منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




حوار.. “اكتوبر فارما” تشتري خطى انتاج كبسول واشربة.. وتنظر التمويل


فؤاد اللافى رئيس مجلس الإدارة لـ«البورصة»:

“أكتوبر فارما” تبحث تدبير التمويل لشراء خطى إنتاج كبسول وأشربة

الشركة تعتزم طرح 5 مستحضرات جديدة العام الحالى أبرزها «لارى برو» و«ديمرا»

نستهدف 13% زيادة فى المبيعات.. و39% نمواً متوقعاً فى الأرباح نهاية 2016

الإنتاج الفعلى لماكينة تغليف الشرائط يوليو المقبل

تبحث شركة “أكتوبر فارما” سبل التمويل اللازمة لشراء خطى إنتاج جدد، وذلك عقب نجاحها فى استيراد ماكينات جديدة لزيادة الإنتاج نهاية العام الماضى، فى ظل خطة الشركة التوسعية داخلياً وخارجياً.

قال فؤاد اللافى رئيس مجلس إدارة الشركة لـ “البورصة”، إن الشركة تعاقدت على شراء خطين لإنتاج الأشربة والكبسولات، وتنتظر حالياً توفير التمويل لإتمام عملية الشراء، حيث تفاضل بين اللجوء الى البنوك او دخول مساهمين جدد فى هيكل ملكية الشركة، سواء من خلال شراء حصص لمساهمين راغبين فى التخارج أو المساهمة بزيادة رأس المال.

وفيما يخص الماكينات التى تم شراؤها نهاية العام الماضى بواقع ثلاث ماكينات، توقع اللافى التشغيل الفعلى لماكينة تغليف الشرائط الجديدة يوليو المقبل، حيث تستهدف الشركة تركيبها نهاية الربع الحالى.

أوضح أن الماكينة ستعمل على تعبئة شرائط مستحضرات الاقراص الكبسول داخل العلب الكرتون، وربطها بماكينة تعبئة الأقراض والكبسول وذلك لزيادة الانتاج وتحسين جودته، أما الماكينتان الأولى تعمل واحدة على فرم المخلفات الصلبة فيما تعمل الثانية على كسوة الأقراص.

وأشار اللافى الى أن شركة “أكتوبر فارما” تعتزم طرح 5 مستحضرات جديدة بالسوق المحلى خلال عام 2016، أهمها مستحضرى “لارى برو” و”ديمرا”، حيث حصلت الشركة على موافقة وزارة الصحة لإعادة انتاجهما نظراً لأهميتهما الرئيسية.

ولفت رئيس مجلس الإدارة إلى أن الشركة قامت برفع عدد مستحضراتها إلى 80 دواءً بزيادة 17.6% عن مستحضرات عام 2014 البالغة نحو 68 مستحضراً، وتنتج الشركة أدوية حيوية لعلاج القلب والزبحة الصدرية والسكر وقرحة المعدة، وتسعى الى تسجيل مستحضرات جديدة لزيادة المبيعات وتفادى الخسائر الناجمة عن تسعير 24 مستحضراً بأسعار أقل من التكلفة.

وتدرس “أكتوبر فارما” التوقف عن إنتاج ما يتراوح بين 4 و5 مستحضرات دوائية جديدة بعد توقفها عن إنتاج بعض المستحضرات الفترة الماضية، نتيجة ارتفاع تكاليف إنتاجها وثبات سعر بيعها للجمهور، ما يكبد الشركة خسائر، موضحاً أن أحد الأدوية الموقوفة يعالج مشاكل الشرايين.

وأوضح أن الشركة تركز حالياً على إنتاج أدوية جديدة لتعويض مبيعات المقرر إيقافها، ومن ناحية اخرى، قال اللافى إن الشركة تستهدف رفع صادراتها بنسبه 8% خلال العام الحالى إلى 20 مليون جنيه مقارنة بـ 18.5 مليون جنيه العام الماضى.

تراجعت صادرات الشركة بنسبة 16% العام الماضى إلى 18.5 مليون جنيه مقابل 22 مليون جنيه عام 2014 لتوقف صادرات أسواق ليبيا والعراق واليمن، واوكرانيا.

وأشار رئيس مجلس الإدارة إلى أن أزمة العملة والتسعير الجبرى للدواء ساهما فى إرجاء العديد من الخطط التوسعية للشركة، أهمها التوسع فى الأسواق الخارجية، حيث جمدت الشركة فكرة انشاء مصنع دوائى بالسودان باستثمارات تتجاوز 10 ملايين دولار، فضلاً عن دراسة الاستحواذ على شركات صغيرة الحجم للاستفادة من عوائد مستحضراتها.

وأرجأت الشركة التعاقد مع شركات اسبانية وسويسرية وأمريكية – لا تعمل فى السوق المصرى – لتصنيع نحو 8 مستحضرات مبتكرة محلياً تتركز فى فيتامينات وأدوية ضد الشيخوخة.

ونوه اللافى الى أن الشركة تحاول رفع مبيعاتها فى الوقت الحالى وتطوير خطوط إنتاجها واضافة الخط الجديد من خلال زيادة ورديات العمل والعمال، حيث تستهدف زيادة المبيعات بحوالى 13% إلى 276 مليون جنيه نهاية العام الحالى مقارنة بـ 244 مليون جنيه فى عام 2015، كما تستهدف زيادة الأرباح قبل الضرائب لتصل الى 32 مليون جنيه بنهاية عام 2016، مقابل 23 مليون جنيه العام السابق بنمو 39%.

وأظهرت القوائم المالية لشركة “أكتوبر فارما” خلال عام 2015، تحقيق صافى ربح بعد الضرائب بقيمة 15.7 مليون جنيه مقابل 7.8مليون فى العام السابق بنسبة نمو 101%.

يبلغ رأسمال شركة “أكتوبر فارما” 60 مليون جنيه، موزعاً على عدد 6 ملايين سهم، بقيمة اسمية 10 جنيهات للسهم الواحد ويتداول السهم فى الوقت الراهن حول مستوى 2.68 جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: اسهم البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/04/19/835263