منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





“Handymade.net” لإكسسوارات الكريستال يخطط لجذب 200 ألف عميل


أسعار المنتجات تبدأ من 250 جنيهاً.. والشحن 20 ـ 40 جنيهاً للقاهرة والوجه البحرى

زكى: نستورد من النمسا ونسعى لفتح خط إنتاج بالسوق المحلى
السيدات فوق سن الأربعين يستحوذن على %30 من المبيعات

تسعى دائماً السيدات لاقتناء المجوهرات والقطع الثمينة والمميزة من الاكسسوارات، فتحب إحداهن اقتناء الذهب، وأخرى تقتنى الفضيات والأحجار الكريمة.
لكن هل فكرتى يوماً أن تقتنى قطعاً من «الكريستال» وأن تدخل ضمن اكسسواراتك اليومية؟ هذه الفكرة سعى لتحقيقها الشاب محمد زكى عندما أطلق موقعه «Handymade.net» عبر شبكة الإنترنت منذ 4 سنوات تقريباً ليتخصص فى بيع الاكسسوارات الكريستال، والتى يقوم بتصنيعها فى النمسا ويروجها فى السوق المصرى.
واستطاع الشاب، جذب نحو 100 ألف عميل، مستهدفاً مضاعفة عددهم بنهاية العام الحالى، كما يدرس فتح خط إنتاج جديد فى السوق المحلى خلال الفترة المقبلة متوقعاً ضخ 5 ملايين جنيه استثمارات جديدة وفقاً للخطة الاستراتيجية للموقع.
يقول الشاب محمد زكى، الرئيس التنفيذى ومؤسس موقع «Handymade.net»، إن بدايته كانت منذ 4 سنوات عندما أطلق موقعه الالكترونى ليتخصص فقط فى بيع المجوهرات الحريمى المصنعة من مادة الكريستال، مضيفاً أن أكثر ما دفعه لخوض هذه التجربة، أن معدن الكريستال ليس متعارف عليه فى السوق المحلى، عكس شهرته فى الأسواق الأخرى، إذ يستهدف الموقع إدخال وترويج هذا المنتج الجديد على المستهلك المصرى، وتصديره أيضاً.
وأوضح أن «Handymade.net» يقوم بتصنيع منتجاته فى النمسا ثم يروجها داخل السوق المصرى، حتى يضمن الجودة العالية فى عملية التصنيع لعملائه.
ويعتبر زكى، التصنيع فى النمسا من أكثر ما يميز «Handymade.net» عن المواقع الأخرى المماثلة، مشيراً إلى أنه يستهدف فى المقام الأول شريحة السيدات، ورغم ذلك فالرجال يلعبون دوراً مهماً فى عمليه الشراء عبر الإنترنت، إذ يستحوذون على نسبة %50 تقريباً من المبيعات، فهم حريصون دائماً على شراء الهدايا لزوجاتهم أو أقاربهم وصديقاتهن من السيدات، مضيفاً أن العميل يستطيع اختيار الهدية عبر الإنترنت، وتقوم إدارة الموقع بإرسال الهدية نيابة عنه.
وتعتبر هذه الخدمة من المميزات الأخرى للموقع، مضيفاً أن شريحة السيدات التى تتجاوز أعمارهن الأربعين عاماً تمثل حوالى 30% من مبيعات الموقع.
وعن عدد عملاء الموقع، أوضح زكى أنه بلغ حوالى 100 ألف عميل، مستهدفاً الوصول لـ 200 الف عميل بنهاية العام الحالى.
وأشار إلى أن «Handymade.net» يطلق باستمرار الحملات الدعائية للتعريف أكثر بفكرة موقعه عبر مواقع «السوشيال ميديا» لاسيما «فيس بوك» الذى يضم أكبر شريحة من مستخدمى الإنترنت. كما يبث الرسائل البريدية على «الإيميل»، و عبر تطبيق الدردشة الشهير «واتس اب»، لعملائه بشكل يومى لاخبارهم بالعروض التى يتم طرحها يوميا على المنتجات المختلفة.
وعن عامل المنافسة قال زكى، إنه توجد بعض المواقع الأخرى المماثلة، لكن «Handymade.net» يتميز بعدة سمات عن المواقع المماثلة منها المنافسة فى الأسعار، فأسعاره تناسب أكثر من شريحة اجتماعية. كما يطرح العروض باستمرار، بجانب سرعة خدمة العميل، وتوصيل المنتجات أو الهدايا بدلاً من العميل حتى باب المنزل.
والتوصيل يتم من خلال التعاون مع شركات الشحن السريع، مضيفاً أن المنتجات يتم توصيلها خلال 72 ساعة داخل مصر، فى حين يستغرق التوصيل إلى الدول الأخرى من 3 إلى 5 أيام كحد أقصى.
ونفى تفكيره فى توفير أسطول شحن خاص بموقعه، لأنه يسعى للتركيز على توفير منتجات بجودة أعلى، وتسويق هذه المنتجات لتقديم أفضل الخدمات لعملائه.
وفيما يخص طرق الدفع أشار زكى إلى أنها تتم من خلال طريقتين، الأولى الدفع عند الاستلام، وهى ما يفضله جانب كبير من العملاء، أو الدفع عن طريق «الكريدت كارد»، مستهدفاً توفير طرق أخرى للدفع عبر الموقع.
ويتطلع زكى، للتعاون مع شركتى «فورى» أو «بى» المتخصصتين فى الدفع الالكترونى حال طلب عملائه لهذه الخدمات، ولمخاطبة شريحة أخرى من العملاء.
