منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“ABC” يخطط لزيادة صافى أرباحه 20% خلال 2016


7 مليارات جنيه محفظة ودائع البنك بنهاية الربع الأول

500 مليون دولار قروضاً ممنوحة من البنك الأم لتمويل مشروعات محلية
قال أكرم تيناوى، رئيس مجلس إدارة بنك المؤسسة العربية المصرفية -مصر، إن البنك يخطط لزيادة أرباحه بنحو %20 خلال 2016.
وأوضح تيناوى فى حوار لـ«بنوك وتمويل» أن الأرباح التى حققها البنك بلغت 127 مليون جنيه بنهاية ديسمبر 2015، متوقعاً أن الفترة المقبلة ستشهد طفرة فى تحقيق ربحية للقطاع المصرفى على خلفية اتجاه البنوك للتوسع فى منح ائتمان لكل المشروعات.
وحقق بنك المؤسسة العربية المصرفية نموا فى صافى الأرباح بلغ %22.59 خلال العام الماضى.
وأظهر مؤشر بيزنس نيوز تصدر بنك المؤسسة العربية المصرفية قائمة البنوك الأكبر فى معيار كفاية الشريحة الأولى من رأس المال الأساسى بنحو %27.33.
قال رئيس مجلس إدارة البنك: إن ABC يستهدف تحقيق %25 نمواً فى محفظة تمويلاته خلال العام الجارى من خلال ضخ قروض جديدة بقيمة مليار جنيه لتصل المحفظة إلى 4 مليارات جنيه بنهاية 2016 مقابل 3 مليارات جنيه بنهاية مارس الماضى.
أضاف تيناوى أن البنك يسعى لضخ 5 مليارات جنيه بمحفظة القروض ضمن الخطة الثلاثية التى يستهدفها لتصل إلى 9 مليارات جنيه بنهاية 2018.
ويستهدف بنك المؤسسة المصرفية تمويل عدد من القطاعات الاقتصادية مقدمتها النقل والسيارات والأدوية ومواد البناء والتصدير والزراعة والطاقة وفقاً للرئيس التنفيذى.
أشار تيناوى إلى أن البنك يستهدف أيضاً الوصول بمحفظة المدخرات لديه إلى 10 مليارات جنيه خلال العامين المقبلين، مقابل 7 مليارات جنيه بنهاية مارس الماضى ويستهدف البنك زيادة المحفظة بنحو %30 بنهاية العام الجارى.
وكشف تيناوى عن ضخ المجموعة الأم بالبحرين لقروض فى السوق المصرى بنحو 500 مليون دولار لتمويل عدة مشروعات، منها 133 مليون دولار للمساهمة فى قرض الشركة القابضة للكهرباء من خلال وحدته المصرفية فى السوق المصرى، بالإضافة لقرض بقيمة 25 مليون دولار لتمويل مشروع فى محور قناة السويس، مشيرا إلى أن التمويل بالعملة الدولارية وفقا لمتطلبات منح الإقراض.
تابع: أن البنك بالبحرين رتب قرض بقيمة 250 مليون دولار لصالح بنك مصر بمشاركة كل من بنك الإمارات دبى الوطنى، وبنك المشرق، والاتحاد الوطنى وبنك إتش إس بى سى الشرق الأوسط.
قال تيناوى: إن البنك يولى اهتماما واسعا بالمساهمة فى تمويل المشروعات التنموية، بالإضافة إلى تدبير التمويل بالعملة الصعبة للمشروعات الحيوية والتنموية، من خلال المجموعة الام التى تدعم بقوة توجه البنك فى مصر فى هذا الإطار، لا سيما وأن المجموعة الأم لديها سيولة دولارية تؤهلها لذلك.
ذكر تيناوى أن البنك يلعب دور الوسيط فى جذب استثمارات خليجية للدخول كشريك قوى فى هذه المشروعات.
وأضاف تيناوى أن ABC بصدد إصدار وعاء ادخارى جديد بالعملة المحلية، وهى شهادة اسمية مدتها ثلاث سنوات تصدر للأشخاص الطبيعيين بأسمائهم ولأبنائهم القصر بفئة الألف جنيه ومضاعفاتها وبدون حد أقصى.
أوضح تيناوى أن الاكتتاب فى هذا الوعاء يشترط التنازل عن العملات الأجنبية وتمنح الشهادة سعر عائد سنوى ثابت طوال أجلها يبلغ %15 يحتسب اعتبارا من يوم العمل التالى ليوم الشراء ويصرف هذا العائد بالجنيه المصرى دوريا كل ثلاثة شهور..
ذكر تيناوى أن هذا التوجه للقطاع المصرفى استنادا لقرارات البنك المركزى التى صدرت مؤخراً بتعديل أسعار صرف العملات الأجنبية، الأمر الذى يساهم فى استعادة تدفق الأموال داخل الجهاز المصرفى.
