منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




فشل صفقة “بلتون – سى آى كابيتال” يفتح باب التساؤلات حول مستقبل بنكى الاستثمار


هل يتقدم منافسين جدد لشراء “سى آى كابيتال”؟

هل سيظل “ساويرس” عائقاً أمام استحواذات “بلتون” المحلية؟

“بلتون” تقرر إصدار شهادات إيداع دولية تزامناً مع زيادة رأس المال

أسهم “بلتون” ترتفع 257% منذ إعلان نية الاستحواذ.. و27% لـ”التجارى الدولى” و”OTMT”

فتح فشل صفقة استحواذ «بلتون» الذراع الاستثمارية لـ«أوراسكوم للاتصالات» على «سى آى كابيتال»، باب التساؤلات حول مستقبل طرفى الصفقة.

من جانب «سى آى كابيتال» هل ستشهد البورصة منافسين جدداً على شراء الشركة أم سيغلق البنك ملف البيع، الأمر الذى يعد غامضاً خاصة مع الشكوك حول وجود بنوك الاستثمار مؤهلة لتمويل مثل هذه الصفقة بخلاف التابعة لبنوك مثل «الأهلى كابيتال» و«HSBC» و«عوده».

وتحتل صدارة قائمة بنوك الاستثمار المتعاملة فى البورصة المصرية، «هيرميس» والمستبعد أن تُقبل على تلك الخطوة، فيما قد تمثل الملاءة المالية للمنافسين الآخرين عائقاً أمام المنافسة على الصفقة، وأبرزها «فاروس» و«HC» و«برايم»، و«نعيم»، فيما تمتلك «بايونيرز» السيولة، فهل ستتمكن من اقتناص الصفقة؟.

أما «بلتون»، فهل ستظل مخالفات ساويرس عائقاً أمام استحواذات الشركة محلياً باعتباره المساهم الرئيسى فى «OTMT» المالكة للشركة.

لم تتوقف «بلتون» عن خططها التوسعية، حيث تدعو غداً المساهمين للجمعية العامة العادية وغير العادية للشركة، لمناقشة قيد شهادات إيداع دولية فى «بورصة لندن» بحد أقصى 33% من رأسمال الشركة وبحد أقصى مليار جنيه، وهو ما يطرح تساؤلاً حول نسبة الأسهم حرة التداول التى ستكون متاحة لبرنامج شهادات الإيداع، حيث تبلغ النسبة الحالية 7.6%، ما يعنى أن زيادة رأس المال لن تتم عبر اكتتاب «أوراسكوم للاتصالات» و«أكت فاينانشيال» بكامل مساهمتهم بها، بما يسمح بزيادة النسبة حرة التداول لوجود برنامج شهادات إيداع نشط.

إضافة إلى مناقشة زيادة رأس المال المصدر والمدفوع بنحو مليار جنيه زيادة نقدية بالقيمة الأسمية بالإضافة إلى 1 قرش مصاريف إصدار مع إعمال أولوية تداول حق الاكتتاب منفصلاً عن السهم، بالإضافة إلى الموافقة على حزمة الاستحواذات الأخيرة للشركة سواء على شركة «أراب فاينانس للسمسرة»، و«ريفى» للتمويل متناهى الصغر.
بالإضافة إلى الصفقة الأخيرة بالاستحواذ على الشركة الأمريكية «أربخ جرايسون»، والبحث عن شركة «تأجير تمويلى» للاستحواذ عليها، على أن يتم تمويل جميع الصفقات عبر زيادة رأس المال حسب تصريحات سامح الترجمان رئيس مجلس إدارة الشركة لـ«البورصة».

تمر 6 أشهر على صفقة استحواذ «بلتون» على «سى آى كابيتال» فى البورصة المصرية، منذ تقدم الأولى بخطاب نوايا للاستحواذ على 100% من حصة «البنك التجارى الدولي» فى شركة «سى اى كابيتال القابضة»، بقيمة تقترب من 900 مليون جنيه، وضعت خلالها الهيئة العامة للرقابة المالية شروطاً لاستمرار الصفقة تصور البعض استحالة تنفيذها، إلا أن إصرار ساويرس قاد أسهم الشركات المرتبطة بالصفقة لارتفاعات قوية منذ الإعلان عنها.

وشهدت البورصة فى بعض الجلسات تنفيذات مليارية بعد عام نضبت فيه التداولات إلا أن أخبار الصفقة حركت مياهه الراكدة، فهل يعود السوق لسابق عهده، أم تشهد الأيام القادمة عرض «البنك التجارى الدولى» لشركة «سى اى كابيتال» للبيع ودخول منافسين جدد عليها من داخل وخارج البورصة المصرية.

