منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



لماذا التزاحم على حجز وحدات مشروع “ماونتن فيو”؟


الشراء بهدف الاستثمار وانخفاض الأسعار ونظام السداد وسابقة خبرة الشركة أبرز الأسباب
“ماونتن فيو”: 500 فرد سددوا مقدم الحجز حتى الواحدة ظهراً.. ونتوقع ارتفاعهم إلى 3 آلاف بنهاية اليوم
“حسن”: أسعى لشراء 20 وحدة فى المشروع بغرض الاستثمار
“الشباسى”: أرغب فى شراء وحدتين وإعادة بيعهم خلال عامين
فسر عدد من العملاء الراغبين فى حجز وحدات مشروع «آى سيتى» الذى يطوره تحالف «ماونتن فيو ـ سيسبان» السعودى المصرى بالشراكة مع وزارة الإسكان، الإقبال الكبير على الحجز بزيادة ربحية القطاع العقارى والارتفاع المتوقع للأسعار خلال المرحلة المقبلة.
وشهد مقر شركة «ماونتن فيو» بمدينة نصر إقبالاً كبيرًا من العملاء تسبب فى تزاحم شديد فى محاولة لحجز وحدة بالمرحلة الأولى من المشروع ما دفع الشركة لزيادة سعر المتر المربع من 7 آلاف جنيه إلى 8 آلاف.
قال إيهاب حسن، رئيس مجلس إدارة شركة الفتح للإنشاءات، إنه حضرأمام الشركة لدفع مقدمات 20 وحدة سكنية فى المشروع بهدف الاستثمار، وليس السكن.
أضاف أن العديد من العملاء الجادين وجدوا أمام مقر الشركة منذ الخامسة صباحا لدفع مقدمات الوحدات ولكنهم انصرفوا بسبب الازدحام الشديد.
أوضح أن الشركة قامت بزيادة سعر المتر فى الوحدات السكنية والـI villa بقيمة 1000 جنيه بعد أول ساعتين من حضور الأفراد فى المواعيد المحددة.
ويعد مشروع «آى سيتى» أول المشروعات التى تطلقها وزارة الإسكان بالشراكة مع القطاع الخاص وهو عبارة عن مجتمع عمرانى متكامل يضم 18 ألف وحدة سكنية على مساحة 500 فدان.
ويضم وحدات آى- فيلا التى تحمل نفس مميزات الفيلات، ولكن بمساحات الشقق، حيث تبدأ من 100 وحتى 500 متر مربع، وتتمتع بمدخل خاص وحديقة مستقلة، وموقف ومساحة خضراء خاصين.
ورفعت الشركة اليوم سعر المترإلى 8 آلاف جنيه وفترة سداد حتى 6 سنوات، وكانت أعلنت قبل أيام أن سعر المتر 7 آلاف جنيه.
وتوقع أحمد حمدى مسئول مبيعات بشركة «بى يو تات» للتسويق العقاري، إحدى الشركات المسوقة للمشروع، جمع تحالف «ماونتن فيو – سيسبان» مقدمات حجز 3 آلاف عميل خلال اليوم السبت نظراً للإقبال غير المتوقع.
أضاف أن «ماونتن فيو» جمعت مقدمات 500 عميل حتى الساعة 1 ظهراً، ما أدى لصدور قرار من الشركة بزيادة سعر المتر بالمرحلة الأولى بقيمة 1000 جنيه.
أوضح أن الإقبال الكبير على شراء الوحدات يرجع إلى سابقة أعمال الشركة فى السوق وانخفاض سعر المتر مقارنة بأسعار مشروعاتها الأخرى.
وتوقع قيام الشركة بالإعلان عن زيادة أخرى فى سعر المتر خلال الثلاثة أيام المقبلة بنحو 2000 جنيه للمتر فوق السعر الأساسى التى تم الإعلان عنه ليصل إلى 9 آلاف جنيه.
وقال حازم الشباسى، رئيس مجلس إدارة شركة زين هاوس للتسويق العقاري، إنه حضر إلى مقر الشركة منذ السابعة صباحاً لدفع مقدمات حجز وحدتين بهدف الاستثمار.
