منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



“الزراعة”: 2.4 مليون طن إنتاج السكر العام الحالى.. و900 ألف فجوة


«شكيب»: يجب على البرلمان إقرار زيادة أسعار قصب السكر لـ500 جنيه
بلغت إنتاجية مصر من سكر القصب والبنجر نحو 2.4 مليون طن العام الحالى، بواقع 2.2 مليون طن من قصب السكر والبنجر، ونحو 200 ألف طن من السكر السائل.

وبلغ إنتاج السكر من البنجر نحو 1.25 مليون طن، بنسبة 57% من إجمالى الإنتاج، كما بلغ الإنتاج من القصب نحو مليون طن، تمثل النسبة المتبقية من الإنتاج.

قال الدكتور عصام فايد، وزير الزراعة، إن احتياجات المستهلكين من السكر تبلغ 3.1 مليون طن سنوياً، ليشير إلى الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك بنحو 900 ألف طن.

أوضح «فايد»، أن السكر السائل «جلوكوز + فركتوز» المنتجة هذا العام بلغ 200 ألف طن، ليصل إجمالى إنتاج السكر بنوعيه المبلور والسائل حوالى 2.4 مليون طن سكر، بما يحقق حوالى 77% من الاكتفاء الذاتى من السكر، تكفى 9 أشهر.
أضاف أن مصر تحتل المرتبة الأولى عالمياً فى إنتاج قصب السكر بمتوسط عام يقدر بنحو 50 طناً للفدان، مشيراً إلى أن وزارة الزراعة تتبنى استراتيجية متكاملة للتوسع الأفقى والرأسى فى إنتاج السكر من البنجر لتحقيق الأمن الغذائى.

أشار إلى أن الاستراتيجية ستكون من خلال البحث العلمى الزراعى والإرشاد الزراعى ونقل التكنولوجيا والنهوض بإنتاجية القصب والبنجر وترشيد واستخدام المياه، فضلاً عن التوسع فى زراعات بنجر السكر فى الأراضى الجديدة مع رفع إنتاجية محصولى القصب والبنجر.

وتابع أن استراتيجية الوزارة، أيضاً، تشمل تشجيع الاستثمارات فى إنشاء مصانع سكر بنجر جديدة فى مناطق زراعته بالأراضى الحديثة، خاصة فى مشروع المليون ونصف المليون فدان، مع ترشيد استهلاك السكر للوصول إلى المعدلات الصحية، التى تصل إلى 25 كجم للفرد فى السنة، مقابل الاستهلاك الحالى الذى يصل إلى 34 كجم.

وقال المهندس شكيب أحمد، المستشار الفنى لمجلس المحاصيل السكرية بوزارة الزراعة، إن الاهتمام بزراعة القصب يصب فى مصلحة تحقيق الاكتفاء الذاتى من إنتاج السكر فى مصر، مشيراً إلى أن البرلمان يجب عليه الموافقة على زيادة الأسعار إلى 500 جنيه للطن مقابل 400 جنيه حالياً.

أوضح أحمد، أن إجمالى الإنتاج من محصول قصب السكر وصل إلى 10 ملايين طن الموسم الحالى.

أضاف أن الموسم الماضى شهد استقراراً نسبياً فى تسويق المحصول من المنتجين واستلام مستحقاتهم المالية، لكنه يجب الاهتمام بمحاصيل القصب والبنجر وتوفير الاحتياجات اللازمة لها ووضع أسعار عادلة تمثل قيمتها الحقيقية ليستطيع الفلاحون الاستمرار فى الزراعة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الزراعة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/06/23/859366