منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



رئيس هيئة تنشيط السياحة: مصر تستهدف 9 ملايين سائح خلال العام الحالى


قال سامى محمود، رئيس هيئة تنشيط السياحة فى مقابلة مع وكالة «شينخوا» الصينية إن مصر تستهدف جذب 9 ملايين سائح خلال العام الحالى و20 مليون سائح بحلول 2020.

وتوقع محمود أن تبلغ إيرادات مصر من السياحة 25 مليار دولار فى عام 2020 مع تطبيق خطط لتوسيع الأسواق المصدر للسياحة وعدم التركيز على الأسواق التقليدية.

وأضاف محمود أنعدد السياح الصينيين فى مصر ينمو بشكل مطرد وسريع، وفى عام 2014 كان لدينا ما يقرب من 64 ألف سائح صينى، ولكن بحلول نهاية العام الماضى بلغ العدد أكثر 125 ألفا، وتوقع ارتفاعه إلى نحو 200 ألف سائح بحلول نهاية العام الجارى.

وكشف أن السلطات المصرية تجرى اتصالات مع السفير الصينى لدى القاهرة وطلبت منه أن يسمح لشركات الطيران الصينية أن تعمل فى مصر.

وأضاف أنها ستكون فرصة كبيرة لشركات الطيران الصينية من خلال العمل فى السوق المصرى.

وأفاد محمود، خلال لقائه بالوكالة بأن معظم السياح الصينيين يفضلون الذهاب إلى المناطق الكلاسيكية مثل أهرامات الجيزة، والمتحف المصرى، والمعابد القديمة فى صعيد مصر.

يأتى ذلك فى الوقت الذى تلقّت فيه السياحة فى مصر، ضربة قوية بعد تحطم طائرة الركاب الروسية فى شمال سيناء، اكتوبر الماضى، حيث علّقت العديد من البلدان بما فى ذلك بريطانيا، وروسيا، رحلاتها إلى مصر.

وتسعى مصر لإحياء صناعة السياحة إلا أن الهجمات الإرهابية من قبل المتشددين الإسلاميين دفعت العديد من البلدان إلى تحذير مواطنيها من السفر إلى مصر.

وأضاف «أطلقنا حملة ترويج للسياحة فى 14 دولة أوروبية وعربية، كما بدأنا أيضا مبادرة لتشجيع السياحة الداخلية».

وكشف أن السوق العربى أصبح واعدا جدا، حيث زاد عدد السياح العرب فى شهرى يناير وفبراير الماضيين. وزادت الأعداد بنسبة 45% مقارنة بنفس الفترة العام الماضى.

وعلى الرغم من توقف تدفقات السياح فى العديد من البلدان الأوروبية إلى مصر مؤخرا، إلا أن هناك بعض الدول الأوروبية قد بدأت بالفعل فى إرسال السياح من جديد.

وأفاد محمود، بأن أعداد السياح من أوكرانيا، وبولندا، معقولة حتى الوقت الراهن، وبدأنا أيضا فى جذب السياح من الهند واليابان.

وكانت ذروة السياحة فى مصر فى عام 2010، حيث قال إن مصر زارها فى هذا العام 14.7 مليون سائح، وهو ما دفع إلى توفير عائدات تقدّر بحوالى 12.5 مليار دولار.

وطالب محمود بتنويع مصادر السياحة من أجل إحيائها والحفاظ على هذه الصناعة فى البلاد.

واستشهد باعتماد الدولة لفترة طويلة على أربعة أو خمسة أسواق لجلب نسبة تتراوح بين 70 و75% من السياح، ولكن بعد تحطم طائرة روسية، منعت معظم هذه الدول مواطنيها من زيارة مصر، مما تسبب فى حدوث خسائر فادحة.

 

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/04/19/835232