أوضح أنه سيقوم بإعادة بيع الوحدتين خلال عام أو عامين للعملاء المتعاملين مع شركته داخل وخارج مصر.
أشار إلى أن نظام التقسيط الذى أعلنت عنه الشركة يعد السبب الرئيسى وراء الإقبال الكبير خاصة بالنسبة لشركات التسويق العقارى، والأفراد الراغبين فى استثمار أموالهم بالقطاع العقارى.
أوضح أن العديد من العملاء الجادين يسعون للحصول على وحدات لأبنائهم فى الخارج، متوقعاً أن يحصل مشروع الشركة على حصة كبيرة من الأفراد فى الخارج والتى كانت تستهدفهم وزارة الإسكان للحصول على وحدات ضمن حصتها العينية فى مشروعى الرحاب ومدينتى.
وقال أدهم الفرماوى رئيس مجلس إدارة شركة «أى سيرش» للتسويق العقارى، إنه حضر اليوم لشراء وحدات لشركته بهدف الاستثمار وبيعها لعملائة بعد مرور عام، لا سيما مع انخفاض الأسعار بالمشروع.
أشار إلى أن اسم الشركة ونظام التقسيط أهم الأسباب وراء زيادة الإقبال على الشراء من قبل العملاء، بالإضافة إلى انخفاض الوحدات المميزة المعروضة فى القاهرة الجديدة.
وقال حسام محمد مسئول بإحدى شركات التسويق العقارى المسوقة للمشروع، إن الشركة التى يعمل بها وجدت أمام مقر الشركة بهدف التفاوض مع عملاء جدد والراغبين فى الحصول على وحدات فى المشروع.
أشار إلى أن الشركة تتفق مع العميل على عدم الحصول على أى عمولات، ولكنه يتم التحصيل من خلال شركة «ماونتن فيو» فقط.
وتوقع أن يتراوح سعر المتر فى المرحلة الثانية من 8.5 إلى 9 آلاف جنيه، مرجعاً السبب وراء الإقبال الكثيف على الشراء بسبب الموقع المتميز للمشروع وثقة العملاء فى الشركة.
وقال المهندس أحمد على أحد العملاء الراغبين فى الشراء، إنه وجد أمام مقر الشركة فى الساعة السابعة صباحاً وفقاً لرسالة عبر البريد الإلكترونى من شركة «ماونتين فيو»، وكان دوره رقم 250 فى الكشف الذى ضم 500 عميل.
أوضح أنه جاء لحجز وحدة سكنية لابنه الذى يعمل فى الخارج والذى فضل الحصول على وحدة فى الشركة بدلاً من وحدات وزارة الإسكان.
أشار إلى أنه فوجئ بأعداد كبيرة من الأفراد التابعين لشركات التسويق العقارى غير محدد لهم موعد للمجئ اليوم، وقاموا باقتحام باب الشركة لدفع مقدمات الوحدات بهدف الاستثمار ما أدى لوجود حالات إغماء.
أضاف أن العديد من العملاء الجادين انصرفوا بسبب سوء التنظيم وعدم قدرة أفراد الأمن من السيطرة على الأفراد.
واقترح وائل على أحد العملاء، قيام الشركة بإجراء قرعة للأفراد عبر الإنترنت للقضاء على التكدس وحالة الفوضى التى شهدها اليوم الأول للحجز.
أشار إلى أن السبب وراء الإقبال يرجع إلى انخفاض سعر المتر مقارنة بمشروعات قائمة فى القاهرة الجديدة، بالإضافة إلى تميز مشروعات الشركة فى القطاع العقارى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: ماونتن فيو

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2016/05/28/847969