منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“مصر لإدارة العقارات” تتعاقد على تسويق “الرياض سيكون” لـ”السعودية المصرية”


مفاوضات مع 8 شركات لتجارة التجزئة لتوفير أراض تصلح لمشروعات فى المحافطات

تقديم الخدمات العقارية لـ3 شركات عربية فى مصر

٢٨ مليون جنيه أعمالاً مستهدفة العام المالى المقبل
مفاوضات مع «عمرأفندي» و«صيدناوي» و«بنزايون» لإعادة تشغيل وتطوير مقارها

دراسة تقديم خدمات الإدارة لـ3 شركات غذائية تابعة لوزارة التموين

تسويق %75 من الوحدات الإدارية و%25 من «السكني» فى «جيزة ريزيدانس»

مباحثات مع مطورين لإدارة برجين طبى وإدارى بالتجمع الخامس

تعاقدت شركة مصر لإدارة العقارات مع الشركة السعودية المصرية للتعمير، على تسويق مشروع «الرياض سيكون» بالقاهرة الجديدة على مساحة 86 فداناً، وتفاوض 8 شركات خليجية ومصرية تعمل فى قطاع تجارة التجزئة لتوفير أراضٍ وإدارة مشروعاتها داخل السوق المصري.
قال اللواء محمد بسيونى، رئيس مجلس إدارة الشركة لـ«البورصة»، إن مدة عقد مشروع «الرياض سيكون» 12 شهراً، يجدد بعد اتفاق الطرفين، ويضم المشروع 120 عمارة سكنية تتكون من بدروم وأرضى و4 طوابق متكررة، بالإضافة إلى مول تجارى وإدارى واجتماعى.

