منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




الدولار يقفز إلى 10.85 جنيه وسط نقص حاد فى السيولة


المركزى يتجاهل السوق السوداء ويتمسك بالأسعار الرسمية وشائعات الخفض الرسمى للجنيه تشل السوق

واصلت أسعار الدولار قفزاتها فى السوق السوداء لتصل إلى 10.85 جنيه مع تجاهل البنك المركزى للتطورات الأخيرة فى سوق الصرف والتى خفضت الجنيه لمستويات تاريخية.

وطرح البنك عطاءه الدورى اليوم بقيمة 120 مليون دولار وثبت أسعار الدولار الرسمية عند معدلاتها البالغة 8.78 جنيه وهو ما دفع العملة الأمريكية فى السوق الموازى لأعلى معدلاتها على الإطلاق. وبمجرد الإعلان عن تثبيت الأسعار الرسمية قفزت الأسعار غير الرسمية 12 قرشا لتضيف مزيدا من الوهن للجنيه الذى فقد 45 قرشا أمام الدولار فى يومين فقط.

وقال متعاملون فى السوق غير الرسمية إن السعر قفز بعد تثبيت السعر لدى البنك المركزى ليصبح 10.75 جنيه للشراء و10.85 جنيه للبيع مقابل 10.60 جنيه للشراء و10.73 جنيه للبيع أمس.

قال مسئولو شركات الصرافة إن شح المعروض الدولارى مقابل الطلبات المتزايدة من قبل الشركات والأفراد السبب الرئيسى فى استمرار ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه فى التعاملات اليوم.

قال مسئول بإحدى الصرافات لـ«البورصة» إنه تمكن من تنفيذ جزء محدود من الطلبات التى تلقاها منذ بداية التعاملات وذلك لنقص المعروض الشديد من جانب العملاء طمعا فى مزيد من ارتفاع الأسعار، مشيرا إلى أنه ينفذ العمليات المتاحة بسعر 10.85 جنيه، وذلك بعد نجاحة فى إقناع بعض العملاء بالتنازل عن العملة عند سعر 10.75 جنيه اليوم.

أضاف أن انتشار أخبار وتوقعات بإجراء البنك المركزى لخفض جديد للعملة المحلية دفع العديد من العملاء سواء شركات أو أفرادا للتمسك بالعملة وعدم بيعها، وهو ما تسبب فى ضغوط كبيرة على السيولة الدولارية المتاحة بالشركات.

وقال مسئول آخر، إنه يشترى من العملاء حتى 10.75 جنيه ويلبى أقل من نصف الطلبات لديه بسعر 10.85 جنيه منذ التعاملات الصباحية، مشيرا إلى أن حجم طلب العميل الواحد تضاعف مقارنة بحجم طلباته السابقة.

وقال تاجر عملة لـ«البورصة» إن أسعار صرف الدولار تشهد قفزات نتيجة تدنى المعروض الدولارى فى السوق، مشيرا إلى أن لديه طلبات تتجاوز قيمتها منذ التعاملات الصباحية الـ250 ألف دولار وأنه يحاول جمع قيمتها من الصرافات الأخرى إلا أنه توقع عدم قدرته لتفيذها بالكامل قائلا «السوق مفيهوش دولار».

وقال عدد من مسئولى الصرافات لـ«البورصة» إن هناك نقصا حادا فى المعروض من الدولار، مشيرين إلى أنه ليس لديهم القدرة على تسعير العملة الأمريكية حاليا مع انعدام اى معروض لديهم منها.

كانت أسعار صرف الدولار اكتسبت أمس 33 قرشا دفعة واحدة أمام الجنيه لتسجل 10.73 جنيه مقابل 10.40 جنيه أمس الأول.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/04/19/835214