منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“جلوبال ليس” تعتزم مضاعفة رأسمالها لـ100 مليون جنيه خلال العام الجارى


الشركة تستهدف الاستحواذ على حصة سوقية بنحو %10 فى ديسمبر المقبل

نفاوض 4 بنوك لاقتراض 400 مليون جنيه وإعادة ضخها

1.3 مليار جنيه قيمة عقود التأجير المستهدفة بنهاية 2016

شركات «التأجير التمويلى» طالبت «المركزى» بضمها لمبادرات المشروعات الصغيرة والمتوسطة

أرباح الشركة العام الماضى تجاوزت %200 عن الأرباح المدرجة بخطتها
200 مليون جنيه عقوداً موقعة مع بنك مصر لعمليات التأجير التمويلى
قال حاتم سمير، الرئيس التنفيذى، العضو المنتدب لشركة جلوبال ليس للتأجير التمويلى، إن حجم العقود التى أبرمتها الشركة قاربت المليار جنيه، وتستهدف الشركة الوصول بها إلى 1.3 مليار جنيه بنهاية العام الجارى.
أضاف فى حوار لـ«بنوك وتمويل»، أن «جلوبال ليس» تسعى لزيادة رأسمالها على شريحتين ليصل إلى 100 مليون جنيه قبل نهاية العام الجارى، مشيراً إلى أن رأسمال الشركة 50 مليون جنيه حالياً.
وانتهت الشركة، مؤخراً، من الإجراءات القانونية لرفع رأسمالها المدفوع من 15 إلى 50 مليون جنيه، ليصبح رأس المال المصدر مدفوعاً بالكامل، وقامت شركة وادى دجلة القابضة مع بنك التنمية الألمانى بتغطية وسداد تلك الزيادة فى رأس المال.