وأضاف أن المشروع ينفذ على 3 مراحل، بمساحات تبدأ من 145 حتى 275 متراً مربعاً، ويبدأ متوسط أسعار المرحلة من 7350 حتى 7500 جنيه للمتر.
أوضح «بسيوني»، أن مصر لإدارة العقارات تعاقدت مع 3 شركات استثمار عقارى منها اثنتان من قطروأخرى إماراتية، لتقديم الخدمات العقارية لمشروعاتها السكنية التى تخطط الشركات لتنفيذها فى مصر.
وأضاف أن الشركة تعد الدراسات الخاصة للشركات الثلاث، وتتضمن تحديد مناطق المشروعات، وهى منطقتا الجامعة الأمريكية، والداون تاون بالتجمع الخامس، و6 أكتوبر بالقرب من جامعتى مصر و6 أكتوبر.
وأشار إلى أن الشركات تستهدف إقامة عمارات سكنية لتأجير وحداتها للطلاب بالجامعات بهذه المناطق، كما تتفاوض الشركة مع 8 شركات لمستثمرين من السعودية والبحرين والكويت ومصر، تعمل فى قطاع تجارة التجزئة لتوفير أراضٍ لمشروعاتهم بالسوق المصري، بالإضافة إلى تولى أعمال إدارة المشروعات.
وأضاف أن الأماكن المستهدفة لافتتاح السلاسل، فى القاهرة والإسكندرية والغربية ومحافظات وجه قبلي.
وذكر أن «سيكون» تتفاوض مع عدد من شركات التطوير العقارى داخل السوق المصرى لإبرام عقود لتسويق مشروعات سكنية خاصة بالمدن الجديدة.
وأشار إلى ان الشركة تستهدف زيادة حجم أعمالها خلال العام المالى المقبل بقيمة 28 مليون جنيه بزيادة 3 ملايين على المتوقع تحقيقه خلال العام المالى الجاري.
وأوضح أن الزيادة المستهدفة فى حجم الأعمال جاءت بعد أن وقعت الشركة، مؤخراً، عقوداً ممتدة للعامين المالى الجارى والمقبل.
وأشار إلى أن الشركة تبحث الدخول فى شراكة مع عدد من شركات قطاع الأعمال العام، ومنها عمر أفندي، وصيدناوي، وبنزايون، لإعادة تشغيل العديد من مقارها غير المستغلة، وذلك ضمن إعادة هيكلة شركات قطاع الأعمال العام.
ولفت إلى أن «مصر لإدارة العقارات» ستتولى تقديم الخدمات للمشروعات، وتضم، أعمال الأمن والنظافة والصيانة والأعمال البيئية واللاند سكيب وإدارة الجراجات، كما يبحث «قطاع المقاولات والصيانة» بالشركة مع هذه الشركات تجديد أفرعها وتجهيزها أمام الشركات الأخرى الراغبة فى الشراكة.
وأوضح أن الشركة تتجه خلال المرحلة المقبلة إلى إضافة قطاعات خدمية جديدة إلى نشاطها، مثل صيانة خزانات المياه بالعقارات، بالإضافة إلى خدمة نظافة الأسطح.
وأضاف أن الشركة تدرس تقديم الخدمات لنحو 3 شركات غذائية، تابعة لوزارة التموين، اثنتان بالقاهرة، وأخرى فى الإسكندرية، وتشمل خدمات أعمال الأمن والنظافة، بالإضافة إلى رش وتطهير المخازن.
وأوضح أن الشركة اتجهت مؤخراً للعمل مع وزارة التموين لتنفيذ العديد من العمليات لصالح الشركات التابعة .
ووقعت الشركة مؤخراً عقداً حصرياً مع شركة النيل للمجمعات الاستهلاكية للقيام بأعمال الأمن والنظافة لنحو 80 فرعاً مملوكاً على مستوى الجمهورية، وتصل مدة العقد عاماً يجدد وفقاً لرغبة الطرفين.
وقال إن الشركة تتفاوض مع مستثمرين عقاريين لإدارة برجين، الأول طبى والآخر إدارى بشارع الـ90 بالتجمع الخامس، متوقعاً إبرام العقد قبل نهاية العام المالى الجاري، كما تجرى مفاوضات مع مطورين عقاريين لإدارة عدد من المشروعات السكنية بمدينتى أكتوبر والشيخ زايد أبرزها «جرين هيلز» السكنى بأكتوبر، للقيام بأعمال الأمن والنظافة والصيانة والأعمال البيئية واللاند سكيب وإدارة الجراجات.
وأشار إلى أن الشركة تدرس مد المرافق الداخلية للمرحلة الثانية لعقارات وسط البلد والمعروفة بـ«مثلث القاهرة التاريخية» ذات الطابع المعمارى المتميز والأثري، وتشمل مناطق التحرير ورمسيس والعتبة.
وأشار إلى أن المشروع يرتبط بشكل أساسى بتطوير ميدان وجراج التحرير، بالإضافة إلى تنفيذ عدد من الجراجات العلوية والأرضية بمنطقة وسط البلد.
