منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




الدولار والمواد الخام يدفعان أسعار الحلويات للصعود


«حلمى»: %20 زيادة فى أسعار الحلويات الشرقية خلال رمضان
شهدت أسعار الحلويات زيادة ملحوظة وسط توقعات باستمرار الارتفاع مع بداية شهر رمضان المقبل.
وأرجع أحمد حلمى، المدير التجارى بـ«مونجينى للحلويات، الارتفاع إلى الزيادة التى طرأت على مدخلات الإنتاج، وتوقع استمرار الارتفاع بنسبة %20 للحلويات الشرقية بصفة خاصة نظراً لارتفاع أسعار المكسرات التى تستورد من عدة دول أبرزها إيران وأمريكا والهند خلال العام الحالى، حيث ارتفع سعر كيلو البندق إلى 154 جنيهاً واللوز 190 جنيهاً، بجانب ارتفاع سعر الزبدة المستوردة من نيوزلاندا إلى 900 جنيه للكرتونة 25 كيلو، مقارنة بـ750 جنيهاً خلال الشهر الماضى.
وأضاف أن الشركة بدأت الاستعداد لاستقبال شهر رمضان الذى يتزايد فيه الطلب على الحلويات الشرقية، مشيراً إلى اعتزام الشركة افتتاح 5 أفرع خلال الشهر الحالى» بنظام الفرانشيز «بالمهندسين والجيزة وإمبابة والعبور ليصل إجمالى الفروع إلى 65 على مستوى الجمهورية، وذلك لزيادة المبيعات وجذب أكبر شريحة من المستهلكين.
وعن انتشار الحلويات السورية أوضح حلمي، أنها تتميز بالجودة العالية والأسعار الأقل عن المحلات الشهيرة، ولكنها تلاقى إقبالاً من فئة معينة.
وعن أسعار الحلويات بمونجينى أوضح حلمي، أن سعر كيلو المشكل الشرقى 90 جنيهاً والبسبوسة اللوكس 45 جنيهاً والكنافة الكريمى 45 جنيهاً وكنافة بالمانجو 90 جنيهاً وكنافة عثمانية سادة 65 جنيهاً، وكنافة بالفستق 90 جنيهاً.
وأوضح أن أسعار دستة الجاتو ارتفعت من 42 إلى 48 جنيهاً، بسبب الزيادة التى طرأت على الدولار بجانب ارتفاع أسعار الكريم شانتيه و«الكومبوت» المستورد بجميع أنواعه، مشيراً إلى ارتفاع طن جوز الهند من 23 ألف جنيه إلى 27 ألفاً، مؤكداً على استعدادات المحلات لاستقبال شهر رمضان بإنتاج بعض الحلويات التى تشهد إقبالاً خلال الشهر الكريم مثل الكنافة بالمانجو والقطايف.
وأضاف عادل بلبول، رئيس مجلس إدارة إحدى محلات الحلويات، أن التراجع المستمرلسعر الجنيه أمام الدولار يؤثر بشدة على الصناعة.
وتوقع أن تشهد الأسعار ارتفاعاً كبيراً خلال الأيام المقبلة، مع الزيادة التى طرأت على مدخلات الإنتاج، وتراجع الدعم على بعض المنتجات، وارتفاع الضرائب والكهرباء والغاز.
وأضاف أن هناك ارتفاعاً فى سعر الزيت الصويا الذى يعد أحد مدخلات إنتاج الحلويات الرئيسية، من 7 جنيهات للتر إلى 9 جنيهات، مشيراً إلى تراجع الطلب على الحلويات بجميع الفروع وانخفاض المبيعات العام الماضى بنحو %20 مقارنة بـ2014.
ومن جانبه، قال وائل عيد، مدير فرع الشرباصى لمحلات «فشور» لصناعة الحلويات، إن جميع الخامات المستخدمة فى الصناعة ارتفعت بشكل كبير، بداية من الزيت والسمنة والدقيق والسكر والمكسرات والزبيب.
وأشار عيد إلى تراجع الإقبال بشكل كبير على شراء الحلويات، مرجعاً ذلك إلى اهتمام المواطن بشراء السلع الضرورية، فى ظل انخفاض دخل الأسر مقارنة بارتفاع الأسعار.
وقال إن غالبية العاملين بالقطاع اضطروا إلى تخفيض الطاقة الانتاجية بنحو %30 نتيجة ضعف القوة الشرائية، حيث أن الحلويات أصبحت تلقى إقبالاً خلال المناسبات وأعياد الميلاد فقط.
ورصدت «البورصة» أسعار الحلويات فى بعض المحلات، حيث وصل سعر كيلو كنافة الفسدق إلى 145 جنيهاً، والبسبوسة بالبندق 59 جنيهاً، والسادة 38 جنيهاً، والكنافة بالمكسرات 70 جنيهاً، والبقلاوة إلى 96 جنيهاً، وبقلاوة بالبندق 145 جنيهاً، وبلح الشام 45 جنيهاً.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/05/23/845840