منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





“السيسى” يستعين برجال أعمال لجذب استثمارات الأثرياء الأفارقة لمصر


اجتماع استمر ساعتين بشرم الشيخ مع 12 مستثمراً من مصر ودول أفريقية
أبوبكر والسويدى والجبلى وصادق والفرماوى حضروا اللقاء

التقى الرئيس عبدالفتاح السيسى 12 من رجال الأعمال بين مصريين وأفارقة فى اجتماع استمر ساعتين على هامش منتدى أفريقيا 2016 بشرم الشيخ لبحث آليات تنشيط التبادل التجارى مع دول أفريقيا ودعوة أثرياء القارة للاستثمار فى مصر.

وذكرت مصادر حضرت الاجتماع لـ«البورصة»، أن قائمة الحضور ضمت 5 رجال أعمال مصريين هم خالد أبوبكر رئيس شركة طاقة عربية التابعة لمجموعة القلعة للاستشارات المالية، وأحمد السويدى رئيس مجموعة السويدى إلكتريك، وكريم صادق العضو المنتدب لشركة القلعة للاستثمارات المالية أحد المستثمرين بأفريقيا، وعلى الفرماوى نائب رئيس شركة مايكروسوفت العالمية وشريف الجبلى رئيس شركة بولى سيرف للأسمدة، بجانب مستثمرين أفارقة.
أوضحت المصادر، أن الرئيس السيسى قال، إن مصر نفذت إصلاحات كبيرة على المستوى الاقتصادى، لكنها ليست كافية وما تم يمثل خطوة واحدة من ألف خطوة، ومصر جاهزة الآن لاستقبال أى استثمارات.
وناقش الرئيس مع رجال الأعمال زيادة الاستثمارات المصرية والتبادل التجارى مع أفريقيا ودعوة أثرياء أفريقيا، خاصة الدول التى لديها فوائض للاستثمار فى مصر واستمع إلى مشكلات الطرفين وتشكيل لجنة حكومية بين عدة دول لتذليل العقبات أمام القطاع الخاص وطالب المستثمرون الرئيس بدعم تحركاتهم الاستثمارية فى أفريقيا.
ورد الرئيس: «أنا فى ظهركم وسأدعمكم»، وتابع أن الرئيس قال لرجال الأعمال أثناء الاجتماع: «نسعى لتنشيط السوق المصرى عبر حزمة من المشروعات القومية كمحور قناة السويس».
وقالت المصادر، إن خالد أبوبكر قال للرئيس السيسى، إن استثمارات شركته تراجعت خلال العاميين الماضيين بأفريقيا لصالح السوق المصرى بسبب الإصلاحات الأخيرة بقطاع الطاقة على مستوى التشريع والتسعير.
وتابعت المصادر، أن الرئيس السيسى أبلغ الحضور، بأن شركة سيمنز العالمية ستنجز 50% من مشروعات 3 محطات كهرباء تنتج إجمالى 14.4 ألف ميجاوات بنهاية العام الحالى، مما سيضيف كثيراً إلى إنتاج مصر من الكهرباء، ضمن مساعى الدولة لهيكلة قطاع الكهرباء والاعتماد على القطاع الخاص لرفع الإنتاجية.
ونقلت المصادر، أن الرئيس أبلغ المستثمرين الأفارقة والمصريين، بأن لجنة تم تشكيلها تضم عدداً من حكومات الدول الأفريقية تتولى تذليل العقبات أمام حركة رؤوس الأموال بين الدول الأفريقية وتبسيط إجراءات الاستثمار والتجارة، ولا تضم اللجنة ممثلين من القطاع الخاص بعد، وسيتم تفعيلها قريباً جداً.
وتطرق الحوار إلى أن عدة دول أفريقية حققت اكتشافات بترولية ومناجم، مما أضاف لها ثروات كثيرة، ونظراً لمحدودية أسواقها سيتم التشاور معها لضخ شريحة كبيرة من تلك الثروات فى مصر للاستفادة من الإصلاحات الاقتصادية الأخيرة.
وذكرت المصادر، أن خالد أبوبكر قال للرئيس، إن شركة طاقة عربية التى يرأسها تمتلك خبرة بقطاع الغاز ستجرى مشاورات مع الدول الأفريقية التى تمتلك احتياطيات من الغاز لمساعدتها فى تعظيم العائد عليها عبر استخدامها فى تمويل السيارات وخلق قيمة مضافة لهذه الاقتصادات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2016/02/21/809870