وقال إن أسعار الشحن تبلغ 20 جنيها بالقاهرة الكبرى، فى حين يكون الشحن مجانيا عندما يتعدى «الأوردر» حاجز الـ 750 جنيها.
وتبلغ أسعار الشحن بمحافظات الوجه البحرى حوالى 40 جنيها أو أكثر حسب المكان، والشحن الدولى 400 جنيه.
أعلن ذكي، أن «Handymade.net» يطرح العديد من الاكسسوارات الحريمى التى تناسب جميع الأذواق، بأسعار تبدأ من 250 جنيها حتى 800 جنيه للقطعة الواحدة، مضيفا أنه يستعد بشكل كبير لطرح عروض موسم أعياد الربيع وعيدالقيامة، بتخفيضات تتراوح بين 60 و70% لبعض المنتجات، ويسعى الموقع للتوسع وفتح خط انتاج بالسوق المحلي، لتنمية الصناعة، وتشغيل العمالة المصرية.
أضاف أن الاضطراب الذى يعانى منه سعر الدولار واستمرار ارتفاعه أثر سلباً على منتجاته، موضحاً أنه يحاول تخطى هذه العقبة والتغلب عليها، من خلال توفير الدولار وبعض البدائل الأخرى.
واعتبر عدم استقرار الأحوال الأمنية، ثانى أكبر تحدى قد يواجه موقعه فى السوق المحلى، قائلاً: «الاضطرابات تؤدى إلى عزوف المستهلك عن اتخاذ قرار الشراء، كما تؤثر على عمليات الشحن والتوصيل، فربما تتعرض المنتجات للسرقة فى ظل هذه الظروف».
قال زكى، إن «Handymade.net» مؤهل للعمل على أجهزة الهواتف الذكية، لكنه لا يفكر فى إطلاق تطبيق للهواتف حالياً.
وأضاف أنه يدرس خطوة ضخ استثمارات فى مشروعه خلال العام الحالى، لتوسيع خط الانتاج وتحويله من النمسا إلى السوق المصري، متوقعاً أن تحتاج هذه الخطوة إلى ضخ حوالى 5 ملايين جنيه، كما بدأ التعاون مع بعض المصانع المحلية وعقد شراكات معها لطرح منتجات بجودة عالية وباسعار أقل لعملائه.
أكد زكى أن مجال التجارة الالكترونية شهد طفرة كبيرة فى السوق المحلى خلال السنوات الماضية، وبدأ ينمو بشكل سريع، معللآ ذلك بأن بعض الموقع المتخصصة فى مجال التجارة الالكترونية قامت بضخ استثمارات كبيرة بالسوق المحلى خلال الفترة الماضية، منها موقعى «سوق دوت كوم»، و«جوميا».
كما أن شريحة كبيرة من مستخدمى الانترنت بدأت تثق فى الشراء «أون لاين»، إذ يشترون منتجات معمرة وأساسية غالية الثمن.
فى المقابل، هناك شريحة أخرى من العملاء لاتزال غير واثقة فى الشراء عبر الانترنت، وهو ما يسعى «Handymade.net» لجذبهم من خلال تصوير المنتج من زوايا مختلفة، بالاضافة إلى شرح المنتج بعيوبه ومميزاته، والعميل صاحب الحق فى اتخاذ قرار الشراء من عدمه، مما يؤكد مصداقية الموقع لدى عملائه.
وفيما يخص قوانين التجارة الالكترونية فى السوق المحلى أكد زكى أنها تحتاج إلى التنظيم، والرقابة بشكل أكبر. ويجب على الحكومة أن تقنن هذا المجال، وتقيم المواقع حتى تبعث الثقة فى نفس العميل، وتجذبه لهذا المجال، كما يجب أن تكون سياسة الاستبدال والاسترجاع واضحة لدى العميل.
وأضاف أنه يتمنى أن تظهر العديد من المواقع المماثلة لـ«Handymade.net» فى السوق المحلى حتى تخلق جواً صحياً للمنافسة فى السوق، وحتى يقوم كل موقع بطرح أفضل ما لديه لعملائه، مؤكداً أن الاهتمام بشريحة رواد الأعمال من الشباب وضخ استثمارات فى أفكارهم سيشجعهم على خلق أفكار مبتكرة وإطلاق مواقع مماثلة ناجحة فى السوقين المحلى والعالمى أيضاً.
وأشار إلى أن الشركات الصغيرة تجد صعوبة بالغة فى الحصول على تمويلات فى السوق المحلى، رغم أنه يزخر بالأفكار المبدعة.
والشباب لا يجد المؤسسات الكافية التى تقوم بتنظيم واحتضان أفكاره بشكل سليم، لتساعده فى إطلاق شركة ناشئة قد تصبح من كبرى الشركات الناجحة فى المستقبل.
وكشف عن فجوة كبيرة بين عدد حاضنات الأعمال وصناديق الاستثمار فى السوق المحلى وبين عدد رواد الاعمال الذى يتزايد بشكل مستمر، ويضم «Handymade.net»حوالى 5 موظفين حتى الآن، مستهدفاً توفير فرص عمل غير دائمة خلال الفترة القادمة منها التصوير الفوتوغرافى والتسويق وبعض الوظائف الأخرى التى يحتاجها الموقع.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الذهب

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/04/27/837664