منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



“رنا فلاور” ترصد 30 مليون جنيه لإقامة مطحن بطاقة 350 طناً يومياً


طلبة: مفاوضات مع البنوك لتمويل 3 صوامع سعتها التخزينية 15 ألف طن بتكلفة 100 مليون جنيه

التموين تعهدت بدراسة تصنيف القمح الموسم الحالى ولم تفعل

تعتزم شركة «رنا فلاور» الاستثمار فى قطاعى الصوامع والمطاحن، زيادة طاقتها الإنتاجية من خلال إنشاء مطحن بطاقة 350 طناً يومياً، بالإضافة إلى إقامة 3 صوامع جديدة.

قال عادل طلبة، رئيس مجلس إدارة شركة رنا فلاور ووكيل شركة مولنشمى الألمانية لمحسنات الخبز، إن بداية موسم القمح تتخذ وزارة التموين والتجارة الداخلية العديد من الإجراءات للحفاظ على القمح المحلى وضمان عدم خلطة بالمستورد، منها وقف طحن القمح المحلى أثناء التوريد.

وأشار إلى أن تخزين القمح فى صوامع القطاع الخاص يدفع البعض إلى خلط المحلى بالمستورد، خاصة فى ظل دعم الدولة للأقماح المحلية بنحو 600 جنيه للطن.

ويرى طلبة، أن إلغاء مجلس الوزراء سعر ضمان القمح وصرف الدعم مباشرة للفلاح بواقع 1300 جنيه بحد أقصى 25 فداناً كان جيد ويصب فى صالح الفلاح ويقضى على خلط القمح المحلى بالمستورد، نظراً لأن المنظومة الحالية هى التى تفتح الباب أمام خلط القمح وتلاعب التجار.

تابع طلبة: أن الدعم كان سوف يصرف للمزارع دون شروط بالتوريد، حيث سيتلقى الدعم فور زراعته، كما يمتلك الحرية فى التوريد للهيئة أو بيعه لأى جهه أخرى، مما كان سيحد من خلط القمح المحلى بالمستورد نهائياً

وأضاف أن الشركة تمتلك مطحناً واحداً باسم «الفرنساوى» لإنتاج الدقيق استخراج %72 بطاقة 80 طناً يومياً باستمارات 10 ملايين جينه، وتستهدف إنشاء مطحن بطاقة 350 طناً يومياً باستثمارات 30 مليون جنيه، مشيراً إلى أن الشركة بدأت عمليات الإنشاء ومن المقرر الانتهاء منه خلال عام.

وأوضح أن الشركة تستهدف إنشاء 3 صوامع رأسية على مساحة 6300 متر بوادى النطرون بسعة تخزينية 15 ألف طن باستثمارات 100 مليون جينه، لافتاً إلى أن الشركة تتفاوض حالياً مع عدة بنوك من بينها الأهلى ومصر وqnb.

وشدد على ضرورة تصنيف القمح المحلى، موضحاً انه تقدم إلى وزير التموين خالد حنفى بمقترح لتصنيف القمح نظرا لوجود نوع يطلق عليه «الديروم» يزوع فى شرق العوينات والصعيد، وهو من أفضل الأنواع المنتجة للمكرونة.

وأضاف أن حال تصديره أو تصنيعه محلياً يمكن منافسة أجود أنواع المكرونة الإيطالى فى الأسواق العالمية، ويزيد من فرص التصدير بصورة كبيرة تساهم فى جلب العملات الأجنبية، مؤكداً أن الوزارة وعدة بدراسة المقترح.

وأضاف أن 40 مطحناً من القطاع الخاص تقدموا بمبادرة لوزير التموين لتوفير احتياجات الوزارة كاملة من الدقيق استخراج %82 للمخابز، خاصة أن الطاقة الانتاجية لمطاحن القطاع الخاص 9 ملايين طن، وتعمل حاليا بطاقة 4 ملايين طن فقط.

ولفت إلى أن مطاحن القطاع الخاص سوف تورد لوزارة التموين طن الدقيق بسعر 2400 جنيه، أى اقل من مطاحن القطاع العام بـ200 جنيه.

وتابع: أن المطاحن تقدمت بمقترحين لنظم التوريد للوزارة، الأول من خلال طحن القمح الذى تورده هيئة السلع التموينية، حيث أنها ستتقاضى مقابل طحن أقل من التى تحصل عليها مطاحن القطاع العام بـ100 جنيه للطن.

وأضاف أن المقترح الثانى توريد الدقيق مباشرة للمطاحن، على تستورد مطاحن القطاع الخاص القمح دون أن تتحمل الدولة عبء الاستيراد، لافتاً إلى أن الدولة تعمل وفقاً لتوجهات السوق الحر وأن القطاع الخاص يقدم أسعاراً تنافسية مقارنة بالقطاع العام، مع التاكيد على جودة المنتج نظراً لحصول جميع مطاحن القطاع الخاص على شهادات جودة عالمية مختلفة.

وأشار إلى أن الصوامع التى أقامتها وزارة التموين والشون التى طورتها لزيادة السعات التخزينية بنحو مليون طن خلال الموسم الحالى وفقا لما أعلنته الوزارة يعد أمراً إيجابياً، خاصة أن هناك كميات كبيرة من القمح كان يهدر خلال فترة تخزين القمح بالشون الترابية.

تأسست شركة رنا فلاور عام 2004، وكانت بداية نشاطها توريد الدقيق الفاخر للمصانع والشركات الكبرى، وفى عام 2007 أسست مطاحن الفرنساوى ببنى سويف لإنتاج الدقيق الفاخر، واتسع نشاطها عام 2009 ليشمل استيراد المحاصيل الزراعية، إلى أن بدأت فى استيراد القمح.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/05/09/841051