قال سمير إن شركات التأجير التمويلى تقدمت بطلب رسمى للبنك المركزى المصرى لضم الشركات إلى المبادرات التى أطلقها لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة بفائدة %5، وتترقب الشركات إصدار الموافقات من قبل المركزى.
أوضح أن الشركة تستهدف الوصول بحصتها السوقية من سوق التأجير التمويلى إلى %10 خلال العام الجارى، مشيراً إلى أن الشركة قفزت خلال 6 أشهر من المركز الخامس عشر إلى المركز الثانى وفقاً لتقرير الهيئة العامة للرقابة المالية.
أشار إلى أن أرباح الشركة العام الماضى تجاوزت %200 عن الأرباح المدرجة بخطتها للعام، رافضاً الإفصاح عن حجم الأرباح، لحين اعتماد الجمعية العمومية للشركة للأرباح الشهر المقبل.
وكشف عن دخول الشركة فى مفاوضات مع 4 بنوك من بينها بنوك حكومية لتوقيع قروض للشركة بقيمة 400 مليون جنيه، متوقعاً أن يتم البت وإصدار الموافقات فى %50 من التمويلات قبل نهاية الربع الثالث من العام الجارى.
أضاف أن الشركة تقدمت بطلب لبنكى الأهلى ومصر لرفع السقف التمويلى للشركة بمعدلات جيدة، رافضاً الإفصاح عن حجم الزيادة لحين إتمام الموافقات الداخلية بين الشركة والبنكين الفترة المقبلة.
أشار «سمير» إلى قيام الشركة بتوقيع عقد تمويل بقيمة 200 مليون جنيه مع بنك مصر لتمويل عقود التأجير التمويلى الفترة الماضية، مشيراً إلى أن عقد التمويل الموقع مع البنك يسهم فى إتمام المزيد من عمليات التأجير التمويلى للشركة وإدخال شريحة جديدة من العملاء، وأن فترة سداد القرض تتراوح بين 5 و8 سنوات.
أشار إلى أن الشركة تضع على رأس أولوياتها سرعة الإجراءات التى تطبقها الشركة لخدمة العميل، لافتاً إلى أن الدورة المستندية للشركة لا تتخطى من 4 إلى 6 أسابيع حال اكتمال الأوراق المقدمة من العميل.
أوضح «سمير»، أن دور جلوبال لا يقتصر على تقديم تمويل للعمليات فقط بل تقدم استشارات ونصائح للعميل، حيث تقوم بدراسة المشروع وجدواه الاقتصادية، وتمد العميل بالدراسات والأفكار غير التقليدية التى تسهم فى إنجاح المشروع وتقليل المخاطر.
أشار إلى أن الشركة تمتلك عناصر إدارية وكفاءات متميزة فى مجال التأجير التمويلى والتسويق والتحليل الائتمانى والمخاطر وإدارة الأموال، وأن الشركة تسعى إلى رفع كفاءة العاملين وتدريبهم على أحدث النظم العالمية.
أوضح أن الشركة قامت بدور المرتب الرئيسى لتمويل بقيمة 500 مليون جنيه لصالح شركة تطوير عقارى، بمشاركة شركتي تأجير تمويلى وبنوك، وبلغت شريحة الشركة حوالى %30 من قيمة التمويل.
أوضح أن «جلوبال ليس» تستهدف تنويع محفظتها التمويلية بواقع %75 للمشروعات الكبيرة والمتوسطة، و%25 للمشروعات الصغيرة بالسوق المحلي، وتستهدف الشركة التوسع فى قطاعات عديدة، أهمها القطاع الصناعى والتطوير العقارى وخدمات البترول والأغذية والمشروبات والأدوية والرعاية الصحية والنقل الفترة المقبلة.
أشار «سمير» إلى أن شركات التأجير التمويلى تستهدف إيجاد وسائل تمويل جديدة خارج إطار البنوك خلال الفترة المقبلة، متوقعاً أن يشهد السوق المزيد من البرامج التمويليلة المتنوعة من شركات التأجير التمويلى.
أضاف «سمير»: يعتبر التأجير التمويلى أحد المصادر غير التقليدية للتمويل المتوسط وطويل الأجل للشركات، وإن الفترة الماضية شهدت ضخ المزيد من التمويلات لقطاعات مختلفة من قبل شركات التأجير التمويلى، وهذا يعكس مدى قوة دور هذه الشركات.
أوضح «سمير»، أن نشاط التأجير التمويلى شهد نمواً تجاوز %100 خلال السنوات الماضية، ليصل إلى 20 مليار جنيه، مقارنة بـ7 مليارات جنيه، وهذه معدلات نمو قوية تشير إلى مدى توسع هذا النشاط بالسوق المصرى.
واستبعد «سمير» قيام «جلوبال ليس» بعمليات توريق فى الوقت الراهن، مشيراً إلى أن هذه الخطوة قد تأتى فى مرحلة متأخرة، وأن الشركة تضع على رأس أولوياتها التوسع بقوة فى ضخ المزيد من التمويلات لقطاعات وأنشطة مختلفة.
وشركة «جلوبال ليس» للتأجير التمويلى هى إحدى الشركات المنبثقة من مجموعة وادى دجلة القابضة للاستثمارات، وتم تأسيسها بالمشاركة مع صندوق «سند» التابع لبنك التنمية الألمانى، وتبلغ حصة وادى دجلة فى «جلوبال ليس» %68، وحصة صندوق سند %30 و%2 لمساهمين آخرين. قال سمير إن الشركة وقعت عقوداً جديدة خلال الربع الاول بحوالى 50 مليون جنيه، متوقعاً ان يصل اجمالى العقود المصدرة من قبل الشركة 450 مليون جنيه.
اضاف أن الشركة تعكف حالياً على وضع استراتيجية جديدة فضل عدم الافصاح عنها حالياً، وذلك عقب اعلان البنك المركزى عن تخصيص 5 مليارات جنيه لتمويل المعدات والآلات لقطاعى الصناعة والزراعة بفائدة %7 متناقصة.
اضاف سمير ان التمويلات الموجهة لعملاء المشروعات الصغيرة والمتوسطة تمثل حوالى %40 من محفظة الشركة، وتستهدف الشركة زيادة التمويلات للشركات الكبرى، واضافة قطاعات صناعية جديدة.
اشار الى أن الدورة المستندية للشركة لا تتخطى من 4 إلى 6 أسابيع حال اكتمال الأوراق المقدمة من العميل، وتوقع زيادة الطلب على شركات التأجير التمويلى مع بدء طرح مشروعات محور تنمية قناة السويس.
اشار الى ان مشروعات محور تنمية قناة السويس المتوقع طرحها تساهم بشكل قوى فى ضخ المزيد من التمويلات لشركات التأجير التمويلى، مشيراً إلى ان هذه المشروعات تتميز بتنوعها مما يتيح تمويلات مختلفة امام الشركات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/06/19/856312