منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




الطاهرى: التعريف الموحد لـ “الصغيرة والمتوسطة” الخطوة الأولى لمواجهة مشكلاتها


قالت نيفين الطاهرى العضو المنتدب لشركة دلتا القابضة للاستثمارات المالية، إن التعريف الموحد الذى أصدره البنك المركزى المصرى للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، هو الخطوة الصواب الأولى لمواجهة التحديات التى تعيق نمو هذا النوع من المشروعات.
وأضافت الطاهرى خلال كلمتها، اليوم، بمؤتمر «تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى مصر 2016» أن المشروعات الصغيرة لا تزال تواجه تحديات كبيرة، أبرزها صعوبة التسجيل، ما يجعلها فريسة للعمل ضمن القطاع غير الرسمى.
وذكرت أن الشركات الصغيرة والمتوسطة تمر بأربع مراحل، تعتبر المرحلة الأولى والثانية هما الأصعب، لأن الشركة فيهما تكون فى مرحلة التأسيس، وإما أن تنجح وبالتالى تستمر فى ممارسة نشاطها، أو تفشل.
تابعت أن المرحلة الأولى هى مرحلة التأسيس وفيها تبحث الشركة عن عملاء، والتنظيم يكون بسيطا، ثم تنتقل الشركة الى ما سمته مرحلة البقاء، والشركة إما تستمر فى البقاء، وفى هذه الحالة ستجد صعوبة فى التحول من النفقات إلى تحقيق العوائد.
فى المرحلة الثانية، وفقا للطاهرى، عندما تبدأ الشركة فى تحقيق الأرباح، تتجه لإنشاء إدارة جيدة.
ثم تأتى مرحلة الاقلاع نحو التطور بصورة سريعة، حيث تقوم الشركة بوضع استراتيحيات العمل، وتعتبر هذه المرحلة من أهم المراحل فى حياة المؤسسة.
ثم تأتى المرحلة الرابعة وهى المرحلة الخاصة بتنويع الموارد، وتواجه الشركة فى هذه المرحلة تحدى الحفاظ على حجم الشركة، وبالتالى لا يكون أمام الشركة إلا عمل إجراءات تنظيمية سليمة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2016/05/16/843434