قالت شركة «بلتون المالية القابضة» يوم الخميس الماضى، إنها لم تتفق مع «البنك التجارى الدولى» على مد مهلة تقديم عرض استحواذ، والذى تأخر بسبب عدم موافقة الهيئة العامة للرقابة المالية على عدم الممانعة للسير فى الصفقة، وأكدت «بلتون» على ترحيبها بإعادة فتح ملف الصفقة فور إزالة جميع المعوقات التى تحول دون إتمامها حالياً.

وقال البنك التجارى الدولى إن طول الفترة الزمنية لحصول شركة «أوراسكوم للاتصالات والإعلام» على عدم الممانعة على الصفقة من قبل الهيئة العامة للرقابة المالية دفعه لعدم تجديد مدة سريان عقد البيع مع رد الدفعة المقدمة إلى شركة «بلتون».

وعلق محمود عطاالله الرئيس التنفيذى لبنك الاستثمار سى آى كابيتال على فشل الصفقة، إن نشاط شركته، لم يتأثر بإلغاء صفقة بيع الشركة لـ «بلتون المالية القابضة»، حيث إنه منذ الإعلان عن إجراءات الصفقة، فإن سى آى كابيتال كانت تمارس كامل أنشطتها فى مختلف مجالات بنوك الاستثمار.

وأضاف عطا الله، إن الشركة تنتظر حالياً توجيهات البنك بشأن إمكانية الطرح للبيع مرة أخرى من عدمه ورسم استراتيجية الشركة للمرحلة المقبلة.

قال عمرو الجناينى عضو مجلس إدارة البنك التجارى الدولي، إنه لم يتحدد بعد اتجاه البنك فى إعادة طرح بنك الاستثمار سى اى كابيتال التابع له على مستثمرين جدد، فى ظل عدم اتمام صفقة الاستحواذ من قبل شركة بلتون التابعة لشركة أوراسكوم للاتصالات.

وأضاف أن عدم اتمام الصفقة بسبب تأخر بلتون فى الحصول على عدم الممانعة من قبل الهيئة العامة للرقابة المالية، لا يعنى رفض البنك التجارى الدولى لعملية الاستحواذ، الأمر الذى لم يتبين مستقبله حتى الآن، إذ يرجع عدم إتمام الصفقة إلى معوقات خارجية.

فيما قال أحمد سالم نائب العضو المنتدب لقطاع السمسرة فى شركة بلتون المالية القابضة، إن مجلس الإدارة سوف يجتمع فى أقرب وقت للنظر فى إمكانية الاستحواذ على بنوك استثمار أخرى داخل مصر من عدمه، فى ظل عدم اتمام صفقة استحواذ بلتون على بنك الاستثمار سى اى كابيتال.

وعن إمكانية استحواذ «بلتون» على بنك استثمار آخر دون اعتراض الرقابة المالية، قال شريف سامى رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، إن مخالفة شركة بلتون فى استحواذها على سى آى كابيتال والتى كانت سبباً فى تأخر إصدار خطاب الممانعة من الهيئة العامة للرقابة المالية، تخص المستثمر الرئيسى فى شركة أوراسكوم للاتصالات المالكة لشركة بلتون، الخاصة بعدم إمكانية التقدم بعرض شراء إجبارى لإعادة الهيكلة داخل المجموعة الواحدة، مؤكداً، أن المخالفة غير مرتبطة بالصفقة ولم ينته التصالح منها بعد.

من جانبه أكد نائب العضو المنتدب لقطاع الوساطة بشركة «بلتون»، أن الشركة تسير فى استكمال خطة التوسعات فى مجال بنوك الاستثمار خلال الفترة المقبلة وتنويع أنشطتها.
وخلال الفترة بين الإعلان عن نوايا شركة «أوراسكوم للاتصالات» للاستحواذ على بنك الاستثمار «سى اى كابيتال»، سجل سهم «البنك التجارى الدولي» نمواً بنسبة 27% من مستويات 35 جنيهاً فى 18 ديسمبر الماضي، الى أن بلغ قمته فى أبريل عند 46.7 جنيه، ثم 44.39 جنيه فى ختام تعاملات الخميس.

وانتشلت الصفقة سهم «اوراسكوم للاتصالات» من التأثير السلبى الذى لحق به من فقدان السيطرة على شركو كوريولينك فى كوريا الشمالية، والتى هبطت بالسهم صوب مستويات 55 قرشاً ليستعد عافيته مجدداً ويرتفع 27% لمستوى 0.7 جنيه.

فيما كان سهم «بلتون» الاوفر حظاً حيث ارتفع بنسبة 251%، من مستويات 3.15 جنيه الى أن بلغ 11.05 جنيه خلال تعاملات الخميس الماضي، رغم إلغاء العمليات على السهم أكثر من عدد مرات التداول عليه خلال تلك الفترة بسبب التلاعبات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/06/11/853492