منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“كوليرز”: 10% زيادة فى السعر اليومى لفنادق القاهرة


توقعات بوصول معدلات الإشغال %62 خلال العام الجارى و46 دولاراً متوسط الأسعار لشرم الشيخ

أصدرت مؤسسة «كوليرز إنترناشيونال» العالمية للأبحاث السياحية تقريرها عن الربع الأول من العام الجارى الخاص بقطاع الفنادق فى مصر يتضمن 4 مدن رئيسية هى القاهرة وشرم الشيخ والغردقة والإسكندرية.
وذكر التقرير أن فنادق القاهرة شهدت نمواً %10 فى مستوى السعر اليومى منذ عام 2012 وحتى عام 2015 وذلك بحسابه بالعملة المحلية ولكن عند احتسابه بقيمة الدولار فستصبح نسبة الزيادة %2 عن نفس الفترة.
وأرجعت الزيادة الطفيفة فى سعر فنادق القاهرة خلال تلك الفترة بالعملة الدولارية نتيجة ضعف العملة المحلية وارتفاع معدلات التضخم.
ولفتت إلى أن التكيف على أوضاع انحدار السوق يعتمد على تطوير المنشآت الفندقية المتوسطة وانخفاض تكاليف التشغيل وتقليص تكاليف الاستثمار على المنتجات الفاخرة.
وتوقعت «كوليرز» أن تستمر زيادة الأقبال من السوق المحلى على قطاع الفنادق الذى يمثل %20 من حجم الإقبال فضلاً عن الإقبال من السوق الليبى والزائرين القادمين من دول مجلس التعاون الخليجى.
وتوقع التقرير أن تبلغ نسب الإشغالات لفنادق القاهرة خلال العام الجارى %62 بنسبة تزيد %17 على العام الماضى.
ولفت إلى أن متوسط السعر اليومى للعام الجارى سينخفض بنسبة 1% ليصل إلى 136 دولاراً لليلة الواحدة فى فنادق القاهرة.
أما عن أداء فنادق مدينة شرم الشيخ فذكر التقرير أن الفنادق التى لا تحمل علامات تجارية يتم إغلاقها فى الوقت الراهن نتيجة التوقعات غير المحققة فى ظل تراجع الحركة السياحية الوافدة.
وذكرت «كوليرز» أن أغلبية الفنادق التى لا تحمل علامات تجارية تم تأجيل تشغيلها فى إطار نظرة مترقبة لنهوض السوق فى قطاع الفنادق بشرم الشيخ.
وتوقع التقرير أن تحقق فترة ما بعد شهر رمضان زيادة فى إشغالات السوق المحلى ستحوذ على النسبة الأكبر من الإشغالات العامة لفنادق شرم الشيخ ومن المرجح استمرار معدلات التراجع حتى نهاية العام الجارى فى ظل القيود المفروضة من الدول الموردة للسائحين على الرحلات القادمة من أوروبا.
وربطت كوليرز استمرار توقعات انخفاض الأسعار باستهداف المسافرين الذين يضعون الأغراض على قمة أولوياتهم للسفر.
وذكر التقرير أن نسب الإشغال بمدينة شرم الشيخ تراجعت %48 خلال الربع الأول من العام الجارى بينما توقعت أن تصل نسب الإشغال حتى نهاية العام الجارى %45 بانخفاض %24 عن العام الماضى.
وبحسب تقرير «كوليرز» فإن متوسط الأسعار بفنادق شرم الشيخ سيبلغ 46 دولاراً طوال العام الجارى بتراجع %10 عن العام الماضى بينما هبط متوسط أسعار الربع الأول %12 عن نفس الفترة من العام الماضى
وتوقعت «كوليرز» أن تشهد زيادة فى معدلات الإشغالات الفندقية فى الغردقة منذ مطلع العام المقبل.
واعتمدت كوليرز فى توقعاتها على استمرار العلامات التجارية مثل فيرمونت وهيلتون وبيك الباتروس فى معدلات تشغيل جيدة خلال الفترة الراهنة.
