منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«الأهلى» يضخ 3 مليارات جنيه لتمويل الشركات المشاركة بمشروع العاصمة الإدارية


رياض: البنك يمول عملاءه بقطاعات الحديد والأسمنت والغاز للمساهمة فى التأسيس

يعتزم البنك الأهلى المصرى ضخ تمويلات بـ3 مليارات جنيه لعملائه القائمين للمساهمة فى تدشين مشروع العاصمة الإدارية، وذلك من خلال الشركات المتوسطة.

قال شريف رياض، مدير عام قطاع تمويل الشركات المتوسطة بالبنك الأهلى المصرى إن القطاعات المستهدف تمويلها بالغاز من خلال شركة «جاسكو» وشركات حديد وأسمنت وسيراميك، بالإضافة إلى شركات مقاولات لتأسيس محطات الخرسانة الجاهزة.

وأوضح فى تصريحات لـ«بنوك وتمويل» أن البنك بصدد منح 3 مليارات جنيه لتمويل هذه المشروعات، مشيرا إلى أنها تمويلات خاصة بعملاء القطاع الذين لديهم مشروعات بالعاصمة الادارية.

أضاف أن البنك يستهدف 13% نمواً بمحفظة تمويلات الشركات المتوسطة بنهاية 2017 لتصل إلى 12.3 مليار جنيه، متوقعاً أن تصل قيمة السدادات عن القروض القائمة إلى 3 مليارات جنيه العام المقبل.

وأضاف رياض أن إجمالى محفظة التسهيلات الائتمانية المباشرة وغير المباشرة لعملاء الشركات المتوسطة بلغت 19.3 مليار جنيه بنهاية 2015 مقابل 18.2 مليار جنيه بنهاية يونيو السابق له، بزيادة قدرها 1.1 مليار جنيه خلال النصف الأول من العام المالى الجارى.

وبحسب رياض فإن عملاء قطاع تمويل الشركات المتوسطة يمثلون 40% من إجمالى عدد عملاء قطاع الشركات، ويصل عددهم إلى 265 عميلاً.
أوضح أن البنك يستهدف زيادة سنوية لعدد عملاء الشركات المتوسطة، بما يتراوح بين 30 و40 عميلاً، لافتاً إلى أنه تمت زيادة عدد العملاء الحاليين بنحو 51 عميلاً.
وقال إن البنك يتيح تسهيلات عديدة لعملاء قطاع الشركات المتوسطة أهمها إتاحة خدمات مصرفية بتسهيلات إضافية بخلاف الخدمات الأساسية من تسهيلات ائتمانية.

أعلن البنك الأهلى المصرى نتائج أعماله عن النصف الأول من العام المالى 2015/2016، حيث حقق البنك نموا بنسبة 83% فى صافى الأرباح، قبل الضرائب، ليصل إلى 8.9 مليار جنيه و5.8 مليار جنيه أرباح بعد الضرائب، مدعوماً بـ 60% نمو فى صافى الدخل من العائد ليصل إلى 10.6 مليار جنيه و66% نمو فى صافى الأتعاب والعمولات لتصل إلى 2.1 مليار جنيه فى ديسمبر 2015.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2016/05/28/847681