منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




الخميس البورصة تختبر مستوى الدعم 7350 نقطة وتوقعات باستمرار الهبوط


«التجارى الدولى» يجمل شكل السوق وسط تراجعات كبيرة للأسهم القيادية

رجح متعاملون بالسوق مواصلة الحركة التصحيحية خلال جلسة اليوم ليبدأ مؤشر البورصة الرئيسى جلسته على تراجع 0.9% باتجاه مستوى 7388 نقطة، على أن يواصل الهبوط نحو مستوى 7350 نقطة والمتوقع أن يرتد منه لأعلى.

وعلى الرغم من قسوة تراجعات الأسهم القيادية خلال جلسة أمس، إلا أنها لم تظهر فى مؤشر البورصة الرئيسى، بسبب تراجع قائد أسهم الكبار «البنك التجارى الدولى» بنسبة 2% فقط ما جمل من شكل السوق أمس لينهى المؤشر الرئيسى الجلسة على خسارة 2.59%.

وتراجعت معظم الأسهم فى السوق بنسبة 7 – 8%، أبرزها «سوديك»، و«العربية لحليج الاقطان»، و«القلعة»، و«جى بى أوتو»، و«عامر جروب»، و«المصرية للمنتجعات»، إلا أن الأسهم الـ6 نجحت فى الإغلاق أعلى من مستويات قيعان جلسة أمس، فيما عدا سهم «عامر جروب» الذى تراجع 7.14% وأغلق عند 0.39 قرش.

يرى محمد ماهر نائب رئيس مجلس إدارة شركة “برايم القابضة”، أن عمليات جنى الأرباح وتراجع البورصة بعد صعود دام شهراً متواصلاً، أمر إيجابى وصحى للأسهم، وسيدعم ارتداد السوق واجتياز نقاط مقاومة أعلى، مما كانت عليه فى السابق.

وأشار ماهر إلى أن جميع المتعاملين بالسوق انتظروا الحركة التصحيحية لأكثر من مرة، إلا أن الأخبار الإيجابية المتتالية ساهمت فى تأجيلها إلى جلسة أمس، لذا نصح المستثمرون باستغلال تراجعات السوق فى تكوين مراكز شرائية جديدة.

انخفض مؤشر البورصة الرئيسى بنسبة 2.59% فى ختام تداولات أمس، ليغلق عند 7459 نقطة، وتراجع مؤشر “EGX50” متساوى الأوزان بنسبة 2.77% ليغلق عند 1400 نقطة، فيما انخفض مؤشر “egx70” نحو 1.4% ليغلق عند مستوى 361.13 نقطة وبنسبه أكبر تراجعاً وصل مؤشر “egx100” إلى مستوى 773.57 نقطة بانخفاض 2%.

وقال محمود جبريل رئيس مجلس إدارة شركة أموال لصناديق الاستثمار والمحافظ، إن مبيعات المؤسسات أمس متاجرات سريعة، ولا يمكن الحكم عليها حالياً، مشيراً إلى أنها تأتى بدافع تخفيف المراكز خوفاً من تراجع السوق بوتيرة أكبر مما عليه، فى حاله استمرار الهبوط لثلاث جلسات متتالية.

وأضاف جبريل، أن المؤسسات الأجنبية تميل الى الشراء من الأسبوع الماضى، ما يدل على تفاؤلها بالسوق المصرى ووجود فرص للاقتناص، خاصة بعد التأكد من قرار المركزى واستقرار سعر الصرف فى السوق السوداء.

أغلق سهم البنك التجارى الدولي، على بعد 30 قرشاً فقط من القاع، إذ تم تنفيذ آخر صفقة عند 38.9 جنيه مقابل قاعه البالغ 38.6 جنيه، ومتوسط سعر يبتعد 1.4% جديدة عن سعر آخر تنفيذة.

أما “أوراسكوم للاتصالات” فانتشله المتعاملون من مستويات 74 قرشاً صوب مستوى 76 قرشاً، والذى يمثل سعر آخر صفقة منفذة على السهم، والأخير يبتعد عن سعر المتوسط 1.2%.

وكان سهم “بالم هيلز” أفضل حالاً من بقية الأسهم القيادية، إذ نجح فى الابتعاد عن قاع الجلسة بـ3.4%، وبلغ مستوى 2.71 جنيه، ليغلق على بعد قرش واحد فقط من متوسط سعره لتعاملات أمس.

وشهد الدقائق الأخيرة لتعاملات الأربعاء، تماسكاً نسبياً لعدة أسهم فى السوق فبخلاف “OTMT”، تماسك “دومتى” عند 9.51 جنيه ونجح فى الارتداد صوب 9.68 جنيه بفارق نحو 2%، فضلاً عن سهم “طلعت مصطفى”، الذى ارتد من مستويات 6.18 إلى 6.29 جنيه على بعد 7 قروش من متوسط تعاملات اليوم.

وسجل السوق قيم تداولات 999.8 مليار جنيه، من خلال تداول 429.6 مليون سهم، بتنفيذ 35.2 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 179 شركة مقيدة ارتفع منها، 16 سهماً، وتراجعت أسعار 142 سهماً، فى حين لم تتغير أسعار 21 سهماً أخرى، ليستقر رأس المال السوقى للأسهم المقيدة عند مستوى 401.8 مليار جنيه.

واتجه صافى تعاملات العرب والأجانب نحو الشراء، بـ 34.9 مليون جنيه، 16.5 مليون جنيه على التوالى، بنسبة استحواذ 7.2%، 13.57% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات المصريين وحده نحو البيع، مسجلاً 51.4 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 79.3% من التداولات.

وقام الأفراد بتنفيذ 72.9% من التعاملات، ونفذت المؤسسات 27.1% من التداولات متجهين نحو الشراء باستثناء الأفراد والمؤسسات المصريين.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/04/06/829712