وذكرت أن مجموعة هيلتون العالمية تخطط لإضافة ألف غرفة فندقية ابتدءا من العام المقبل
ولفت التقرير الصادر عن مؤسسة كوليرز إلى أن الفنادق الفاخرة بالغردقة مازالت أكثر صمودا فى ظل الانحدار الذى يشهده القطاع السياحى وتوقعت ان يشهد الربع الثانى من العام الجارى انخفاضا فى الإشغالات الفندقية نظرا لحلول شهر رمضان المبارك.
وذكرت أن الربع الثالث من العام الجارى سيشهد أداءً أقوى من الربع الثانى مرتبطاً بالإقبال المحلى خلال فترات الصيف.
ولفتت إلى أن النظرة المستقبلية لقطاع الضيافة بالغردقة يشهد انتعاشا بطيئا مع دراسة تحويل الأصول الفندقية إلى منازل للعطلات مما يقلل تكلفة التشغيل وبالتالى يقلل المجازفة.
ونوهت بأن متوسط الإشغال بالغردقة خلال العام الجارى سينخفض %27 ليصل إلى %43 عن العام الماضى بينما سيرتفع متوسط السعر اليومى للعام الجارى %13 ليصل إلى 61 دولاراً بينما زاد خلال الربع الأول بـ%13 عن نفس الفترة من العام الماضى.
وتوقعت «كوليرز» أن يشهد القطاع الفندقى زيادة معدلات المعروض بوتيرة بطيئة خلال السنوات القادمة فى مدينة الإسكندرية مع احتمال دخول الفنادق التى لا تحمل علامات تجارية.
واعتبرت مدينة الإسكندرية أقل المدن عرضة للتقلبات الموسمية حيث انها تلبى احتياجات مختلف شرائح السوق.
وذكرت أن مشروعات الضيافة التى تقع بالقرب من الشواطئ تشهد إقبالا قوياً مطالبة بأن تقوم الإسكندرية بتوفير اختيارات إقامة عالية الجودة للمسافرين إليها.
وقدرت نسب إشغال فنادق الإسكندرية خلال العام الجارى بـ %68 بانخفاض 4% عن العام الماضى بينما يبلغ متوسط السعر اليومى 83 دولاراً بزيادة %11 خلال العام الجارى.
وانتقد إلهامى الزيات رئيس اتحاد الغرف السياحية بعض المؤشرات التى أشار لها تقرير مؤسسة «كوليرز».
وقال لـ«البورصة» إن القاهرة لديها نمط مميز من السياحة خاصة فى ظل رغبة العرب فى التوافد عليها ولابد من زيادة الفنادق التى تتمتع بمميزات وجودة عالية بدلا من الفنادق 3 و4 نجوم.
وذكر أن وجود رغبة من السائح العربى للتوافد إلى القاهرة جعلها تتمتع بسائح ذى إنفاق مرتفع ولابد من توفير مناخ يساعد على رضاه يعتمد على وجود غرف فندقية ذات مستوى الـ 5نجوم.
وضرب مثلا بفنادق ريتزكارلتون وفورسيزون من حيث الأداء والجودة وتحقيق متوسط إشغالات مناسبة فى ظل الأوضاع السيئة للقطاع السياحى
وقال «نتمنى أن يصل متوسط الأسعار للغرف الفندقية بالغردقة إلى مستوى 61 دولاراً كما ذكر التقرير فى ظل غياب السياحة الإنجليزية وتراجع السياحة الألمانية».
وأضاف أن غياب %50 من سائحى الغردقة الممثلين فى الوافدين الروس لن يصل بالإشغالات الفندقية إلى نسبة %43 بحسب تقرير«كوليرز».
ورفض فكرة خروج فنادق لا تحمل علامات تجارية من مدينة شرم الشيخ حيث إنها أكثر قدرة على تحمل تدنى نسب الإشغالات فى ظل انخفاض مستوى الخدمة التى تقدمها مقارنة بالفنادق ذات العلامات التجارية التى تتحمل تكاليف تشغيل باهظة وعالية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/05/19/844614