاطف يعقوب، رئيس جهاز حماية المستهلك، التى طالب الشعب بأن يحمد الله أنه ما زال على قيد الحياة رغم ما تمر به المنطقة.

وأضافت أن تلك التصريحات من المسئولين تمثل إهانة لكرامة المواطنين، التى كفلها القانون والدستور.

ورصدت جريدة البورصة احوال التجار بعد قرار الحكومة بزيادة الرسوم الجمركية على 600 سلعة , وغلبت التوقعات على زيادة اسعار المنتجات للمستهلك

وقال مجدى عبد القوى مدير مبيعات بأحد فروع شركة للمنتجات الجلدية بمنطقة وسط البلد إن زيادة التعريفه الجمركيه يعمق ركود السوق.

وأشار إلى أن التاجر يعرض المنتجات التى يقبل عليها المستهلك، وليس لديه مانع من بيع المنتجات المحلية، ولكن للأسف لن يرضى بها المستهلك، نظرا لانخفاض جودتها وشكلها النهائى بالإضافة إلى ارتفاع أسعارها مقارنة بالمستورد الذى يتمتع بالجودة والشكل السعر، وتوقع ارتفاع أسعار المنتجات المحلية بنفس نسبة الزيادة فى الجمارك على المنتج المستورد.

وتوقع بائع بأحد محال التسالى المكسرات بأن ارتفاع اسعار جميع أنواع المكسرات سترتفع أسعارها بعد زيادة الجمارك على بعض الأنواع والأسعار حاليا مستقرة والمحلات تبيع ما لديها من منتجات بنفس الأسعار.

وأشار إلى أن كل تاجر سينتهى من بيع ما لديه من منتجات، والأسعار سترتفع بنهاية الأسبوع الجارى، نظرا لأن تجار الجملة لن يطرحوا المنتجات بالأسعار القديمة.

وتوقع ارتفاع أسعار كيلو الكاجو إلى 185 جنيها بدلا من 132 جنيها حاليا والبندق إلى 190 جنيها للكيلو بدلا من 140 جنيها حاليا، واللوز 200 جنيه للكيلو بدلا من 140 جنيها حاليا، والفستق 210 جنيهات بدلا من 150 جنيها للكيلو.


لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2016/02/02/802026