منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



يوور 2016: كيف بررت شركة بوما فضيحة القمصان السويسرية


لا تخلو أي منافسة كروية من مواقف محرجة أو لقطات طريفة، ولكن أن تتمزق قمصان لاعبي فريق معين لعدة مرات وفي مبارة واحدة هو حدث لم يَعِشه عشاق الساحرة المستديرة من قبل.
أعلنت شركة بوما للمستلزمات الرياضية اليوم الإثنين (20 يونيو/حزيران) أن عيبا في التصنيع تسبب في تمزق قمصان لاعبي المنتخب السويسري في مباراته مع نظيره الفرنسي الأحد في مدينة ليل ضمن كأس أوروبا لكرة القدم. وجاء في بيان لبوما أن تحليلا لقمصان لاعبي منتخب سويسرا في مباراة الأحد أظهر أن النسيج تضرر أثناء عملية الإنتاج، ما أدى الى إضعاف قوة نسيج القميص. وأضافت بوما أن الأنسجة المتضررة استخدمت فقط في عدد محدود من القمصان السويسرية، مؤكدة أن مثل هذا الحادث لن يتكرر أبدا.

واضطر أربعة لاعبين من المنتخب السويسري، هم أدمير محمدي وبلير أمبولو وبليريم دزيمايلي وغرانيت تشاكا، إلى استبدال قمصانهم خلال الشوط الأول بسبب تمزقها، وحتى أن تشاكا اضطر مجددا الى استبدال القميص في الشوط الثاني. وسخر صانع ألعاب المنتخب السويسري شيردان شاكيري من شركة بوما بعد “مهزلة” القمصان الممزقة بقوله لتلفزيون “إس إر إف” السويسري أن أمله لا تصنع بوما الواقيات الذكرية، فيما اعتبر زميله الحارس يان سومر أن هذه الأمور تحصل وأن المعركة كانت حامية على أرض الملعب.

بدوره، سخر النجم الدولي الإنكليزي السابق غاري لينيكر من بوما ومواطنتها الألمانية أديداس، بالقول أن قمصان بوما الخاصة بالفريق السويسري تتمزق مثل الورق. كرة أديداس ثقبت. وأضاف أنه لم يعد بالإمكان الاعتماد على الفعالية الألمانية، في إشارة إلى ثقب الكرة خلال تدخل مشترك بين الفرنسي أنطوان غريزمان والسويسري فالون بهرامي.

ع.اع./ف.ي (أ ف ب، رويترز)

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة


منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2016/06/20/857673