منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




الدولار يستأنف ارتفاعه ويكسب 4 قروش مقابل الجنيه فى السوق الموازى


صرافات: سيارات ملاكى وشقق سكنية مقرات الشركات لتنفيذ عمليات التداول على العملة

استأنف الدولار ارتفاعه مقابل الجنيه ليكسب 4 قروش فى تعاملات السوق الموازى اليوم ويسجل 10.92 جنيه للبيع.

وأرجع مسئول بإحدى شركات الصرافة الزيادة فى أسعار الدولار مرة أخرى بعد الارتباك الذى سيطر على التعاملات منذ بداية الأسبوع إلى ارتفاع معدلات الطلب على العملة الأجنبية بشكل ملحوظ.

وأضاف أنه على الرغم من الحذر الشديد فى إتمام العمليات، فإن الصرافات لجأت إلى بعض الطرق الأخرى البعيدة عن الشركات لإتمام عمليات بيع أو شراء الدولار الكبيرة، وأبرزها تنفيذ عمليات التداول على العملة داخل سيارات ملاكى متنقلة تابعة للصرافات.

وقال إن أسعار صرف الدولار أمام الجنيه ارتفعت اليوم لتسجل 10.85 جنيه للشراء، و10.92 للبيع، مقابل 10.80 جنيه للشراء، و10.88 للبيع أسعار أمس.

وسيطرت حالة من الارتباك على السوق الموازى منذ مطلع الأسبوع، وذلك عقب موافقة مجلس الوزراء فى اجتماعه الأسبوع الماضى على تعديل قانون البنك المركزى والجهاز المصرفى ليتضمن التعديل أن يكون لمحافظ البنك المركزى فى حالة مخالفة أى من شركات الصرافة أو الجهات لشروط الترخيص والقواعد والإجراءات، إيقاف الترخيص لمدة لا تجاوز سنة، مع إلزامها بسداد مبلغ لا يقل عن مليون جنيه، ولا يجاوز خمسة ملايين جنيه، ويكون له فى حالة تكرار المخالفة الحق فى إلغاء الترخيص، وشطب القيد من السجل، كما يتضمن تعديل القانون، أن يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تجاوز ثلاث سنوات، وبغرامة لا تقل عن مليون جنيه، ولا تجاوز خمسة ملايين جنيه، كل من خالف أياً من أحكام القانون المنصوص عليها.

وقال مسئول آخر، بشركة صرافة إن أغلب مسئولى الصرافات لجأوا إلى سيارات تابعة بجوار مقار شركاتهم لإتمام العمليات بها، بجانب شقق سكنية وأماكن بعيدة خوفاً من عقوبات، وتفتيش البنك المركزي.

وأضاف أن الصرافات بمنطقة المعادى شهدت، أمس، حملات تفتيشية كبيرة من قبل البنك المركزي، إلا أنه لم تتم معرفة نتائج الحملة التفتيشية حتى الآن.

وقال تاجر عمله، إن الأسعار فى السوق تعتبر مستقرة حتى هذه اللحظة وإن الزيادة والانخفاض تكون بمقدار 10 قروش فقط، وتحدد الأسعار وفقاً للطلب على العملة الأمريكية.

وتعانى مصر نقصاً حاداً فى السيولة الدولارية منذ أواخر العام الماضى نتيجة انكماش القطاع السياحى بعد سقوط الطائرة الروسية فوق سيناء ومنع العديد من البلدان مواطنيها للسفر إلى مصر، فضلاً عن تراجع إيرادات قناة السويس وانخفاض تحويلات المصريين من الخارج.

واتجه البنك المركزى إلى تخفيض العملة المحلية بقيمة 14% منذ مارس الماضي، لكن تلك الخطوة لم تساعده كثيراً فى السيطرة على فروق الأسعار بين السوقين الرسمى والموازى.

واستقرت أسعار صرف الدولار فى البنوك رسمياً اليوم عند 8.83 جنيه للشراء و8.88 جنيه للبيع.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/06/13/854232