أضاف أن طرح هذه النوعية من المنتجات يعزز القيمة الفعلية للجنيه المصرى ويدعم قوته الشرائية خلال فترة قصيرة، ويسهم فى تلبية رغبات بعض العملاء فى التخلى عن العملات الأجنبية مع رغبتهم فى الاحتفاظ بمقابل تلك العملات فى وعاء ادخارى بالجنيه المصرى يمنح عائدا متميزا يفوق توقعاتهم لأى أرباح قد تنتج عن تحركات أسعار الصرف حال احتفاظهم بها.
كشف تيناوى أن البنك بصدد طرح وعاء ادخارى «شهادة بلاتينية» بعائد %11، معتبرا أنه عائد مرتفع رغم انخفاضه مقابل عوائد البنوك العامة.
قال تيناوى: إن سعر الدولار فى السوق الموازية لا يعبر عن الأوضاع الاقتصادية، نظرا لتحكم المضاربات به، مشيرا إلى أنه من الصعب تراجع سعر عملة بهذا الشكل فى غضون أسابيع قليلة.
وأوضح تيناوى أن البلاد تواجه نقصا فى العملة الأجنبية حاليا ولكنه أمر طارئ، لأن تحويلات المصريين فى الخارج كانت تجاوزت 20.4 مليار دولار سابقا، ولكن فى الوقت الحالى لا يتم تحويل سوى %10 منها إلى داخل البلاد.
قال تيناوى: إن بنك المؤسسة المصرفية يخطط لافتتاح 10 فروع خلال الأعوام الثلاثة المقبلة بالدلتا والصعيد، مشيرا إلى افتتاح فرع بمحافظة بورسعيد خلال الأيام القليلة المقبلة، ويصل عدد فروع البنك إلى 28 فرعا فى الوقت الراهن.
ذكر تيناوى أن مبادرة «المركزى» للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ستعزز من وجود البنك فى تلك المحافظات لمخاطبة الشرائح المعنية بالتمويل.
أوضح تيناوى أن البنك انتهى من توفيق أوضاعه مع ضوابط البنك المركزى الخاصة بمبادرة المشروعات الصغيرة والموسطة بألا تقل محفظة تمويلات القطاع عن %20 من اجمالى محفظة القروض والتسهيلات الائتمانية بالبنوك خلال الأربعة اعوام المقبلة.
وأشار تيناوى إلى أن المحفظة الحالية تمثل %4 من اجمالى محفظة البنك البالغة 3 مليارات جنيه، لافتا إلى أن البنك يخطط للوصول بها إلى 1.4 مليار جنيه خلال الأربع سنوات المقبلة، ومن المقرر ضخ 300 مليون جنيه سنوياً لاستيفاء ضوابط المركزى الجديدة بشأن التمويلات الممنوحة.
أكد أن القطاع المصرفى لديه استراتيجية واضحة ومدروسة للنهوض وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، سواء على مستوى تأسيس الإدارات المتخصصة بتمويل هذه المشروعات وتزويدها بالكوادر المصرفية المحترفة والمتخصصة، أو إعداد منتجات مصرفية ملائمة لهذا القطاع وظروفه وحجمه وطبيعته، أو على مستوى الانتشار الجغرافى من خلال فروع صغيرة متخصصة فى الاماكن التى بها طلب متزايد واحتياجات لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة لا سيما، فى جنوب الصعيد والدلتا، إضافة إلى التدريب للكوادر المصرفية بهذه الإدارات، وأيضا المستفيدون من تمويل هذه المشروعات، فى المجالات التى يحتاجونها ومنها معايير المحاسبة وإعداد الميزانية والتسويق والنفاذ للأسواق الخارجية.
أشار إلى أنه بالإضافة لذلك فإن التعاون مع الشركات الكبيرة من اجل تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة من موردى وموزعى منتجات هذه الشركات الكبيرة يفسح الطريق لرفع معدلات النمو.
وعلى صعيد قطاع التجزئة المصرفية بالبنك ذكر تيناوى أن تمويلات القطاع بلغت مليار جنيه بنهاية مارس الماضى فى خطوة لزيادتها بنهاية العام الجارى من خلال توسيع قاعدة عملاء البنك.
قال تيناوى: إن البنك تعاقد مع 3 شركات استشارية لتدشين مقر جديد بمنطقة التجمع الخامس على مساحة 27 ألف متر مربع بتكلفة تتجاوز الـ300 مليون جنيه، متوقعا أن يتم نقل أعمال البنك إلى هناك خلال الربع الأول من العام المقبل.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: البنوك

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/05/22/845352