منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“إيستراباس” تحقق 15% نمواً بالرحلات الداخلية


«إيستراباس» تحقق %15 نمواً بالرحلات الداخلية

«ميخائيل»: حصلنا على الوكالة الحصرية لـ«فلاى إيجيبت» شركة جديدة فى دبى مطلع 2017

حققت شركة إيستراباس للسياحة والسفر وحجز الطيران، نمواً فى الرحلات الداخلية منذ بداية العام الحالى، وصل إلى %15 مقارنة بالفترة المقابلة من العام الماضى. وتدرس «إيستراباس» الدخول فى تحالف مع 7 شركات أخرى لتقديم جميع الخدمات التى يحتاجها السياح.

كما تعاقدت الشركة مع «فلاى إيجيبت»، لتكون وكيلا حصريا لها فى السوق المحلى.

قال وجيه رزق الله ميخائيل، رئيس مجلس الإدارة، إن «إيستراباس» تمكنت من تحقيق نمو فى الرحلات الداخلية بنسبة %15 منذ بداية العام الحالى مقارنة بالفترة المقابلة من العام الماضي، بدعم من زيادة الرحلات الداخلية فى ظل مبادرة «مصر فى قلوبنا».

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ«البورصة»، أن الشركة بصدد حصر جميع المستفيدين من مبادرة «مصر فى قلوبنا» عقب انتهائها بشكل تام، مشددا على أهمية عودتها مرة أخرى حتى نهاية إجازة نهاية العام حتى يمكن للشركات والفنادق العمل دون توقف،و حتى يمكن صرف رواتب العاملين.

وأشار إلى أن السياحة تعانى خلال الفترة الحالية من الركود التام الذى ضرب القطاع منذ 2011، وازدادت حدته عقب حادث الطائرة الروسية فى سيناء نهاية أكتوبر الماضي، وهو الحادث الأكثر تأثيرا على السياحة الوافدة لمصر فى الوقت الحالى.

أوضح ميخائيل، أن الفترة الحالية لا تساعد الشركات الصغيرة على النهوض، مطالباً إياها بالعمل فى تكتلات وتحالفات كبيرة، وضم هذه التكتلات إلى شركات سياحة ونقل سياحى وليموزين بحيث يمكنها تقديم جميع الخدمات للسياح.

وكشف أن «إيستراباس» تدرس الدخول فى تحالف كبير يضم بجانبها 7 شركات، تساهم بأسهم محددة، ويكون لها الحق فى الإدارة وفقا لقيمة المساهمة، لافتاً إلى أن ذلك يقلل من التكاليف التى قد تتحملها الشركات التى تعمل بشكل منفصل أو مستقل.

وشدد على أن مبادرة «مصر فى قلوبنا» أنعشت السياحة الداخلية خلال الفترة الماضية، ومكنت جميع المصريين الراغبين فى زيارة شرم الشيخ من الوفود إليها، إذ كانت تكلفة الرحلة 270 جنيهاً شاملة الذهاب والعودة بجانب الإقامة فى فندق فئة 3 نجوم، و370 جنيهاً شاملة الإقامة بفندق فئة 4 نجوم، و400 جنيه للإقامة بفندق فئة 5 نجوم.

وقال ميخائيل: إن «إيستراباس» لا تعمل فى مجال السياحة الخارجية حتى يمكنها مساندة الاقتصاد المحلي، وتقوم بتحويل العملاء الراغبين فى السفر للخارج إلى بعض الشركات الأخرى العاملة فى السياحة الخارجية. ولفت إلى أن شركته كانت تجلب السياح من السوق الروسى. لكن الأخير توقف بشكل تام، إثر حادث الطائرة الروسية نهاية أكتوبر الماضى فى سيناء.

كما تعمل «إيستراباس»، على السوق العربى بشكل عام، والأردن بشكل خاص، وتوفد السياح القادمين من هذه الأسواق إلى شرم الشيخ. وأضاف أن العلاقات بين شركته ومنظمى الرحلات بالأردن تنمو بشكل كبير، على خلفية رحلات السياحة الدينية التى تنظمها «إيستراباس» إلى السعودية والقدس العربية. فالرحلات تمر عبر الأردن، ويقضى المسافرون وقتا هناك.

قال ميخائيل: إن الشركة تتعاون مع جميع شركات الطيران الخاص لبيع تذاكرها فى السوق المحلى، وعلى رأسها النيل للطيران، وإير كايرو، لافتا إلى أن أسعار الرحلات على هذه الشركات تعادل الرحلات البرية بعد ارتفاع أسعار النقل البرى مؤخرا.

ووفقاً لميخائيل فإن متوسط مبيعات شركته فى المواسم الخاصة بالحج الإسلامى أو المسيحى للقدس العربية يصل إلى 7 آلاف تذكرة.

وتستهدف «إيستراباس» مضاعفة هذا الرقم خلال الفترة المقبلة، من خلال التوسع والاعتماد على الحجوزات الإلكترونية.

وكشف أن نحو %30 من الحجوزات تتم «أون لاين»، أو من خلال الإعلانات المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعى. وأعلن تعاقد «إيستراباس» مع شركة «فلاى إيجيبت»، للعمل وكيلا حصريا لها بالسوق المحلى، موضحا أن الأخيرة تنظم 5 رحلات إلى الكويت، وستبدأ تسيير رحلات إلى السعودية مطلع نوفمبر المقبل.

أشار ميخائيل، إلى أن الشركة ستبدأ قريبا بيع تذاكر رحلات «الشارتر»، إلى فرنسا ولبنان وقبرص خلال فترات الأعياد وشهور الصيف، نافيا فى الوقت نفسه عزمها ضخ استثمارات جديدة فى السوق المحلى بسبب غموض الرؤية حالياً وتراجع السياحة، مما تسبب فى انكماش حجم أعمال شركته بنسبة %20 مقارنة بعام 2011.

وأعلن أن «إيستراباس» تدرس إطلاق شركة جديدة للسياحة والليموزين فى دبى خلال 2017، بدعم من انتعاش السياحة بشكل كبير فى الإمارات بشكل عام ودبى بشكل خاص، وستعمل الشركة الجديدة على جلب السياحة للإمارات.

وتأسست «إيستراباس» عام 1976، ولها مقر وحيد على مستوى الجمهورية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/06/09/851902