وتتولى «مصر لإدارة العقارات» تنفيذ أعمال تطوير المشروع، ويحتوى على أكثر من 100 عقار تاريخي، حيث أعدت خطة لإعادة ترميم العقارات ذات الطابع المعمارى المتميز وإعادتها إلى ما كانت عليه منذ بدء إنشائها.
ولفت إلى إعادة عمل صندوق تمويل المشروع الذى توقف منذ ثورة 25 يناير، ويضم مجلس إدارته كلاً من محافظى القاهرة والبنك المركزى وعدد من رؤساء مجالس إدارات بعض البنوك العامة والخاصة، والشركة القابضة للتأمين، وشركة مصر لإدارة الأصول العقارية.
ويتولى تنفيذ المشرع والإشراف عليه جهاز التنسيق الحضاري، وهو أحد أعضاء مجلس الأمناء، الذى يسعى إلى توفير الاعتمادات المالية اللازمة، كما يهدف المجلس للإشراف على أعمال التطوير بالمنطقة، لتجديد المبانى التاريخية ذات الطابع المعمارى المميز، لإعادة قيمتها الجمالية، وتحويل وسط البلد إلى منطقة جذب سياحى وعمرانى دون الإخلال بالبنية التاريخية للمكان.
وأوضح «بسيوني»، أن جهاز التنسيق العمرانى كان قد اتفق مع شركة «مصر للصوت والضوء» لتنفيذ إضاءة العقارات المطلة على الميادين فى المثلث التاريخي، مثل المبانى التاريخية فى العاصمة الفرنسية «باريس».
كما جهزت محافظة القاهـرة مشروعاً لتطوير القاهرة الخديوية بالمثلث التاريخى، «رأسه ميدان التحرير وقاعدته ميدانا الأوبرا ورمسيس»، وقد شاركت شركتا القابضة للتأمين ومصـر لإدارة الأصـول العقـارية ضمن عدد من الكيانات لتطوير القاهرة الخديوية وإعادتها لما كانت عليه.
ويشمل المشروع تطوير منطقة ماسبيرو لتضم عدداً من البنوك والمراكز التجارية والإدارية، مرجعاً تأخر التنفيذ إلى رغبة الأهالى بالسكن داخل المنطقة وعدم الانتقال إلى أماكن أخري.
وأصاف أن الشركة تجرى مفاوضات مع سفارات أجنبية لاستئجار مقار إدارية لها فى مصر.
وتتراوح مدة استئجار السفارات ما بين 5 و 7 سنوات، وتجدد وفقاً لرغبة الطرفين، حيث تقوم الشركة بإدارة وتسويق البرجين، وتتولى كامل أعمال الأمن والنظافة والصيانة والأعمال البيئية واللاند سكيب وإدارة الجراجات.
ونجحت الشركة، مؤخراً، فى استئجار مقار إدارية لكل من سفارتى إنجلترا ولاتفيا ببرج «أبوالفدا»، ومقار إدارية لسفارات اليونان وكندا وإسبانيا ببرج «جيزة ريزيدانس».
وأوضح أن الشركة سوقت مؤخراً نحو %75 من الوحدات الإدارية و%25 من السكنية فى برج «جيزة ريزيدانس»، بالإضافة إلى أحد الأبراج الطبية بالجيزة.
ووأضح أن الشركة أجرت أعمال صيانة لنحو 100 عقار مملوك لشركة «مصر لإدارة الأصول العقارية» بمنطقة وسط البلد، وتشمل أعمال التنسيق الحضارى لوجهات العقارات وأعمال المرافق الداخلية من مياه وصرف وكهرباء.
ويتوقع «بسيوني» أن يشهد السوق العقارى تحسناً ملحوظاً خلال العام الجاري، نتيجة طرح العديد من المشروعات العقارية خلال الآونة الأخيرة.
وأشار إلى توقيع الشركة، مؤخراً، عقوداً مع شركات تطوير عقارى تعمل فى السوق المصرى لتولى أعمال إدارة العقارات بالشركات والأفرع الخاصة، أبرزها، حسن علام، وهايد بارك، ومجموعة المرشدي، والسعودية المصرية، وعامر جروب، واستس للتنمية، والأهلى للتنمية العقارية، ولاسياندا، وتبارك القابضة، ومصر إيطاليا، ولاند مارك، والشمس للإسكان والتعمير، وإيجيبت اكسبرينس، ومطاوع جروب.
وتتعامل الشركة مع العديد من العملاء على مستوى الجمهورية، أبرزها شركات مصر للتأمين، والعامة للبترول، والوطنية للغاز، ومصر للبترول، والعربية لأنابيب البترول، وبترول بلاعيم، والغازات البترولية، وتاون جاز، والقاهرة لتكرير البترول، ومينا للاستثمار السياحى والعقاري، وأسمنت أسيوط، وأبراج المقاولون العرب بالمعادي، وجراجات شركة مصر لإدارة الأصول العقارية، وفندق سفنكس، ومنتجع جرين هلز، وأبراج المصريين والدبلوماسيين بالدقي.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/04/19/835063